بورصة وشركات

«بايونيرز القابضة» تدعو المساهمين لمناقشة تفاصيل الانقسام إلى ثلاثة كيانات كبرى

بايونيرز القابضة تحدد موعد الجمعية العامة للمساهمين لمناقشة الانقسام

شارك الخبر مع أصدقائك

دعت شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية  الجمعية العامة للمساهمين للانعقاد يوم السبت الموافق 24 يوليو القادم لمناقشة خطة الانقسام إلى ثلاثة كيانات كبرى.

وحصلت بايونيرز القابضة فى 27 يونيو الجارى على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية بخصوص نشر تقرير الإفصاح المفصل عن عملية انقسام مجموعة شركاتها.

وقالت الشركة وقتها، إن مجلس الإدارة سيدعو الجمعية العامة غير العادية للمساهمين لأخذ موافقتها النهائية على مشروع التقسيم التفصيلى لمجموعة شركاتها.

ويشير المخطط التفصيلى إلى إعادة توزيع شركات بايونيرز على ثلاث كيانات كبرى، أحدها تختص بقطاع الخدمات المالية (القاسمة)، والثانية (منقسمة) بالقطاع العقارى ونشاط المقاولات، بينما تختص الأخيرة (منقسمة أيضا) بالنشاط الصناعى.

ومن المقرر أن تحتفظ بايونيرز القابضة بمساهمتها فى ثمانى شركات متخصصة فى الخدمات المالية غير المصرفية، وتضم: بايونيرز لتداول الأوراق المالية، بريزما للوساطة فى الأوراق المالية، المستشار الدولى لضمان الاكتتاب فى الأوراق المالية.

كما تضم شركات، رؤية أون لاين لتداول الأوراق المالية، أموال للاستثمارات المالية، بايونيرز العالمية القابضة (البحرين) ،المصرية للصرافة والأعمال المالية،إضافة إلى شركة بايونيرز لصناديق الاستثمار(صندوق رائد).

بايونيرز القابضة: 18 شركة تحت مظلة الشركتين المنقسمتين

شركة بايونيرز للاستثمارات

كما ينص مقترح التقسيم على إنشاء شركة منقسمة أولى تحت اسم “بايونيرز بروبرتيز للتنمية العمرانية”، وتضم تحت مظلتها عشر شركات متخصصة فى المقاولات والنشاط العقارى ،من بينها المتحدة للإسكان والتعمير،القاهرة للإسكان والتعمير.

كما تضم الجيزة العامة للمقاولات والاستثمار العقارى، الصعيد العامة للمقاولات والاستثمار العقارى ،وادى للاستشارات،الصفوة للاستشارات والتنمية، تلال الساحل الشمالى للمنتجعات السياحية والاستثمار العقارى.

اقرأ أيضا  85 مليون دولار قيمة الإغلاق الأوليّ لصندوق «الأهلى» و«مصر» و«القاهرة» لدعم التكنولوجيا

كذلك تضم تحت مظلتها، شركتى، تلال البحر الأحمر للاستثمار العقارى والمنتجعات السياحية،بلو للتطوير العقارى،إضافة إلى شركة رؤية القابضة للاستثمارات.

أما الشركة المنقسمة الثانية ،فتحمل اسم “جدوى للتنمية الصناعية”، وتضم تحت مظلتها ثمانى شركات شقيقة وتابعة متخصصة فى النشاط الصناعى ، من بينها ،الشركة العربية لمنتجات الألبان المعروفة باسم آراب ديرى.

كما تضم شركات،يونيفرسال لصناعة مواد التعبئة والتغليف والورق (يونيباك)،الكابلات الكهربائية المصرية،الجيزة باور للصناعة،النور للأدوية،الحصن للاستشارات،بايونيرز كابيتال للاستشارات المالية، سمو للاستشارات.

الإنقسام يستهدف جذب شرائج جديدة من المستثمرين

سندات-التوريق.jpg

ويشير مخطط التقسيم إلى بقاء نسب المساهمين الرئيسين ونسب الأسهم حرة التداول فى الشركة القاسمة والشركتين المنقسمتين كما هى قبل عملية الهيكلة والانقسام.

كذلك يشير إلى أن الشركة القاسمة (بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية) ستظل مقيدة فى البورصة بعد تعديل بيانات قيدها وخفض رأسمالها ،كما سيجرى قيد وتداول الشركتين المنقسمتين فى البورصة .

وتقول “بايونيرز” إن عملية الإنقسام لن تؤثر على أى تعاقدات أو التزامات مالية سابقة جرى الاتفاق عليها مع الغير قبل عملية الهيكلة والانقسام.

وتتوقع بايونيرز أن تساهم عملية الإنقسام فى إنعاش التداول على الأسهم عبر جذب شرائح جديدة من المستثمرين من ذوى الاهتمامات الاستثمارية المتنوعة سواء فى الأنشطة المالية أو العقارية أو الصناعية.

كما يستهدف الانقسام إتاحة فرص جديدة لنمو للشركة القاسمة والكيانين المنقسمين عبر مشاركتهم فى استثمارات جديدة تناسب كل قطاع مع زيادة التركيز على جانب الاختصاص بما يؤدى إلى وضوح الرؤية ونمو الأعمال والإيرادات.

اقرأ أيضا  ارتفاع سهم الحديد والصلب بنسبة 111% يدفع الرقابة لإعادة النظر فى قواعد الشطب

كذلك تتوقع بايونيرز أن تساهم هذه العملية فى وضوح وكفاءة هيكل الملكية بوجود قوائم مالية مستقلة لكل شركة بما يعكس أداء كل قطاع على حدة ،وفقا لما جاء فى تفاصيل الملف المقدم عن عملية الإنقسام إلى الرقابة المالية.

ووافقت الجمعية العامة غير العادية لمساهمى بايونيرز القابضة فى 24 نوفمبر الماضى على خطة التقسيم إلى ثلاث شركات كبرى تختص كل واحدة منها بأحد أنشطتها الرئيسية، ومن المقرر دعوة المساهمين مرة ثانية لمناقشة الخطة التفصيلية للانقسام بطريقة التقسيم الأفقى للالتزامات والأصول وحقوق الملكية.

واقترح مجلس الإدارة فى مطلع نوفمبر الماضى أن يكون المركز المالى الأخير للشركة (31 اكتوبر 2020) هو أساس التقييم لعملية الانقسام.

وتراجعت أرباح الشركة المجمعة إلى 867 مليون جنيه، خلال التسعة أشهر المنتهية فى سبتمبر الماضى مقارنة مع نحو 1.2 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

كما كشفت النتائج المجمعة تراجع إيرادات الشركة إلى 5.2 مليون مليار جنيه خلال الفترة المشار إليها، مقارنة مع نحو 8.6 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

تفاصيل صفقة مبادلة الأسهم مع خمس شركات تابعة يونيو الماضى

ونفذت بايونيرز القابضة فى 17 يونيو الماضى (2020) صفقة مبادلة أسهم مع خمس شركات تابعة مدرجة بالبورصة المصرية، فى إطار خطة أوسع للانقسام إلى 3 كيانات تعمل فى مجال الخدمات المالية غير المصرفية، والعقارات، والصناعة.

اقرأ أيضا  المنصورة للدواجن ترد على استفسارات البورصة بشأن ارتفاع السهم 46% خلال 8 أيام

وشملت الشركات محل صفقة التبادل، الجيزة العامة للمقاولات والاستثمار العقارى، شركة المتحدة للإسكان والتعمير،كما تضم، الصعيد العامة للمقاولات، القاهرة للإسكان والتعمير، الكابلات الكهربائية المصرية.

وجرت المبادلة على 126.2 مليون سهم من أسهم الصعيد العامة للمقاولات بما رفع نسبة ملكية بايونيرز القابضة إلى 50.9%.

كما استجاب 83.9 مليون سهم فى شركة الجيزة العامة للمقاولات، لترتفع نسبة ملكية بايونيرز والمجموعة المرتبطة بها إلى 73.2%.

بينما بلغت الاستجابة فى شركة الكابلات الكهربائية المصرية 73.3 مليون سهم ،لتصل نسبة ملكية بايونيرز إلى 78.5% أما شركة المتحدة للإسكان والتعمير فقد استجاب 34.3 مليون سهما لتبلغ نسبة ملكية بايونيرز 50.3% .

بينما استجاب 13.5 مليون سهم فى شركة القاهرة للإسكان والتعمير، لترتفع ملكية بايونيرز والمجموعة المرتبطة بها إلى 90% وأفصحت الشركة فى وقت لاحق عن هيكل ملكيتها فى تلك الشركات بعد عملية المبادلة.

ورفعت بايونيرز القابضة رأسمالها ( يوليو الماضى) من 4.68 مليار جنيه إلى 5.2 مليار جنيه فى إطار استكمال صفقة مبادلة الأسهم التى جرت قبلها بشهر .

وبلغت قيمة الزيادة 591.6 مليون جنيه موزعة على 118.3 مليون سهم بقيمة اسمية قدرها 5 جنيهات للسهم ، علاوة إصدار قدرها 3.66 جنيه للسهم بقيمة إجمالية 433 مليون جنيه ترحل لحساب الاحتياطى.

وخصصت أسهم تلك الزيادة بالكامل للمساهمين الرئيسيين (وليد محمد زكى، وأولاده القصر) ،وأدرجت لجنة القيد تلك الزيادة على قاعدة البيانات فى 26 يوليو 2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »