لايف

بان كي مون يرحب بمساهمة كوبا في مواجهة الإيبولا

وكالات:

رحب بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة بإعلان الحكومة الكوبية ارسال 165 مهنيا في المجال الطبي لدعم جهود محاربة فيروس إيبولا في سيراليون.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

رحب بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة بإعلان الحكومة الكوبية ارسال 165 مهنيا في المجال الطبي لدعم جهود محاربة فيروس إيبولا في سيراليون.

وفي بيان تلاه المتحدث الرسمي باسم الأمين العام علي الصحفيين اليوم في نيويورك ، قال بان كي مون إن الإتحاد الأفريقي بدأ في حشد العاملين في المجال الطبي للإستجابة للمرض ، كما وافقت حكومة غانا علي استخدام أكرا كمركز رئيسي للرحلات داخل وخارج مونروفيا ، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص في تقديم العروض النقدية والمعدات والأفراد للتعامل مع المرض.

وأضاف ” نحن ممتنون من مواصلة الولايات المتحدة الأمريكية تقديم الدعم ، حيث أعلنت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الأسبوع الماضي عن خطط لمنح مبلغا اضافيا بقيمة 75 مليون دولار ، اضافة الي أن هناك أكثر من 100 خبير طبي – معظمهم من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ـ تم نشرهم بالفعل في المنطقة ، في محاولة لوقف انتشار فيروس إيبولا”.

ونوه بيان الأمين العام بأن الحكومة أعلنت أن مجموعة من خبرائها العسكريين والإنسانيين سيقيمون مركزا للعلاج الطبي لضحايا تفشي ايبولا في سيراليون.

ودعا دول العالم الي سرعة التحرك لدعم حكومات البلدان المتضررة ، وجدد دعوته للدول بالإمتناع عن إغلاق حدودها أمام المواطنين القادمين من غينيا وليبيريا وسيراليون.

شارك الخبر مع أصدقائك