اتصالات وتكنولوجيا

بالفيديو | المارد المزيف يضع ” اتصالات ” فى ورطة

بالفيديو | المارد المزيف يضع " اتصالات " فى ورطة

شارك الخبر مع أصدقائك

ايمان حشيش

تأكيدا لما كشفته “المال” فى التقرير الذى نشرته أول أمس الأحد بعنوان “المال” تسأل خبراء الإعلان.. لو مكان فودافون هتردوا بإيه؟ , وقعت شركة اتصالات فى ورطة كبيرة بعد اكتشاف أن المارد الذى قدمته فى إعلانها الأخير على أنه المارد الحقيقى بطل إعلانات “فودافون” مزيفا، حيث استعانت الشركة بشخصية تشبه شخصية المارد الحقيقى.

وعلى الفور، بدأ عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى التشكيك فى مصداقية الشركة وانتقادها، وقد حاز المارد “الأصلى” على اعجاب رواد مواقع السوشال ميديا لدرجة أن البعض وصفه بـ”الأصيل” بسبب عدم مشاركته فى إعلان اتصالات.

من جهته، قال وليد حسين مدير مبيعات شركة ايجيبت لينكس لإعلانات المحمول، ان استعانت اتصالات بمارد مزيف علي انه المارد الحقيقي له تأثيرين، الاول ايجابي لانه سيزيد من التحدث عن الشركة ويلفت الانظار نحوها، والثاني سلبي لان الاعلان يتحدث مع مارد فودافون وبالتالي اكتشاف الجمهور ان المارد ليس هو المارد الاصلي لفودافون سيؤثر بالسلب علي مصداقية الشركة بنسبة كبيرة.

وأشار إلى أن الكثيرين شعروا بخداع الشركة وعدم مصداقية إعلانها، خاصة وانها وجهت حوار مباشر للمارد علي انه المارد الاصلي وليس مجرد اعلان تستعين فيه بالمارد، موضحا أن عند استعانة فودافون بمارد في اعلاناتها لم تتحدث عن موبينيل –  أول من استعانة به – واستخدمته فقط دون أى اشارة للشركة.

ويري حسين ان خداع شركة اتصالات لن يؤثر علي العملاء الحاليين للشركة لأن العميل لا يغير شركته الا في حال وجود  مشاكل  بالخدمة فقط , ولكنه سيؤثر بالسلب علي المستخدمين الجدد لفترة طويلة حيث سيتخوف الكثير من الشركة خاصة انها تقدم خدمة غير مرئية للعملاء وبالتالي خداعها للجمهور سينعكس علي اي عميل جديد وسيجعله يتخوف من الشركة ويشكك في خدمتها .

ولفت الي ان هذا الخداع سيصب بالايجاب علي فوافون ويعيد لها القوة مرة أخري لتظهر بانها المنافس الأقوى وأن اتصالات تحاول التشكيك بها، الأمر الذى سيزيد بدوره من مصداقية فودافون ويقوي اسمها بالسوق.


إعلان فودافون “المارد الأصلى”



إعلان اتصالات “المارد المزيف”

شارك الخبر مع أصدقائك