لايف

بالصور.. تفاصيل مسلسل اللهم إنى صايم

محمد فتحىأعلنت قناة "MBC مصر" عن تفاصيل مسلسل "اللهم إنى صايم" الذى يقوم ببطولته النجم مصطفى شعبان، والذى سيعرض على شاشتها حصريا خلال شهر رمضان.   المسلسل يعد ثالث عمل للنجم مصطفى شعبان على شاشة "MBC مصر" بعد "مولانا العاشق" و"أبو البنات"، وهو من تأليف أحمد عبدالفتاح، ويعد أول تعاون مع المخرج

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد فتحى

أعلنت قناة “MBC مصر” عن تفاصيل مسلسل “اللهم إنى صايم” الذى يقوم ببطولته النجم مصطفى شعبان، والذى سيعرض على شاشتها حصريا خلال شهر رمضان.
 
المسلسل يعد ثالث عمل للنجم مصطفى شعبان على شاشة “MBC مصر” بعد “مولانا العاشق” و”أبو البنات”، وهو من تأليف أحمد عبدالفتاح، ويعد أول تعاون مع المخرج أكرم فريد في الدراما التلفزيونية. 

تدور قصة المسلسل فى اجواء كوميدية حول نصّاب مُحترف يوقع الكثير من الناس في مصيدته عبر استخدام حيل مختلفة بدهاء ومكر، إلى أن تأتي لحظة التحوّل الكبير التي ستقلب كافة الموازين، وذلك ضمن حبكة درامية ملؤها التشويق كتبها الكاتب أحمد عبد الفتاح في معادلة جمع فيها بين السلاسة والعمق، والتقطتها عدسة المخرج أكرم فريد بأناقة ومشهدية جميلة.
 
الكاتب أحمد عبد الفتّاح… نتوجه إلى كل بيت مصري
قال أحمد عبد الفتاح مؤلف المسلسل، والذي رافق شعبان في نجاحاته السابقة،  إن الانسجام والتفاهم هو ما يجعله مستمر في الكتابة لمصطفى شعبان، فضلاً عن كون الشخصية تليق به”، مشيراً إلى ان حياتنا فيها تشعبات كثيرة من مذاهب وأفكار وتفاصيل غير عاديّة تجعلنا تائهين فيها ومتخبطين في يومياتنا.
 
وتابع: “همنا الأساسي من العمل هو العودة بالعائلة مرة أخرى إلى الشاشة، من تفاعل الأم مع الابنة والزوج مع الزوجة، بوجود العمة والخالة بأسلوب يعيدنا إلى أجواء المسلسلات التي تربينا عليها وأحببناها في الماضي، وأصبحت اليوم من كلاسيكيات التلفزيون والدراما، ونتوجه من خلالها إلى كل بيت مصري وكل مواطن فيها سواء أكان من الطبقة الفقيرة، المتوسطة أو الثرية، وباختلاف ديانته ومذهبه، وبذلك سنرى العائلة المصرية بكل مكوناتها”.
 
ماجدة زكي… أم مصرية نموذجية ولكن!
وتعود الممثلة ماجدة زكي مجدداً إلى الدراما التلفزيونية من خلال “اللهم أني صايم”، في دور الأم التي تعتبر ابنها علي (مصطفى شعبان) هو أغلى ما في حياتها، وتبرّر له أفعاله الطائشة إلى أن يقع المحظور.
 
وقالت زكى إنها ستقوم بدور أم مصرية طيبة فيها كل الجوانب في شخصيتها من قوة وضعف و”جدعنة، وهي المرأة المتعاطفة مع المحتاج والمتعاونة مع جيرانها والخدومة جداً… تضحك مع أولادها حيناً وتقسو عليهم حيناً آخر، تبكي معهم ثم تشجعهم وتقوي من عزيمتهم أحياناً، لانها ببساطة إنسان من لحم ودم وفيها كل الخصال والطباع وتحمل في داخلها الخير والشر”.
 
وتشرح زكي قائلة “أنها أم لشابتين وشاب تعتبره سندها في الحياة وعوضها في الدنيا، فهو بالنسبة لها الابن والحبيب والزوج والأب هو باختصار “ديك البرابر”. تشكو له همومه وتلعب معه، حتى أنها تضغط على البنات وتقسو عليهن من أجله، تخبره بمشاكلها وتصالحه على زوجته عندما يقع الخلاف بينهما، وتحمل الشخصية مفاجآت سيتفاعل معها المشاهد وتضحكه من كل قلبه”.
 
ريم مصطفى… النصابة الظريفة
تقول “مصطفى” أنها أول تجربة كوميدية بحتة بالنسبة لها، وأول تعامل مع مصطفى شعبان وهو ما يحمهلها مسؤولية كبيرة خاصة انها تقدم دور النصابة وهو أول كاراكتير يعتمد كوميديا الموقف في حياتها.
 
فراس سعيد… تحدي الكوميديا لأول مرة
ولأول مرة في الكوميديا أيضاً، يجسد فراس سعيد شخصية صاحب الشركة التي يعمل فيها مصطفى شعبان، ويشرح قائلاً: “أقدم دور هشام وهو رجل محتال ولا يتوانى عن النصب على أقرب الناس إليه، فتكون زوجته هي واحدة من ضاحاياه، ويعتمد على علي، إلى ان يفاجئه هذا الأخير بالتوبة وبعبارة “اللهم إني صايم”، فلا يفهم هشام ما يحدث، ويظن أنه يمازحه”.
 
وأشار إلى أن الشخصية مختلفة عن كل أدواره السابقة، حيث يجسد شخصيّة النصاب الدولي، الذي يتقن أكثر من لغة، وحين تستدعي الحاجة يخرج السبحة من جيبه مدعياً التقوى والهداية لإقناع مستثمر خليجي بمشروعه، وذلك بعدما نصب على زوجته وأخذ مالها.
 
لقاء سويدان.. ضحية تبحث عن الانتقام
وتؤدي لقاء سويدان دور ضحية تقع في شباك رجل فتتزوجه فيسطو على أموالها، فتقرر الانتقام.
 
وتوضح “سويدان” أنها تجسد شخصية رضوى وهي ابنة سفير أحبت رجلاً هو  هشام (فراس سعيد)، لكنه لا يبادلها الحب بل ينصب عليها ويخونها، ويأخذ مالها، فتبحث عن معلومات لتكشف ما فعله من أجل تصفيه الحسابات معه”، وتجد من يساعدها ويقف إلى جانبها للوصول إلى أهدافها.
 
المخرج أكرم فريد.. اختيار النص بدقة
يعد مسلسل “اللهم إنى صائم” التجربة الدرامية الثانية للمخرج أكرم فريد بعد مسلسل “ساحرة الجنوب”.
 
قال فريد إن المسلسل يقدّم كوميديا اجتماعية تعتمد على المواقف الطريفة التي تحدث داخل الأسرة وبين أفرادها، لافتا إلى أن على الرغم من أنها مسألة في غاية الصعوبة لكنه لا يشعر فيها بالغربة لأن هذا هو ملعبه، بالإضافة إلى توفر كافة عوامل النجاح فى المسلسل والمتمثلة فى أبطاله.
 
وأشار إلى أن مصطفى شعبان يعمل في سياق الأحداث في إحدى شركات العقارات التي تبيع مشاريع سكنية وعقارية، ونتيجة لظروف معينة حصلت معه، قرّر الانتقام من بعض الناس عبر استدراجهم لأخذ أموالهم، وبذلك سنراه في شخصيات كثيرة ومتعددة، وبطريقة لم يقدمها سابقاً.
 
ولفت إلى أن “الناس سوف تنتظر المواقف الكوميدية التي تحدث بين “علي” (مصطفى شعبان) و”عزيزة” (ماجدة زكي)، كما أثنى على أداء وفاء صادق ومي نور الشريف لدوريهما، وأكد أن ريم مصطفى ستكون مفاجأة، في دور كوميدي تصد وترد فيه مع الكوميديانات، على حد تعبيره.

شارك الخبر مع أصدقائك