سيـــاســة

بالصور.. المحلة الكبري شهدت أعنف مواجهات الإضراب

أحمد عبدالحافظ ــ ناني محمد: شهدت مدينة المحلة الكبري مساء أمس الأول »الأحد« ــ يوم الاضراب ــ اشتباكات عنيفة بدأت في حوالي الساعة الرابعة والنصف تزامنا مع خروج عمال شركة الغزل من ورديتهم الصباحية. هاجم بعض الشباب قوات الأمن المركزي…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عبدالحافظ ــ ناني محمد:

شهدت مدينة المحلة الكبري مساء أمس الأول »الأحد« ــ يوم الاضراب ــ اشتباكات عنيفة بدأت في حوالي الساعة الرابعة والنصف تزامنا مع خروج عمال شركة الغزل من ورديتهم الصباحية. هاجم بعض الشباب قوات الأمن المركزي المتواجده في الميادين الرئيسية للمدينة، وألقوا الحجارة علي سيارات الشرطة وأشعلوا اطارات السيارات. كما أغلقوا الطرق وقطعوا طريق السكة الحديد وتوقفت حركة القطارات دخولا وخروجا من المدينة. ردت قوات الأمن علي ذلك باستهداف أي تجمع للأهالي واطلاق الرصاص المطاطي وقذائف الغاز المسيلة للدموع. وفي رد فعل عنيف من شباب المدينة، قاموا بمهاجمة سيارات الشرطة وبعض سيارات الأهالي المتوقفة بالشوارع وحطموها، كما حطموا واجهات بعض المحال التجارية وزجاج نوافذ حوالي ثلاث مدارس وأشعلوا الحرائق في البعض الآخر.
 
قال كريم البحيري ــ عامل وشاهد عيان من أهالي المحلة الكبري إن المدينة شهدت حالة من الفوضي والاعتقالات العشوائية وكان الصدام بين قوات الأمن والأهالي عنيفا، وسقط عدد كبير من المصابين في الشوارع.
 
كما أكد فرج عزيز ــ محام وأحد أهالي المدينة ــ أن ما حدث في المحلة الكبري هو حالة من الانفلات الأمني التي لم يحدث مثلها منذ أحداث 18 و19 يناير. وأضاف أن شوارع عديدة في المدينة كانت مغطاة بالحجارة، وتصاعدت أعمدة الدخان من بعض الشوارع الرئيسية نتيجة اشعال الاطارات من جانب الأهالي لاغلاق الطرق.
 
وأشار إلي احراق وتحطيم عدد من سيارات الشرطة والاسعاف والاطفاء في ميدان »الشون« الرئيسي بالمحلة الكبري. وفي الساعات الأخيرة من اليوم انسحبت قوات الأمن.. وشهدت شوارع المدينة صباح أمس حالة من السكون مع تواجد أمني مكثف. وبدأ تردد الأهالي علي قسمي الشرطة للسؤال عن ذويهم الذين تم القبض عليهم. وقام بعض الأفراد بتوزيع بيانات تدعو الأهالي إلي معاودة الاحتجاجات والمظاهرات مرة أخري.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك