لايف

بالتعاون مع السفارة البريطانية و«قومي المرأة».. البنك الدولي ينظم ندوة عن تأثير كورونا على التمكين الاقتصادي للمرأة

خلصت إحدي الدراسات الصادرة عن المنتدي الاقتصادي العالمي إلي أن النساء يفضلن العمل في مجال الخدمات

شارك الخبر مع أصدقائك

نظم البنك الدولي بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة والمركز المصري لبحوث الرأي العام “بصيرة” والسفارة البريطانية بالقاهرة، ويبنار اليوم عبر الانترنت تحت عنوان “التمكين الاقتصادي للمرأة :تداعيات وآفاق فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقالت أنيسه داثي، المدير الإقليمي لمصر بقسم التجارة الدولية  بالسفارة البريطاينة بالقاهرة، إن المرأة  تلعب دوراً مساهماً في التنمية والحد من الفقر .

وأضافت في كلمتها بالندوة أن المملكة المتحدة تدرك آثار جائحة فيروس كوفيد-19 وما ألقته من الكثير من التحديات علي النساء والفتيات.

وأشارت إلى أن السفارة تسعي لإيجاد السياسات والأعمال التي تؤدي للتغيير نحو تحقيق المساواة بين الجنسين.  

اقرأ أيضا  المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض: موجة كورونا الثالثة "قاسية للغاية".. القارة لا تنتصر

لفتت إلي أن السفارة قامت بإصدار الكثير من التقارير لتسليط الضوء علي آثار الجائحة ، مشيرةً إلي أن المملكة المتحدة تدرك أن هناك فرص فريدة من أجل مشاركة المرأة في قطاع التكنولوجيا.

وأضافت أن 2.7% من النساء يعملن في قطاع التكنولوجيا، وأشارت أن السفارة تحاول تقديم مهارات مختلفة في هذا المجال ، لافتةً إلي أن المملكة المتحدة مُلتزمة بالعمل مع الشركاء الدوليين في تحقيق المساواة بين الجنسين في اطار تفشي جائحة كوفيد – 19.

وقال ماجد عثمان، الرئيس التنفيذي لمركز بصيرة، إن فلسلفة المركز تقوم علي توفير معلومات تساهم في صنع السياسات، مشيرا إلي أن ذلك الدور يكتسب أهمية كبيرة بعد  تفشي جائحة كوفيد 19 التي كان لها انعكاسات علي تمكين المرأة اقتصاديا .

اقرأ أيضا  مجلس الوزراء يُقرر استكمال المرحلة الأولى لمن لم يتم تعويضهم من خزان أسوان وإنشاء السد العالي

وقدم خلال الندوة ورقة استشرافية حول تمكين المرأة في فترة ما بعد كوفيد 19 ، في ضوء انخفاض المشاركة الاقتصادية للنساء نتيجة تفشي الوباء ،مشيرا الي انه فيما يتعلق بالقطاعات الخاسرة نتيجة الوباء ؛ يعد  التدريب  أمر مهم كي يحول العاملين  بتلك القطاعات الي قطاعات فائزة.

وقالت شرين جمال الدين  مساعد وزيرة التعاون الدولي، إن إحدي الدراست أشارت إلي أن نسبة النساء بمصر التي تعمل في قطاع الخدمات تبلغ نحو 56%  وفي القطاع الزراعي نحو 36.7%.

اقرأ أيضا  وزير الداخلية يستعرض مع وفد برلماني الإستراتيجية الأمنية: قادرون على مواجهة التحديات

لفتت إلي أن أحد الدراسات الصادرة عن   المنتدي الاقتصادي العالمي خلصت إلي أن النساء والفتيات يفضلن العمل في المجالات مثل الخدمات، مشيرةً إلي أن هناك حاجة لتحفيز النساء للعمل في وظائف تكنولوجيا المعلومات بشكل أكثر من ذلك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »