اقتصاد وأسواق

بالتعاون مع «التعليم» و«الأمريكية للتنمية».. الاحتفال بتخريج الدفعة الأولى من دبلوم اللوجيستيات

يتضمن حفل التخرج عرض فيلم وثائقي عن مراحل إعداد الدبلوم

شارك الخبر مع أصدقائك

تقيم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، من خلال مشروع تطوير القوي العاملة وتعزيز المهارات – وايز – حفل تخرج الدفعة الأولي من دبلوم اللوجيستيات ، الأربعاء المقبل 17 يوليو 2019 بمدرسة بورفؤاد البحرية بمحافظة بورسعيد.

صرح الدكتور نبوى باهى، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة بورسعيد، ان دبلوم اللوجيستيات يأتي في اطار نظام التعليم الفني الجديد الذي يعتمد على تحديث المناهج، لتصبح بنظام الجدارات والمهارات و التوسع فى التخصصات الحديثة مثل تخصص اللوجستيات. ويهدف الي توفير الكوادر المؤهلة والعمالة الماهرة المدربة علي شئون اللوجيستيات لتلبية احتياجات سوق العمل في محور قناة السويس، وخدمة الشركات العاملة بقناة السويس وميناء شرق التفريعة في مشروعات عملاقة.

وأضاف انه تم اطلاق دبلوم اللوجيستيات بالمدرسة البحرية ببورسعيد ومدرسة القنطرة شرق والمعدات الثقيلة بالإسماعيلية في ديسمبر 2016 ، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، من خلال مشروع تطوير القوي العاملة وتعزيز المهارات.  حيث استقبلت هذه المدارس 276 طالبا وتم تدريب 56 مدرسا وموجها في هذا التخصص.   و يعتبر تخصص اللوجستيات بالمدرسة هو الأول من نوعه في التعليم المصري.  ويتكون الدبلوم من ثلاثة تخصصات هي الشحن والتفريغ وعمليات المخازن واشراف النقل.   و مدة دراسة الدبلوم 3 سنوات،  يتم خلالها تدريس 130 معياراً مهنياً للطلاب .

وسوف يتضمن حفل التخرج عرض فيلم وثائقي عن مراحل اعداد الدبلوم وكلمات افتتاحية للسيد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والأستاذة شيري كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر .  وكذلك عرض لطلبة وطالبات مدرستي بورفؤاد البحرية ببورسعيد القنطرة شرق والمعدات الثقيلة بالإسماعيلية لاستعراض مهارات الشحن والتفريغ وقيادة ونش الشوكة والتعامل مع متطلبات السلامة المهنية وعمل تجربة تعامل مع الحرائق. ثم توزيع شهادات التخرج وعقود العمل.

وجدير بالذكر ان مشروع تطوير القوي العاملة وتعزيز المهارات WISE  هو أحد المشروعات التي تمولها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر، وتنفذه الشركة القابضة للتنمية الدولية MTC .

ويأتي هذا المشروع ضمن الإتفاقية الثنائية: تعزيز التجارة والإستثمار في مصر TIPE  بين الحكومة المصرية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. يعمل المشروع بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني علي تطوير التعليم الفني الثانوي لتلبية احتياجات سوق العمل من الكوادر المؤهلة وخفض معدلات البطالة، حيث يقوم المشروع بربط المدارس الفنية بفرص التوظيف.

وكذلك يعمل المشروع علي التحسين النوعي لسوق العمل وانتاجية الشركات والمصانع، حيث يقوم المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ برامج تهدف الي رفع الانتاجية وتقليل دورات العمالة، بجانب دعم قدرات جمعيات الأعمال لتحسين كفاءة سوق العمل.

ويعمل المشروع في 11 محافظة هي أسوان و المنوفية و البحر الأحمر و دمياط و بني سويف و بورسعيد و الفيوم و الإسماعيلية و الشرقية و الإسكندرية و الغربية، في خمسة قطاعات  هي الملابس الجاهزة و المنسوجات و الصناعات الغذائية و الأثاث و السياحة.

وقد قام المشروع بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتطوير وحدة مركزية لتيسير الإنتقال لسوق العمل داخل وزارة التربية والتعليم،  و تطوير 11 وحدة فرعية لتيسير الإنتقال لسوق العمل داخل المحافظات التي يعمل بها.

وأيضا تطوير  60 وحدة مدرسية لتيسير الإنتقال لسوق العمل والتي تقدم  أنشطة  الإرشاد والتوجيه (برنامج معا ننطلق) والتوظيف ومعلومات سوق العمل وريادة الاعمال والابتكار  – نوادي الابتكار  (مسابقة فني مبتكر – مسابقة نواة) وتدريب ورفع كفاءة المعلمين والمعلمات، حيث تم تدريب أكثر من 1200 فرد من هيئة التدريس بالمدارس المختارة.

وتطبيق معاير السلامة والصحة المهنية بالمدارس، وإدراج مناهج دراسية جديدة، تشمل ريادة الأعمال واللوجيستيات والطاقة الجديدة والمتجددة القائمه علي الجدارات الفنية.

وذلك بخلاف المساهمة مع الهيئة القومية للإعتماد والجودة في وضع معايير جودة التعليم الفني، بهدف رفع مؤشر التنافسية المصري للتعليم الفني.

وكذلك قام المشروع بتطوير  استراتيجيات الموارد البشرية وتنفيذ برامج رفع الإنتاجية في 50 شركة ومصنع بالشراكة مع قطاع الخاص.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »