استثمار

بالتعاون بنك «EBRD».. تدريب عاملين بالتنمية المحلية على إدارة المخلفات الصلبة

بتمويل 79 مليون يورو

شارك الخبر مع أصدقائك

نظمت وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع البنك الأوروبى ( EBRD ) لقاءً تدريبيا لكوادر العاملين بالوزارة في مجال إدارة المخلفات الصلبة بالاضافة إلى كوادر شئون البيئة وإدارة المخلفات بثلاث محافظات، وذلك عن طريق خبراء في إدارة المخلفات بالبنك الأوروبى لعرض تجارب ناجحة للعديد من الدول الأوروبية في مجال إدارة المخلفات والمخصص له تمويل 79 مليون يورو من تمويل البرنامج وتديره وزارة التنمية المحلية بالتنسيق مع وزارة البيئة.

يأتي ذلك في ضوء التعاون المشترك بين وزارة التنمية المحلية والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية لتنفيذ مشروع تطوير مصرف كيتشنر بمحافظات الغربية والدقهلية وكفر الشيخ ، والذى تنفذه الحكومة المصرية بالتنسيق مع البنك والإتحاد الأوروبى بتمويل 481 مليون يورو.

ويضم البرنامج عدداً من المحاور منها إدارة المخلفات الصلبة والصرف الصحى حيث يتم التنسيق مع وحدات إدارة المخلفات الصلبة المشكلة ضمن هيكل المحافظة وضمن الاستراتيجية الوطنية لإدارة المخلفات الصلبة بالتعاون مع وزارة البيئة ووكالة التعاون الألمانى GIZ لتوحيد الجهود للتصدى للمخلفات الصلبة وتحسين جودة مياه مصرف كيتشنر ورفع الوعى المجتمعى وتحسين السلوك .

وخلال اللقاء التدريبي استعرض د. رونالد رامش الخبير الدولي في مجال إدارة المخلفات الصلبة بالبنك الأوروبي عددا من تجارب الدول الأوربية في إدارة المخلفات الصلبة.

وأشار رامش إلى أن الأسلوب الذى يتم اختياره في إدارة المخلفات الصلبة يختلف من دولة لأخرى.

وقال إن مصرف كيتشنر يعد شريان حياة لمنظومه زراعية كبرى بمصر والممتد بطول 69 كم ويستفيد منه 182 قرية في المحافظات الثلاث .

وأشار د. رونالد إلى أن حل مشكلة المصرف والتي تهتم بها الحكومة المصرية حالياً ستساعد على حل أكثر من مشكلة مثل إزالة المخلفات وتدويرها وتنقية مياه المصرف لاستخدامها في وسائل الرى والزراعة والتخلص الآمن من المخلفات الصلبة في المناطق الواقعة في نطاق المصرف .

وأعرب المشاركون في اللقاء التدريبي من كوادر الوزارة عن سعادتهم بما تم عرضه من تجارب قامت بها بعض الدول الأوروبية في هذا المجال الحيوي والهام .

وفي السياق ذاته، أجريت أمس زيارة ميدانية لمصنع تدوير المخلفات الصلبة بيلا بمحافظة كفو الشيخ من ممثلي البنك الأوروبي وممثلي المحافظة للتعرف على رؤية منظومة المخلفات الصلبة حيث يتضمن المشروع إعادة تأهيل وتشغيل 3 مصانع لتدوير المخلفات الصلبة ومدفن صحى طبقاً للقواعد المتعارف عليها .

وأكد د. رونالد أن الاتحاد الأوروبي نجح على مدار عدة سنوات في خلق منظومة إدارة مخلفات صلبة ناجحة وهناك علي سبيل المثال دول استغرقت 10 سنوات لتطوير منظومة النظافة بها وأصبح لديها منظومة دقيقة في إعادة تدوير المخلفات الصلبة .

وأشار إلى أهمية تغيير السلوك المجتمعي لإنجاح منظومة ادارة المخلفات الصلبة والتي تحتاج إلي وقت .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »