بنـــوك

بالتزامن مع طرح سندات دولية جديدة.. تراجع جماعي لفائدة أدوات الدين الحكومي

هبطت الفائدة على أذون الخزانة أجل 3 و6 و9 و12 شهرا بواقع 0.12 و0.06 و0.11 و0.12 نقطة مئوية على التوالى

شارك الخبر مع أصدقائك

«المالية» تحافظ على مبيعات الأذون عند الحدود المعلنة وتقلص السندات بشكل كبير

تراجعت معدلات الفائدة بشكل جماعى على أدوات الدين المحلية فى تعاملات الأسبوع الماضى بالتزامن مع قيام وزارة المالية بطرح سندات دولية بقيمة تراوحت بين 3 إلى 4 مليارات دولار.

وهبطت الفائدة على أذون الخزانة أجل 3  و6 و9 و12 شهرا بواقع 0.12 و0.06 و0.11 و0.12 نقطة مئوية على التوالى، كما تراجعت على السندات بنحو 0.05 نقطة على الطرح لأجل 5 سنوات و0.11 نقطة على أجل 10 سنوات.

وتعد مستويات الفائدة الحالية هى الأقل على أذون الخزانة المحلية منذ بداية مارس 2016.

وقال محللون فى البنوك وصناديق أدوات الدخل الثابت إن التراجع كان بمثابة السمة الغالبة لتعاملات سوق الدين فى الأسبوع الماضى ويعود ذلك بشكل أساسى إلى تحسن الإقبال من جانب المستثمرين على الشراء لترتفع معدلات التغطية إلى 1.9 مرة فى المتوسط على الأذون من 1.6 مرة مطلع مايو الماضى.

ويرى رئيس قطاع الخزانة وأسواق المال لدى أحد البنوك المحلية، أن العوائد على الأذون والسندات لا تزال فى مستويات مقبولة عند مقارنتها مع الأسواق الناشئة الأخرى، وفى ضوء المخاطر الشديدة التى تجتاح الأسواق خلال الفترة الراهنة بسبب وباء كورونا.

وقال مسئول أدوات الدخل الثابت لدى إحدى الشركات المحلية إن الإبقاء على أسعار الفائدة المنخفضة قد يستمر فترة طويلة بسبب مخاوف الركود كأحد تداعيات انتشار فيروس كورونا ، مما يجعل الاستثمار فى شراء أدوات الدين إحدى الوجهات المفضلة للمستثمرين، بالنظر إلى المخاطر فى الأسواق خلال الفترة الحالية ، وفى ظل ضعف فرص التوظيف الأخرى.

كانت لجنة السياسة النقدية قررت فى اجتماع استثنائى، منتصف مارس الماضى، خفض معدلات العائد الأساسى على الجنيه بواقع 300 نقطة أساس لتسجل %9.25 و %10.25 و %9.75 على التوالى للإيداع والإقراض والائتمان والخصم، فيما حافظت على نفس المعدلات فى اجتماعها الأخير الخميس قبل الماضى.

وتراجع متوسط الفائدة على أذون 364 يوما بمعدل 0.12 نقطة مئوية ، مسجلاً %12.51 مقابل %12.63 الأسبوع قبل الماضى، وطلبت المؤسسات المختلفة الاكتتاب بقيمة 22.8 مليار جنيه، ووافقت وزارة المالية على طلبات بقيمة 11 مليارا ، نفس القيمة المستهدفة.

كما هبط متوسط الفائدة على أذون 273 يوما بنحو 0.11 نقطة إلى مستوى %12.49 مقارنة مع %12.59 الأسبوع قبل الماضى، وعرضت البنوك والمؤسسات المختلفة الاكتتاب بقيمة 18.7 مليار جنيه، قبلت منها «المالية» 10.5 مليار جنيه، نفس القيمة المستهدفة من العطاء.

وانخفض متوسط عائد أذون أجل 182 يومًا بمعدل بلغ 0.06 نقطة مئوية ليصل إلى %12.547 مقابل %12.6 فى تعاملات الأسبوع قبل الماضى، وبلغت عروض البنوك والمؤسسات المختلفة للاكتتاب 18 مليار جنيه تقريبا، ووافقت «المالية» على 10 مليارات.

وهبط متوسط عائد أذون أجل 91 يومًا بمعدل 0.12 نقطة مئوية، ليصل إلى %12.422 مقابل %12.54 فى تعاملات الأسبوع قبل الماضى، وبلغت عروض البنوك والمؤسسات المختلفة للاكتتاب 14.9 مليار جنيه، ووافقت «المالية» على 8.5 مليار جنيه.

فى سياق متصل، تراجعت الفائدة على السندات المحلية أجل 5  و10 سنوات.

يذكر أن متوسط العائد على السندات خسر 300 نقطة منذ بدء دورة التيسير النقدى الحالية نهاية أغسطس الماضى، بينما بلغت الخسائر ما يتجاوز 550 نقطة أساس «كل 100 نقطة تعادل %1» خلال 2019.

وقلصت «المالية» مبيعاتها من الطرحين بما تجاوز %6000 لتقبل 63 مليون جنيه فقط تقريبا من المستوى المعلن بقيمة 6.5 مليار، وهو ما يرجع إلى قيام الوزارة بتنفيذ طرح سندات دولية بقيمة 3 إلى 4 مليارات دولار خلال أسبوع ما قبل عيد الفطر.

وهبطت الفائدة على السندات أجل 5 سنوات بنحو 0.05 نقطة مئوية لتسجل %13.497 ، وتقدم المستثمرون بعروض بلغت 1.58 مليار جنيه، بينما وافقت الوزارة على 13.3 مليون جنيه فقط.

وطرحت «المالية» سندات 10 أعوام بقيمة 3 مليارات جنيه ، وبلغت عروض الاكتتاب 1.34 مليار ووافقت على 50 مليون جنيه، بسعر فائدة %13.45.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »