رياضة

بالأرقام.. لماذا كوتينيو هو صفقة برشلونة الأسوأ في 2019؟

لا شك أن صفقة انتقال البرازيلي فيليبي كوتينيو، إلى فريق برشلونة، كانت بمثابة الحلم بالنسبة للكثير من جماهير وعشاق الفريق الكتالوني، بالنظر لما قدّمه مع ليفربول الإنجليزي من مستويات وجودة أثبتت بأنه أحد أهم اللاعبين على مستوى العالم في منطقة…

شارك الخبر مع أصدقائك

لا شك أن صفقة انتقال البرازيلي فيليبي كوتينيو، إلى فريق برشلونة، كانت بمثابة الحلم بالنسبة للكثير من جماهير وعشاق الفريق الكتالوني، بالنظر لما قدّمه مع ليفربول الإنجليزي من مستويات وجودة أثبتت بأنه أحد أهم اللاعبين على مستوى العالم في منطقة خط الوسط، حتى أصبح هو الحلم الكتالوني الذي تحقق في عام 2018.

ولكن مستويات كوتينيو منذ انتقاله إلى برشلونة مع بداية الموسم، لا تنبأ بأنه سيكون اللاعب المفضل لدى الجماهير لفترات طويلة، خاصًة أن مستوياته لا تُعبر عن طموحات الفريق وأرقامه لا توحي بأنه لاعب قد يستمر في كامب نو لفترات أطول من ذلك.

ولا شك وأنه بعد خروج برشلونة الإسباني من المسابقة الأوروبية على حساب ليفربول الإنجليزي، بريمونتادا تاريخية في ملعب آنفليد بعد الانتصار برباعية نظيفة والتأهل إلى النهائي على حساب كتيبة ليونيل ميسي، أصبح فيليب كوتينيو أحد أهم الأوراق القريبة من الرحيل عن الفريق الإسباني بسبب سوء مستواه منذ ارتدائه قميص البلوجرانا.

وبالأرقام، فإن الإحصائيات تشير إلى تراجع كبير في أداء البرازيلى فيليب كوتينيو مع برشلونة الأسبانى خلال الموسم الحالى بمختلف المسابقات الإسبانية والأوروبية.

ووفقًا لما أشارت له صحيفة «موندو ديبورتيفو» القريبة من البيت الكتالوني، فإن فيليب كوتينيو يمر بفترة سيئة على الجانب الفنى مع البلوجرانا هذا الموسم، وبرهن على ذلك الإحصائيات والأرقام التى حققها اللاعب البرازيلى بكافة المسابقات مع الفريق حتى الآن.

أكدت الصحيفة، إن فيليب كوتينيو شارك مع برشلونة فى 52 مباراة بكافة المسابقات هذا الموسم بمعدل 3.255 دقيقة وأحرز 11 هدفًا و5 تمريرات حاسمة، وهو معدل ضعيف مقارنة بما حققه النجم البرازيلى فى الموسم الماضى 2107/2018.

وشارك البرازيلى فيليب كوتينيو مع برشلونة الموسم الماضى فى عدد أقل من المباريات وحقق إحصائيات وأرقام أكبر مما وصل إليها فى الموسم الجارى، حيث خاض 22 مباراة بما يعادل 1.483 دقيقة وأحرز 10 اهداف و6 تمريرات حاسمة.

وبالمقارنة لما فعله في إنجلترا، فإن كوتينيو قبل رحيله عن ليفربول في شهر يناير من عام 2018، كان في أفضل فتراته، حيث شارك في مسابقة الدوري الإنجليزي 14 مباراة، ونجح في تسجيل 7 وصناعة 6، أي ساهم في 13 هدف، وببطولة دوري أبطال أوروبا، شارك في 5 مباريات، ونجح في تسجيل خمسة أهداف، وصناعة اثنين آخرين.

أي في نصف موسم فقط أو أقل، شارك كوتينيو مع ليفربول في 19 مباراة، وأحرز 12 هدفًا، وصنع 8 آخرين.

يُذكر أن اللاعب البرازيلي كان قد تعرض لإصابة قوية على مستوى عضلة الفخذ اليسرى، والتي على إثرها غادر ملعب لقاء خيتافي في الليجا، قبل أن يعلن برشلونة في بيان رسمي أن الفحوص الطبية التي أجريت لكوتينيو أظهرت أنه يعاني من إصابة في الفخذ الأيسر ومن المتوقع أن يغيب عن الملاعب لمدة 10 أيام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »