تأميـــن

باسل الحيني: القابضة للتأمين تعاملت مع الازمات التى تمر بها البلاد بسياسات مرنة

خلال إجتماع الجمعيات العمومية العادية للشركات التابعة، أمس الأول الخميس

شارك الخبر مع أصدقائك

قال باسل الحيني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتتدب ، لمجموعة مصر القابضة للتأمين، أنه انطلاقاً من ايمان القابضة للتأمين، بدورها القومي، حرصت مع شركتاها التابعتان مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة ، على مساندة جهود الدولة لمكافحة تبعات ڤيروس كورونا، من خلال التبرع بـ 20 مليون جنيه، موزعة بواقع 10 ملايين جنيه لصالح علاج المواطنين وحماية الأطقم الطبية،ومثلها لدعم الفئات المتضررة من التداعيات الاقتصادية للڤيروس.

الحفاظ علي صحة العملاء بتفعيل التكنولوجيا الرقمية

واشار الحيني -خلال إجتماع الجمعيات العمومية العادية للشركات التابعة، أمس الأول الخميس، والتي تضم مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة ومصر لإدارة الأصول العقارية ، لمناقشة موازناتها التقديرية للعام المالي المقبل 2020/2021 ،بحضور أعضاء الجمعية العامة وأعضاء مجلس إدارة الشركة وممثلى الهيئة العامة للرقابـة المالية وممثلى الجهاز المركزى للمحاسبات- إلي أن مجموعة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة، تعاملت مع متغيرات الواقع والازمات التى تمر بها البلاد ، برؤى وسياسات مرنة وجديدة، واجراءات احترازية قوية بهدف حماية العاملين، بالإضافة الي الحفاظ على صحة العملاء من خلال تفعيل التكنولوجيا الرقمية في تقديم الخدمات التأمينية مثل ” الموبايل – التابلت – الانترنت – التحصيل الالكترونى ” بهدف تقليل الاختلاط وتجنب التجمعات.

الموازنات التقديرية لتوابع القابضة تم إعدادها قبل ظهور فيروس كورونا

وشدد الحيني ، أن الموازنات التقديرية للعام المالي المقبل، التي تم عرضها خلال إجتماع الجمعيات العمومية، تم إعدادها قبل مباغتة الأزمة الحالية- يقصد فيروس كورونا– العالم ومصر ، مشيرًا إلي أنا –أي الموازنات – توجه المجموعة نحو استكمال استراتيجية النمو والتطوير ، والتي وصفها بالأضخم والأكثر طموحاً ، منذ نشأة المجموعة، والتي بدأت تؤتي ثمارها كما ظهر من نتائج أعمال العام المالي الماضي 2018/2019 ، التي أظهرت طفرات في كل نواحي النشاط وتحقيق أرباح غير مسبوقة ، وملاءة مالية تبوأت بها المجموعة مكانتها كأقوى وأكبر مجموعة مالية غير مصرفية في مصر.

الأزمة الحالية ستؤثر سلبًا علي التوقعات المرتبطة بموازنات توابع القابضة للتأمين

أضاف ، أنه كان من المأمول استمرار هذا الاتجاه الصاعد بقوة خلال عام الموازنات وظهر هذا في التوقعات المالية في تلك الموازنات، الا أن الأزمة الحالية وتبعاتها الاقتصادية المنتظرة من المؤكد أن تؤثر سلباً على تلك التوقعات.

وأشار الحيني ، إلا أنه علي الرغم من هذه الأزمة، إلا أن هناك اصرارًا على مجابهة التحديات والمضي في تنفيذ الاستراتيجية ، التي هي الأولى من نوعها منذ نشأة المجموعة، لافتا إلي أن الشركة القابضة للتأمين وشركاتها التابعة، ستعكف على استكمال التطوير المؤسسي والتحول الرقمي والتكنولوجي والنهوض بقدرات وامكانات العنصر البشري الذي تفخر به المجموعة والذي يعد الركيزة الأساسية لتحقيق الاهداف الطموحة للاستراتيجية.

القابضة تسعي لنمو أعمالها في أنشطتها المتعددة

وأكد أن مجموعة مصر القابضة للتأمين ، من أكبر الكيانات المملوكة للدولة ، واسهامها في موازنة الدولة من خلال الأرباح الموزعة ومن خلال مدفوعات الضرائب والرسوم والتأمينات، يعد من أكبر الاسهامات ، وأن المجموعة تسعي لإستمرار هذا النهج في المستقبل من خلال نمو الأعمال في أنشطتها المتعددة التي يحتل كل منها موقع الصدارة بين أقرانه، وهي التأمين بنوعيه ممتلكات وحياة ، من خلال الكيانات العملاقة صاحبة التاريخ العريق والحصة السوقية الأكبر، ومحفظة الأصول العقارية الأضخم بين الشركات العاملة في مصر والتي تتضمن كنزاً من العقارات التاريخية ذات الطابع المعماري المتميز، بالاضافة لمحفظة الاستثمارات المالية المتنوعة التي تقترب من ٦٠ مليار جنيه، وأصبحت تدار بفعالية واحترافية طبقاً للرؤية المطبقة منذ العام المالي الماضي بنتائج مشجعة ومبشرة.

محاور توسع القابضة للتأمين

وإنتهي إلي أن مصر القابضة للتأمين، تسعي للتوسع على محاور عديدة، منها المحور المرتبط بتنفيذ التحالفات مع الكيانات الكبيرة ، وكان من بشائرها توقيع اتفاقية التأمين البنكي بين كل من مصر لتأمينات الحياة و البنك الأهلي المصري، وتوقيع اتفاق مؤسسين مع بنكي، مصر ، والأهلي المصري، لانشاء شركة تأمين تكافلي “حياة”، علاوة علي المحور المرتبط بالتوسعات الخارجية، من خلال تعظيم نشاط اعادة التأمين وتدعيم الفروع الخارجية، ومحور تأسيس شركات جديدة اتساقاً مع السعي الدؤوب لاضافة خدمات مالية متنوعة كالتأمين الطبي والتأجير التمويلي والتخصيم والتمويل متناهي الصغر، مؤكدًا أن هذه التوسعات بتعدد محاورها، تأني غنطلاقاً من إيمان المجموعة بقوة الاقتصاد المصري ورغبة منها في استمرار الاسهام في نموه.

16 مليار جنيه المستهدف بإجمالي أقساط توابع القابضة للتأمين العام المالي المقبل

ومن المستهدف، أن ترفع شركتي مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة، إجمالي حصيلة أقساطها- والتي تضم الأقساط المباشرة وأقساط إعادة التأمين- لتصل الي 16 مليار جنيه، مقابل 13.5 مليار جنيه، إجمالي الأقساط المحقق في العام المالي الماضي 2018/2019 ، بزيادة تصل الي 2.5 مليار جنيه، وبنسبة نمو تتجاوز 18.5%.

4.9 مليار جنيه صافي ربح مُخطط لتوابع القابضة للتأمين

في سياق متصل، تخطط توابع القابضة للتأمين، الثلاث- مصر للتأمين ومصر حياة ومصر للأوصول العقارية- لتحقيق 4.9 مليار جنيه صافي ربح ، في العام المالي المقبل، مقابل 3.6 مليار جنيه، محققة في العام المالي الماضي، بزيادة تصل الي 1.3 مليار جنيه، بنسبة نمو تتجاوز 36.1%.

لمعرفة الموازنة التقديرية لمصر للتأمين العام المالي المقبل إضغط هنا

لمعرفة الموازنة التقديرية لمصر لتأمينات الحياة العام المالي المقبل إضغط هنا

لمعرفة الموازنة التقديرية لمصر لإدارة الاصول العقارية العام المالي المقبل إضغط هنا

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »