سيــارات

باسات 2017.. تصميم رياضى ديناميكى بمحرك TSI

رحابة فى الصالون.. واقتصادية فى استهلاك الوقود تتسارع من 0 إلى 100 كم فى 9.8 ثانية.. وسرعتها القصوى 200 كلم/س 5.1 لتر متوسط استهلاك الوقود لمسافة 100 كم.. وتزن 1320 كجم ناقل حركة «DSG» سباعى السرعات بقوة 129 حصاناً.. وعزم دوران 200 نيوتن / متر أحمد نبيل وشريف عيسى اختبرت «المال&

شارك الخبر مع أصدقائك

رحابة فى الصالون.. واقتصادية فى استهلاك الوقود
تتسارع من 0 إلى 100 كم فى 9.8 ثانية.. وسرعتها القصوى 200 كلم/س
5.1 لتر متوسط استهلاك الوقود لمسافة 100 كم.. وتزن 1320 كجم
ناقل حركة «DSG» سباعى السرعات بقوة 129 حصاناً.. وعزم دوران 200 نيوتن / متر

أحمد نبيل وشريف عيسى

اختبرت «المال»؛ الجيل الثامن من فولكس فاجن «باسات»، على طرقات أبو رواش السريعة، وخضعت السيارة للعديد من التجارب، منها السير على الطرقات المفتوحة، والمنحنيات، وغيرها، للتعرف على أبرز مميزات، والخصائص الفنية لفرس الرهان المحلى، والعالمى، للمجموعة الأضخم فى العالم «فولكس فاجن ».

الجولة كانت مثيرة وكشفت عن العديد من خبايا السيارة الجديدة سواء على مستوى الشكل الخارجى، الذى أصبح أكثر ديناميكية، بملامح حادة، مقارنة بالشكل السابق، وتظهر السمات الرياضية من خلال العديد من العوامل، سواء فى الشكل الخارجى، أو الصالون الداخلى .

انسيابية

وظهرت بوضوح انسيابية «باسات» من خلال الخطوط الطولية الرياضية البارزة على جنباتها، والتى تعمل أيضًا على تقليل مقاومة الهواء، بخلاف تصميم غطاء المحرك بشكل أكثر جاذبية، ليتماشى مع مقدمة السيارة التى أصبحت أكثر عرضاّ من الجيل السابق .

ولم تقف إمكانات «باسات» عند هذا الحد، إذ ساهم قيادة الجيل الثامن من باسات فى تغيير مفاهيم عن تلك الشريحية من السيارات، التى باتت تتمتع بقدر كبير من الرفاهية، وبعض السمات الرياضية، ما يجعلها حالياً الأنسب ضمن شريحتها، نظراً لما تتمتع به من تعددية فى أنظمة القيادة بفضل المحرك التوربينى .

التصميم

وعن تصميم باسات الجديدة؛ من الوهلة الأولى يتضح أنها منحت اهتماماً بالغاً فى تصميمها، عبر إنشاء سيارة عائلية، تتسم بالحدية فى مظهرها الخارجى، ما يعطى لها بعض السمات الرياضية، التى تعد المرة الأولى التى تظهر فيها سيارة عائلية، تابعة لفولكس فاجن، بهذا النمط من التصميم، الأمر الذى يعكس مدى رغبة الشركة فى جذب شريحة جديدة من المهتمين بها، لاسيما فئة الشباب، الذى يسعى دائماً لاقتناء سيارة ذات 4 أبواب تتمتع بقدر كبير من الرفاهية، بمواصفات وتصميمات للشكل الخارجى تبدو رياضية بعض الشئ .

وركز مصممو باسات الجديدة على إحداث طفرة فى العوامل الخاصة بالانسيابية مع محاولة الحفاظ على كونها سيارة فاخرة، وبدى ذلك جلياً عبر مصابيح السيارة الحادة، والخطوط الأمامية، والجانبية، التى بدت حادة وقوية عن الجيل السابع لها، ما يعطى للسيارة طابعاً انسيابياً ديناميكياً رياضياً، رغم كونها سيارة عائلية فى الأساس .

كما تتمتع «باسات» بمقدمة رياضية، تظهر فى مصابيح السيارة الحادة، التى تعمل بتقنية «LED» كما أن لديها شبكة أمامية مميزة رباعية الشفرات، مطلية بالنيكل كروم، يتوسطها العلامة «vw» ما يزيد من الشكل الجمالى، إضافة إلى تصميم واق للصدمات المدمج به مصابيح الضباب، يتوسطها شبكة ثنائية الشفرات عرضية، ما يضفى مزيداً من الطابع الرياضى على مقدمة السيارة، ومصابيح أمامية ثلاثية الأبعاد، التى تحتوى على عدسات ذكية، تزداد من هجومية وحدية «باسات» وتعطى الصبغة الديناميكية الرياضية، ويعزز ذلك الخطوط الإنسيابية لغطاء المحرك المتناسقة مع الخطوط الثلاثية، التى تتوسط مقدمة السيارة .

خطوط جانبية

أما الخطوط الجانبية زودت باسات بخط جانبى حاد يبدأ من مقدمة الباب الأمامى مروراً بمقابض الأبواب المصنوعة من الكروم، وينتهى عند المصابيح الخلفية، التى تعمل بتقنية «LED» المستوحاة من الجيل السابع للباسات، إلا أن ما يميز الخط الجانبى للجيل الحالى أنه بات أكثر قوة وحدة من ذى قبل .

وصمم مهندسو «VW» السيارة الجديدة على قاعدة عجلات يبلغ طولها 2.791 متر، بزيادة عن الجيل السابق بحوالى 79 مم، وطول يبلغ 4.767 متر، بانخفاض قدره 2 مم، وعرض 2.083، وارتفاع يبلغ 1.456 متر بانخفاض قدره 14 مم، كما اهتم المصممون على أن بناء السيارة على تخفيف أوزانها مع تدعيم هياكلها، لتصنع من الصلب المقوى، ويبلغ وزن السيارة الحالى 1320 كجم، ليقل عن الجيل السابق بحوالى 33 كجم، كما تعمد المصممون تقليل وزن السيارة، عبر خفض وزن الشاسية بنحو 9 كجم، والمحرك بحوالى 40 كجم، والدوائر الكهربائية بحوالى 3 كجم، كما ارتفعت المساحة ما بين الأرض، وحجم السيارة، بحوالى 10 مم، عن الجيل السابق، ليصل الآن إلى 145 مم .

عكس الحقيقة


عند النظر للوهلة الأولى للجيل الثامن من السيارات باسات، أنها أكبر من الجيل السابق إلا أن هذا فى حقيقية الأمر ليس صحيحاً، إذ أن أبعاد السيارة لم تشهد تغييراً جذرياً، بقدر ما شهدته من تعديلات، ممثلة فى تقليل المساحات الخارجية، بهدف منح مزيد من الراحة لمستقلى السيارة بالمقصورة الداخلية، التى شهدت زيادة فى مساحتها الداخلية، بحوالى 33 مم، لتصل مساحتها 1.830مم، والذى انعكس على المقاعد الخلفية للسيارة والتى شهدت زيادة قدرها 38 مم، لتصل مساحتها فى الجيل الحالى 897 مم، كما انخفصت مساحة السيارة من الجهة الأمامية، التى تحتوى على محرك السيارة بحوالى 40 مم، لتصل إلى 1304مم، كما اهتم مصممو باسات بزيادة سعة الشنطة الخلفية لها بحوالى 21 لترا ليصل سعتها الحالية إلى 586 لترا .

رحابة


وصالون فولكس فاجن باسات خلال الجيل الثامن؛ يمتاز برحابة، ليوفر قدر كبير من الراحة بخلاف تصميم مقصورة القيادة، بشكل يجمع ما بين الرفاهية والرياضية، ليطغى بعض المزايا، منها الشكل القوى لشفرات التكيف العرضية، والساعة التى تتوسط المقصورة بخلاف عجلة القيادة الجديدة، متعددة الوسائط، التى توفر للسائق راحة كبيرة، وتحكم أكبر فى العديد من الوسائط، وتصميم لوحة القيادة الرياضية، والمزودة بكمبيوتر رحالات، وشاشة متعددة الوسائط، متواجدة فى التابلوة .

المحرك

أما عن محرك الجيل الثامن من باسات فزود الصانع الألمانى هذا الطراز بمحرك قوى «TSI» ، رباعى الاسطوانات، سعة 1395 سى سى، بشاحن توربينى ليولد قدرة حصانية قدرها 125 حصانًا، عند 4000_5000 دورة محرك فى الدقيقة، وعزم دوران 200 نيوتن/ متر، عند 1400 دورة محرك فى الدقيقة. وتتسارع باسات الجديدة من الثبات للوصول إلى سرعة 100 كلم فى الساعة، فى غضون 9.7 ثانية، وتصل إلى سرعة قصوى قدرها 200 كلم/س، ويدعم هذا المحرك ناقل حركة سباعى السرعات «automatic ual clutch gearbox DSG” مع منظومة الدفع الأمامى يمكن ناقل الحركة السائق من الاختيار على القيادة ما بين الأتوماتيكية، أو المانيوال، أو الرياضية .

وتعتبر باسات سيارة اقتصادية فى استهلاك الوقود لتستهلك بمتوسط 5.1 لتر لقطع مسافة 100 كيلو، وتبلغ سعة خزان الوقود 70 لترًا، ويعمل هذا المحرك بوقود نقاء 92 .

شارك الخبر مع أصدقائك