بنـــوك

“باركليز” ينفى تأثر مركزه الرئيسى بأحداث “محمد محمود”

المال- خاص نفى بنك باركليز نشوب أى حرائق فى فرع البنك أو المقر الرئيسي الكائن بشارع القصر العينى، وذلك على خلفية الأحداث التى شهدتها منطقة وسط المدينة أمس الاثنين وما تعرضت له من بعض الاشتباكات.   وأكد البنك أن جميع…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص

نفى بنك باركليز نشوب أى حرائق فى فرع البنك أو المقر الرئيسي الكائن بشارع القصر العينى، وذلك على خلفية الأحداث التى شهدتها منطقة وسط المدينة أمس الاثنين وما تعرضت له من بعض الاشتباكات.

 

وأكد البنك أن جميع العاملين في كل الفروع، خاصة فرع بنك باركليز جاردن سيتي والمقر الرئيسي  بخير وسيستمرون فى العمل بكل إخلاص وبنفس مستوى الكفاءة لتقديم خدماتهم المتميزة للعملاء. مشيرا إلى أن جميع موظفى المقر الرئيسى وفرع جاردن سيتى يقومون بمزاولة العمل دون انقطاع من مواقع بديلة لضمان استمرارية الأعمال بنفس المستوى.

كما أكد البنك سلامة جميع عملائه، حيث وقعت الأحداث بعد ساعات العمل الرسمية وأشار إلى أن أرصدة ومدخرات جميع العملاء والمودعين ببنك فى مأمن، حيث يلتزم البنك بتطبيق قواعد صارمة للتأمين في جميع الأوقات وأن جميع فروع البنك بمنطقة وسط المدينة والأخري المنتشرة على مستوى الجمهورية فى مأمن.

وأشار البيان إلى أن ما حدث أدى إلى بعض الخسائر الطفيفة ممثلة فى بعض الشروخ البسيطة بالألواح الزجاجية للواجهة الأمامية بالدور الأول لمبني المقر الرئيسي، إلا أن صمامات الأمان الموجودة بها حالت دون تكسيرها.

شارك الخبر مع أصدقائك