سيـــاســة

باحث فى الجماعات الإسلامية: الإخوان يسعون لإيهام الغرب بسلميتهم

شريف عيسى 

علق سامح عيد، الباحث فى شئون الجماعات الإسلامية، على يبان المتحدث الإعلامى لجماعة الإخوان المسلمين، الصادر منذ قليل، قائلاً إن البيان يدل على ازدواجية الجماعة، التى تسعى لأن تثبت للغرب سلميتها وعدم تحريضها على الإرهاب، خاصة بعد بيان الجهاد الصادر على الموقع الرسمى لجماعة الأخوان خلال الأيام الماضية.

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسى 

علق سامح عيد، الباحث فى شئون الجماعات الإسلامية، على يبان المتحدث الإعلامى لجماعة الإخوان المسلمين، الصادر منذ قليل، قائلاً إن البيان يدل على ازدواجية الجماعة، التى تسعى لأن تثبت للغرب سلميتها وعدم تحريضها على الإرهاب، خاصة بعد بيان الجهاد الصادر على الموقع الرسمى لجماعة الأخوان خلال الأيام الماضية.

وأكد عيد، أن البيان الصادر اليوم، يدل على أن جماعة الإخوان تحاول ان تنأى بنفسها عن لهجة التحريض التى تصاعدت وتيرتها خلال الفترة الماضية، عبر القنوات الفضائية التابعة للجماعة والصفحات المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعى فيسبوك.

وأوضح الباحث فى شئون الحركات الاسلامية، ان الجماعة سعت فى بيانها إلى التأكيد على أن دور الجيش الحقيقى هو في ثكناته.

و كانت جماعة الإخوان المسلمين قد أكدت على لسان متحدثها الإعلامى، محمد منتصر، رفضها الواضح لتواجد العسكر فى إدارة الدولة، وأن أحد الأهداف الإستراتيجية التى تسعى إليها الجماعة هو إعادة الجيش لثكناته، وإعادة المجلس العسكرى إلى دوره الحقيقى والمتمثل فى حماية حدود البلاد وتقوية وتطوير المؤسسة العسكرية لمواجهة الأعداء وإبعاد الجيش نهائياً عن الحياة السياسية على حد قوله.  

وتابع فى بيان له منذ قليل على صفحته الرسمية على موقف التواصل الإجتماعى “فيسبوك” : “إن زحفكم الثوري المتنامي كل يوم يجبر العالم الآن على إعادة النظر تجاه ثورتكم المبهرة، مجدداً تأكيده على ان الثورة هى المسار استراتيجي الذى لا تراجع عنه، وأن مسيرة الثورة لن تتوقف عند إسقاط الانقلاب، بل ستستمر لحين تطهير الوطن بشكل كامل من الدولة العميقة، وعصابات الفساد ومنتفعي الثورة المضادة” ،كما ورد فى نص البيان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »