سيـــاســة

بابا الفاتيكان يدعو مصر وإثيوبيا للحوار ويحذر من الانزلاق للصراع

"يجب أن يظل النهر الخالد مصدرا للحياة"

شارك الخبر مع أصدقائك

حث البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، اليوم السبت، مصر وإثيوبيا والسودان على مواصلة المحادثات لحل النزاع المستمر منذ سنوات بشأن سد النهضة، محذرا القاهرة وأديس ابابا من مغبة الانزلاق إلى الصراع العسكري.

وقال فرانسيس متحدثًا أمام حشد تجمع في ساحة القديس بطرس بمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء (عيد كاثوليكي رسمي) إنه كان يتابع عن كثب المفاوضات بين الدول الثلاث بشأن السد.

اقرأ أيضا  امتد لـ 6 عقارات.. إخماد حريق عزبة خير الله دون خسائر فى الأرواح (صور)

وأدى السد الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق إلى توترات إقليمية حادة ومخاوف من صراع عسكري.

وأضاف البابا “أدعو جميع الأطراف المعنية إلى مواصلة طريق الحوار حتى يظل النهر الخالد مصدرا للحياة، يوحد ولا يفرق، ينمي الصداقة والرخاء والأخوة وليس العداء وسوء التفاهم والصراع”.

وعلقت مصر والسودان المحادثات مع إثيوبيا في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن اقترحت إثيوبيا ربط اتفاق لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي الكبير باتفاق أوسع بشأن مياه النيل الأزرق يحل محل اتفاق الحقبة الاستعمارية مع بريطانيا.

اقرأ أيضا  طلب إحاطة في البرلمان بشأن التلوث الناتج عن مصنع «تى سى أى» سنمار للكيماويات ببورسعيد

وأصبح السد الجاري بناؤه على بعد حوالي 15 كيلومترا من حدود إثيوبيا مع السودان مصدرا رئيسيا للخلاف بين الدول الثلاث.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »