Loading...

بأول هبوط شهري هذا العام .. تراجع أسعار الذهب 1.6% فى أبريل

ومع ذلك فقد ارتفعت أسعار الذهب بنسبة طفيفة فى ختام تعاملات الأسبوع الماضى إلى 1896.9 دولاراً للأوقية.

بأول هبوط شهري هذا العام .. تراجع أسعار الذهب 1.6% فى أبريل
خالد بدر الدين

خالد بدر الدين

4:11 م, الأحد, 1 مايو 22

هبطت أسعار الذهب بأكثر من 1.6% خلال شهر أبريل الماضى لتنزل إلى ما يقرب من 1897 دولارا للأوقية فى التعاملات الفورية وإلى حوالى 1912 دولارا للأوقية لأسعار العقود الآجلة فى بورصة كوميكس الأمريكية فى أول هبوط شهرى منذ بداية العام وحتى الآن مع اتجاه مجلس الاحتياطى الفيدرالى (البنك المركزى الأمريكي) لرفع أسعار الفائدة عدة مرات مما يؤدى إلى تعزيز قيمة الدولار وزيادة العائد على سندات الخزانة ويعرض المعدن الأصفر المقوم بالدولار لضغوط تدفع أسعاره للانخفاض.

ومع ذلك فقد ارتفعت أسعار الذهب بنسبة طفيفة فى ختام تعاملات الأسبوع الماضى بلغت 0.3% ليزداد إلى 1896.9 دولار للأوقية.

وذكرت وكالة “إنفستينج كوم” أن أسعار الذهب انتعشت قليلا بتعاملات 29 أبريل الماضى بعد صدور بيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة.

وأدى الإعلان عن انكماش الاقتصاد الأمريكي إلى الاهتمام بالمعدن الأصفر النفيس الذي يعد ملاذا آمناً وسط الأزمات الاقتصادية والسياسية.

هبوط اسعار الذهب مع ارتفاع قيمة الدولار

وسجلت أسعار الذهب فى أبريل أول انخفاض شهري لها منذ يناير هذا العام بفعل الرهانات على رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

وكانت أسعار المعدن الأصفر النفيس استقرت يوم الخميس الماضى قرب أدنى مستوياته في عشرة أسابيع لتوقعات برفع سعر الفائدة الأمريكية.

هبوط أسعار الذهب لأدنى مستوياته

وسجلت أسعار المعدن الأصفر بوقت سابق من جلسة الخميس الماضى 1871.81 دولار للأوقية لتنزل لأدنى مستوياته منذ 17 فبراير الماضى.

وتقدمت أسعار المعدن النفيس بالعقود الأمريكية الآجلة 0.1% لتصعد إلى 1889.80 دولار للأوقية فى جلسة الخميس الماضى قبل نهاية الشهر.

وبدأ مجلس الاحتياطي الفدرالي رفع سعر الفائدة لترويض أسرع تضخم تشهده الولايات المتحدة في 4عقود ليؤدى لانخفاض أسعار المعدن الأصفر.

وصعدت أسعار الذهب يوم الثلاثاء الماضى حيث سعى المستثمرون إلى الأصول الآمنة وسط مخاوف إزاء النمو العالمي وارتفاع التضخم.

جريدة المال

ولكن الرهانات على زيادات شديدة لأسعار الفائدة الأمريكية أبقت المعدن الأصفر قريبا لأدنى مستوياته في أربعة أسابيع المسجل بالجلسة السابقة.

ومن المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية في كل من اجتماعيه المقبلين.

وانتشرت المخاوف فى الأسواق لأن الوتيرة السريعة للتشديد ستعرقل تعافي الاقتصاد العالمي، كما تأثرت الأسواق بالتداعيات الاقتصادية لإغلاقات الصين لمواجهة “كوفيد-19”.

وارتفع الدولار، الملاذ الآمن المنافس، لأعلى مستوى بعامين، لترتفع أسعار الذهب المسعر بالدولار لحائزي العملات الأخرى ويكبح المكاسب للمعدن النفيس.