اقتصاد وأسواق

بأمر سيادى حملات مكثفة بالدقى لإزالة التعديات على أملاك الدولة

مطعم رضوان : سداد 100 ألف جنيه غرامة للأوقاف واليوم أخر مهلة لسداد المتبقى تجنبًا للإغلاق  "مصر كلها بتقسط.. والحكومة نفسها تجدول قرض صندوق النقد" شهود عيان: انطلقت السبت على محال بالجيزة..وإزالة "أكشاك" بكوبرى الخشب  نطلب تطبيق روح القانون بسبب ركود الأسواق..وجدولة المستحقات المتأخرة 

شارك الخبر مع أصدقائك

مطعم رضوان : سداد 100 ألف جنيه غرامة للأوقاف واليوم أخر مهلة لسداد المتبقى تجنبًا للإغلاق
 “مصر كلها بتقسط.. والحكومة نفسها تجدول قرض صندوق النقد”
شهود عيان: انطلقت السبت على محال بالجيزة..وإزالة “أكشاك” بكوبرى الخشب 
نطلب تطبيق روح القانون بسبب ركود الأسواق..وجدولة المستحقات المتأخرة 

 دعاء حسنى 
“سددنا 100 ألف جنيه بشكل فورى لوزارة الأوقاف اليوم تجنبا لإغلاق المحل واليوم آخر مهلة  لسداد باقى المبلغ الذى ستحدده لجنة حكومية أو الإغلاق”، هذا ما أكده  حمادة رضوان المسئول عن مطعم رضوان للمشويات والوجبات السريعة بشارع التحرير بحى الدقى بالجيزة.
 
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى، قد أصدر تعليمات صارمة الأسبوع الماضى، بتشكيل لجان فورية لإزالة التعديات على أراضى الدولة واستعادتها ومنح المسئولين مهلة بنهاية الشهر الجارى لرفع نتائج عملها للرئاسة.

ما أشار إليه رضوان، جاء خلال جولة قامت  بها “المال” بشارع التحرير للوقوف على طبيعة الحملات التى شنت صباح اليوم من قبل عدة أجهزة حكومية ورقابية وأمنية لرصد المخالفات وإزالة التعديات على أملاك الدولة من أصحاب المنشآت التجارية.

يوضح رضوان، أن مطعم رضوان للمشويات والكائن فى 109  بشارع التحرير بمنطقة الدقى، شهد حملة شارك بها اكثر من 150 فردا من الحى وقسم الدقى، بالإضافة إلى قوات من الجيش ومجموعة من السيارات وبولدوزر، وداهمت تلك اللجنة المحل أمس وهددت بإغلاقه أو سداد قيمة الإيجارات المتأخرة على المطعم والمستحقة لوزارة الأوقاف.

ومحل مطاعم رضوان، يعمل  منذ عام 1968، ومؤجر من وزارة الأوقاف، المالك الأصلي له، وتعرض المحل للإغلاق 3 سنوات بسبب معوقات مع الحي، لم تسدد خلال فترة الإغلاق الإيجار المستحق للوزارة انتظاراً لتقدير خبير لقيمة الإيجار المستحقة عن تلك الفترة التى توقف النشاط خلالها تماما،وفق مسؤول المطعم.
 
وقال إن وزارة الأوقاف رفعت دعوى قضائية تنظرها محكمة الجيزة فى  يوليو المقبل، إلا أن اللجنة التى شنت حملتها أمس على المحل جاءت بأوامر سيادية، بتكليف من الرئيس السيسى بعد تعليماته بإزالة التعديات على أملاك الدولة وأراضيها ولم تنتظر حكم المحكمة.
 
وتابع: ” مصر كلها بتقسط، والحكومة نفسها بتجدًول قرضها مع صندوق النقد الدولى، والحملة التى شنت ستمتد لأي مخالفات ترصد لدى محال على مستوى الجمهورية وعلى أى تعديات ترصد على اى حاجة تبع الحكومة، وأطالب الدولة بتطبيق روح القانون وجدًولة مستحقاتها حتى من المخالفين بسبب سوء الوضع الأقتصادى وركود الأسواق”.

يضيف، قمت بسداد 100 ألف جنيه أمس لوزارة الأوقاف لتجنب إغلاق المحل وإزالة البولدوزر لاسمه، ولولا تدخل المحافظ كمال الدالى بحلول لجدولة المبلغ المستحق وانتظار تقدير خبير حكومى اليوم لباقى المبلغ لكان المحل قد أغلق اليوم من قبل اللجنة”.

  ووفقا لبعض العاملين فى محل رضوان، فإن إجمالى المبلغ المستحق قد يقترب من 600 ألف جنيه.

  ويبلغ عدد العاملين فى محال رضوان 120 عاملا فى ورديتين صباحية ومسائية، برواتب تقترب من 100 ألف جنيه سنوياُ، وفقا لحمادة رضوان.

وقال رضوان إن اللجنة التى داهمت المحل، تسببت فىعزوف الزبائن وعدم إقبالهم على المحل، تخوفا من أن تكون الحملة استهدفته لأسباب تتعلق بالرقابة الصحية على الأغذية لديه، خاصة أنه لم يتم الإفصاح للجمهور عقب انتهاء الحملة عن أسباب تواجدها.

ولفت إلى أن توقيت الحملة يضيف أعباء فى وقت يستعد فيه أصحاب المنشأت والعاملون بها لإستقبال شهر رمضان المعظم.

 فيما أضاف عدد من شهود العيان بالمنطقة، أن  الحملة التى شنت بشارع التحرير بمنطقة الدقى، امتدت لإزالة الأكشاك أسفل كوبرى الخشب، وستواصل الحملة إزالة التعديات التى ترصدها لدى المحال أو الأفراد العاملين فى القطاع التجارى الأحد بالمنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك