اقتصاد وأسواق

انهيار اندماج رينو وفيات كرايسلر FCA الهادف ليتصدر مبيعات السيارات بالعالم

مبيعات تحالف رينو نيسان ومجموعة فيات كرايسلر مجتمعين من بداية يناير لنهاية أبريل الماضى تصل إلى أكثر من 4.399 مليون وحدة

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت مجموعة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية تخليها عن عرض الاندماج البالغ قيمته 35 مليار دولار لتحالف رينو نيسان الفرنسى اليابانى ملقية باللوم في ذلك على الساسة يوم الخميس وأن المشهد السياسي الفرنسي تسبب في إفشال الصفقة التاريخية التي كانت ستتمخض عن إنشاء أكبر مجموعة لصناعة السيارات في العالم لتتفوق على تويوتا وفولكسفاجن من حيث المبيعات غير أن هناك أمل لإبرام الصفقة لأن حكومة باريس سيسعدها إعادة دراسة أي اقتراح جديد من فيات كرايسلر.

وتصل مبيعات تحالف رينو نيسان ومجموعة فيات كرايسلر مجتمعين من بداية يناير لنهاية أبريل الماضى، أكثر من 4.399 مليون وحدة.

وكانت محادثات الاندماج تستهدف أن تحتل المبيعات الإجمالية للتحالف والمجموعة المركز الأول على العالم لتتفوق على فولكس فاجن وتويوتا.

ووصلت مبيعات تحالف رينو نيسان الفرنسى اليابانى أكثر من 2.992 مليون وحدة أول أربع شهور من العام الجارى لتأتى بالمركز الثالث.

واستطاعت مجموعة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية أن تبيع حوالى 1.407 مليون وحدة فى نفس الشهور لتظهر بالمركز الثامن.

وبلغت مبيعات مجموعة فولكس فاجن أكثر من 3.296 مليون وحدة خلال أول أربع شهور من العام الجارى لتتصدر المبيعات العالمية.

وتجاوزت مبيعات مجموعة تويوتا موتور اليابانية أكثر من 3.115 مليون وحدة لتأتى فى المركز الثانى على العالم.

وجاءت أرقام هذه المبيعات فى تقرير لوكالة فوكس تو موف الأمريكية لأبحاث أسواق السيارات نشرته هذا الأسبوع قبل انهيارمباحثات الاندماج.

وقال مصدر مقرب من مجلس إدارة شركة رينو الفرنسية إن فيات كرايسلر اتخذت قرارها بسبب اتجاه فرنسا للتأجيل.

فرنسا تؤجل الاندماج لنيل موافقة نيسان

وتسعة فرنسا إلى إرجاء قرار بخصوص الاندماج بهدف نيل تأييد نيسان اليابانية، الشريك الحالي في التحالف مع رينو.

وذكرت وكالة رويترز أن مسؤولون في الحكومة الفرنسية يبذون الجهود للحصول على تأييد نيسان للاتفاق مع فيات كرايسلر.

وأعلن وزير المالية الفرنسي برونو لو مير أن الحكومة، التي تملك حصة 15 % في رينو، شاركت في محادثات بناءة.

ولكن الوزير أكد أن الحكومة لم تكن مستعدة لدعم اتفاق لم يحصل على تأييد شركة نيسان اليابانية.

وقالت مصادر مطلعة على المحادثات إن الحكومة الفرنسية ضغطت أيضا على فيات كرايسلر للحصولعلى ضمانات لعدم تعرض فرنسا لأى خسائر.

وتتعلق مخاوف حكومة فرنسا من فقدان وظائف، وهبوط توزيع أرباح على مساهمي رينو بما في ذلك الحكومة.

ولم يذكر المقترح الأصلي الذى قدته مجموعة فيات كرايسلر توزيعات خاصة لمساهمي شركة رينو.

وأعلنت فيات كرايسلر من لندن أنه بات من الواضح عدم توافر الظروف السياسية المناسبة فى فرنسا حاليا لإنجاح الاندماج.

وأشارت رينو إلى أن مجلس إدارتها لم يتمكن من اتخاذ قرار بسبب طلب ممثلي الدولة الفرنسية تأجيل التصويت لاجتماع لاحق.

وكانت نيسان ذكرت أنها ستمتنع عن التصويت في اجتماع مجلس إدارة رينو للاقتراع على الاندماج المقترح.

ويثير انهيار الصفقة تساؤلات عن كيف ستواجه مجموعة فيات كرايسلر وشركة رينو تحديات الاستثمارات الباهظة في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »