سيــارات

انكماش الإنتاج يهوى بالمكونات المستوردة %15 خلال 5 أشهر

أرجع إيهاب أبو العنين، مدير التنمية والتطوير برابطة الصناعات المغذية، انخفاض قيمة واردات مكونات الإنتاج إلى تقليص مصانع السيارات طاقتهم الإنتاجية بسبب انخفاض المبيعات.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ نمو طفيف للسيارات الكاملة %0.4

سجلت قيمة واردات مكونات إنتاج السيارات تراجعًا بنسبة %15 لتصل إلى 335.2 مليون خلال 5 أشهر الأولى من العام الحالى، مقارنة 394.4 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق، طبقًا للإحصاءات الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

أرجع إيهاب أبو العنين، مدير التنمية والتطوير برابطة الصناعات المغذية، انخفاض قيمة واردات مكونات الإنتاج إلى تقليص مصانع السيارات طاقتهم الإنتاجية بسبب انخفاض المبيعات.

أوضح أبو العنين أن مصنعى السيارات ومكوناتها يعانون من ارتفاع تكلفة التشغيل بالمصانع بنسب تتعدى %40 على خلفية ضعف الطلب على سيارات الركوب ولاسيما مركبات النقل الخفيف.

يذكر أن مبيعات سيارات الركوب المجمعة محليًا شهدت تراجعًا بنسبة %22.8 مسجلة 18 ألفا و894 وحدة خلال النصفالأول من العام الحالى، مقابل 24 ألفا و463 مركبة خلال الفترة نفسها من العام الماضى، طبقًا للإحصاءات المعلنة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

كشف تقرير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، عن قيمة واردات سيارات الركوب الملاكى التى شهدت ارتفاعًا طفيفًا بنسبة%0.4 لتصل إلى 906.9 مليون دولار خلال 5 أشهر الأولى من العام الحالى، مقارنة 903.2 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق.

وفقًا للبيانات الصادرة عن مصلحة الجمارك شهدت واردات سيارات الركوب الملاكى ارتفاعًا طفيفًا بنسبة %0.4 لتصل إلى 40 ألفًا و589 وحدة خلال تلك الفترة، مقارنة 40 ألفاً و423 مركبة خلال الفترة نفسها من العام السابق.

استحوذ منفذ جمرك سيارات الإسكندرية على النصيب الأكبر من سيارات الركوب المفرج عنها، بنسبة %91.5 بواقع 37 ألفًا و170 وحدة، كما أفرج منفذ السويس الجمركى عن %5.8 بإجمالى 2390 سيارة، وبلغ إجمالى المركبات المفرج عنها عبر منفذ بورسعيد 1029 وحدة خلال 5 أشهر الأولى من العام الحالى.

قال محمود حماد، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، ورئيس شركة حماد مورتوز، الموزع المعتمد للعلامة بى واى دى، إن واردات سيارات الركوب شهدت ارتفاعًا نسبيًا لأسباب تتعلق باعادة نظر الشركات العاملة فى سوق السيارات فى خططها الاستيرادية خلال النصف الأول من العام الحالى، موضحا أن وكلاء ومستوردى المركبات الآسيوية اتجهوا لتقليص وارداتهم بعد انخفاض الطلب على تلك الفئة منذ الربع الأخير من العام الماضى.

أضاف أن واردات الشركات المستوردة للسيارات أوروبية المنشأ لم تتراجع بسبب الإعفاءات الجمركية التى حصلت عليها منذ مطلع 2019؛ والتى مكنتها من تخفيض الاسعار وزيادة حجم مبيعاتهم.

توقع حماد أن تشهد واردات سيارات الركوب ارتفاعا تدريجيًا على خلفية الخصومات السعرية، التى مازالت تطلقها الشركات على طرازاتها، التى تساهم فى تراجع الأسعار وزيادة إقبال المستهلكين على الشراء خلال الفترة المقبلة.

يشار إلى أن مصلحة الجمارك أعلنت مطلع العام عن إعفاء السيارات الأوروبية المنشأ من تحصيل الرسوم الجمركية، إضافة إلى زيادة التخفيضات على المركبات ذات المنشأ التركى إلى %90 بدلًا من %80 سابقًا.

كانت الإدارة العامة لمنفذ جمرك سيارات الإسكندرية أعلنت عن زيادة إجمالى الإعفاءات الجمركية على سيارات الركوب الملاكى المفرج عنها، بنسب تصل إلى %90 بواقع 4.3 مليارجنيه خلال 5 أشهر الأولى من العام الحالى، مقارنة 2.2 مليار خلال الفترة نفسها من العام السابق.

تجدرالإشارة إلى أن منفذ جمرك سيارات الإسكندرية يعتبرالمنفذ الوحيد الذى يقوم بتطبيق الاتفاقات الدولية المتعلقة بالإعفاءات الجمركية على سيارات الركوب المستوردة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »