اقتصاد وأسواق

انقطاع الكهرباء والفواصل الإعلانية ضاعفا الإقبال على مشاهدة المسلسلات عبر الإنترنت

اهتم العديد من القنوات الفضائية بالترويج لعرض محتواها على عدد من المواقع الإلكترونية، مثل اليوتيوب، وشاهد دوت نت، كما أعلنت شركة أى تى داتا، عن عرضها للأعمال الرمضانية عبر Te live هذا العام، مستغلة فى ذلك المشكلات التى قد تعوق مشاهدى التليفزيون، أثناء متابعة الأعمال التليفزيونية.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

اهتم العديد من القنوات الفضائية بالترويج لعرض محتواها على عدد من المواقع الإلكترونية، مثل اليوتيوب، وشاهد دوت نت، كما أعلنت شركة أى تى داتا، عن عرضها للأعمال الرمضانية عبر Te live هذا العام، مستغلة فى ذلك المشكلات التى قد تعوق مشاهدى التليفزيون، أثناء متابعة الأعمال التليفزيونية.

وأكد خبراء تسويق تزايد حجم الاقبال الجماهيرى على المحتوى الرمضانى بالمواقع الإلكترونية، بنسبة كبيرة نتيجة الانقطاع المستمر للتيار الكهربائى، الذى قد يعوق متابعة الأعمال التليفزيونية المفضلة فى موعدها، بالإضافة إلى ملل الجمهور من الفواصل الإعلانية الطويلة.

ويرى خبراء أن «اليوتيوب»، استحوذ على النصيب الأكبر من الاقبال الإعلانى والجماهيرى، يليه موقع «شاهد دوت نت» و«اب» تاثرًا بسرعة عرض الأعمال عليهم، موضحين أن تلك المواقع اصبحت مصدر دخل اضافى للقنوات بشكل دفعهم للترويج لها، كما أنها اصبحت وسيلة لتقديم خدمات إضافية للعملاء، بهدف جذبهم نحو شبكة الإنترنت على غرار ما قامت به «تى اى داتا» هذا العام.

وأوضح طلال نصر، مدير تسويق وكالة بان ميديا اراب للدعاية والإعلان، أن تزايد عدد المواقع الإلكترونية التى تعرض المحتويات الرمضانية ومختلف الأعمال التليفزيونية طوال العام، لا يؤثر على نسبة مشاهدة القنوات الفضائية.

وأشار إلى اتجاه القنوات للترويج لتلك المواقع باعتبارها مصدر دخل اضافى للقناة، لكن بطء الإنترنت يؤثر عليها سلبًا، فمصر تعد من الدول التى تقدم خدمة إنترنت بطيئة بشكل يصعب على الجمهور متابعة الأعمال، ولكن تظل وسيلة هذه المواقع مساعدة للجمهور على متابعة ما فاته من الأعمال التليفزيونية.

وقال: قامت شركة تى اى داتا بعرض الأعمال الرمضانية عبر تى اى لايف، كخدمة مجانية لعملائها، لتنافس شبكات الإنترنت الأخرى، بشكل يساعدها على جذب عملاء جدد نحوها.

وأكد تزايد حجم الإقبال الجماهيرى والإعلانى على مختلف المواقع التى تعرض الأعمال التليفزيونية، مما حقق لتلك المواقع عائدًا إعلانى جيدًا للقنوات وللشركات ولذلك قامت بعمل دعاية قوية لتلك المواقع، سواء عبر قنواتها أو عبر الإنترنت.

وأشار إلى أن هذه المواقع وسيلة جيدة تمكن من فاته متابعة العمل تأثرًا بانقطاع التيار الكهربائى من متابعته مرة أخرى، مما ساعد على زيادة نسبة متابعة هذه الأعمال عبر الإنترنت، بشكل ادى إلى تزايد الاقبال الإعلانى بنسبة قد تصل إلى %10 على مختلف المواقع مقارنة بالعام الماضى.

ولفت «نصر» إلى أن مصر لا يتوافر بها خاصية تتبع الإعلانات بناء على عدد مرات التفاعل، فما زال التتبع يتم بناء على عدد مرات مشاهدة الإعلان، دون الاهتمام بما إذا كان هناك تفاعل معه أم لا مثل العديد من الدول الأخرى، ولذلك استطاع موقع جوجل الاستحواذ على نسبة كبيرة من الحصيلة الإعلانية، يليه «فيس بوك» وأكد احتياجه إلى توفير هذه الخاصية.

وقال عمرو محسن، المدير التنفيذى بوكالة ايجى ديزاينر للدعاية والإعلان، إن هناك اقبالًا كبيرًا من قبل الشركات المنتجة على عرض أعمالها عبر الإنترنت، املا فى خلق فرص ربحية اضافية.

وأضاف: أصبح المنتجون مجبرين على عرض أعمالهم بحقوق عرض خاصة بهم، قبل أن يقوم الآخرون بعرضها بشكل غير قانونى ولذلك فإن اليوتيوب يقوم بوقف أى عمل يتم عرضه بشكل غير رسمى لكى يؤمن لهؤلاء حقوقهم.

وأشار إلى أن الانقطاع المستمر للتيار الكهربائى ساعد على تزايد حجم الاقبال على هذه المواقع وانتشارها بشكل أكبر هذا العام، بنسبة لا تقل عن %75 مقارنة بالعام الماضى، بشكل أدى إلى تزايد حجم الاقبال الإعلانى عليها، مشيرًا إلى أن حجم الاقبال الإعلانى تزايد هذا العام على موقع شاهد دوت نت، بنسبة لا تقل عن %50، فى حين أن موقع اليوتيوب مرتبط بجوجل ومن الصعب تحديد نسبته الإعلانية منفصلاً.

واتفق مع الرأى السابق الذى يرى أن تسويق القنوات الفضائية لهذه المواقع، ساعد على تحقيق انتشار واسع لها.

وارجع رياض الطويل، شريك مؤسس بشركة سمارت ايفنتشر للتسويق الإلكترونى، السبب وراء تزايد حجم الاقبال الجماهيرى على مواقع عرض الأعمال الرمضانية بنسبة كبيرة هذا العام، إلى انقطاع التيار الكهربائى المستمر فى المقام الأول، وطول الفواصل الإعلانية اللذين تسبب أن حالة من الملل، ورغبة الكثيريين فى متابعة الأعمال فى الأوقات التى تناسبهم.

وقال: جميع القنوات اهتمت بعمل قنوات خاصة بها، عبر موقع اليوتيوب، والترويج لها كوسيلة لتحقيق الانتشار، بالإضافة إلى أنها تمكن القناة من تغطية جميع وسائل الميديا، وتحقيق ربح مادى.

وقدر «الطويل» حجم التزايد فى الاقبال الجماهيرى على مختلف المواقع التى تعرض الأعمال التليفزيونية فى رمضان بنسبة %50، مقارنة بالعام الماضى، حيث استحوذ موقع اليوتيوب على أعلى نسبة مشاهدة وصلت إلى %50 من حجم مشاهدة المواقع، باعتباره الاسهل استخدامًا، يليه موقع شاهد دوت نت، وموقع اب، لانهما الاسرع فى عرض الأعمال.

وقدر حجم التزايد فى الاقبال الإعلانى على مختلف المواقع التى تعرض الأعمال الرمضانية بنسبة 

شارك الخبر مع أصدقائك