Loading...

انفراجة في «أزمة ليوبارد».. أمريكا ستتخلى عن معارضتها إرسال دبابات أبرامز لأوكرانيا

Loading...

كانت برلين قد أعلنت أنها لن تسمح للحلفاء بشحن دبابات ألمانية الصنع إلى أوكرانيا للمساعدة في دفاعها ضد روسيا

انفراجة في «أزمة ليوبارد».. أمريكا ستتخلى عن معارضتها إرسال دبابات أبرامز لأوكرانيا
أيمن عزام

أيمن عزام

9:08 م, الثلاثاء, 24 يناير 23

في خطوة قد تفضي إلى إنهاء أزمة دبابات ليوبارد الألمانية ، كشف مسؤولان أمريكيان اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستتخلى فيما يبدو عن معارضتها لإرسال دبابات من طراز “إم. وان أبرامز” إلى أوكرانيا، وربما يصدر إعلان بهذا الصدد هذا الأسبوع.

وأضاف المسؤولان، اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما، أنهما ليسا على علم باتخاذ قرار أمريكي نهائي بإرسال هذه الدبابات إلى أوكرانيا، وهي خطوة ربما تشجع ألمانيا على اتخاذ إجراء مماثل، بحسب رويترز.

فاعلية دبابات ليوبارد القتالية

يأتي ذلك فيما الحديث يجري حول إرسال دبابات ليوبارد الألمانية لأوكرانيا، حيث كانت برلين قد أعلنت أنها لن تسمح للحلفاء بشحن دبابات ألمانية الصنع إلى أوكرانيا للمساعدة في دفاعها ضد روسيا، ولن ترسل أنظمتها الخاصة إلى هناك، ما لم توافق الولايات المتحدة على إرسال دبابات قتالية أمريكية الصنع.

وكان البنتاجون قد أكد قبل أيام أن إرسال دبابات أبرامز لأوكرانيا مسألة معقدة جداً، لافتا إلى أن أبرامز تحتوي على معدات معقدة يصعب التدرب عليها.

كذلك أوضح أن إرسالها لأوكرانيا مسألة صعبة بسبب الصيانة والتحديات اللوجيستية.

باهظة الثمن

وأشار البنتاجون إلى أن دبابة أبرامز باهظة الثمن، ولها محرك نفاث يعمل على وقود الطائرات.

وفي هذا الإطار، لفتت إلى أن واشنطن لن ترسل دبابة أبرامز لأوكرانيا، لأنها تحتاج لـ 11 لترا من وقود الطائرات لقطع ميل.