لايف

انعقاد الدورة الثالثة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية مارس المقبل

مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية رحاب صبحى:   أكدت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، أن موعد المهرجان ثابت ولا يتغير، حيث ستعقد الدورة الثالثة فى الفترة من 16 إلى 24 مارس 2014 ليكون المهرجان مدرجاً على خريطة المهرجانات الإفريقية فى العالم…

شارك الخبر مع أصدقائك


مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية


رحاب صبحى:

 
أكدت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، أن موعد المهرجان ثابت ولا يتغير، حيث ستعقد الدورة الثالثة فى الفترة من 16 إلى 24 مارس 2014 ليكون المهرجان مدرجاً على خريطة المهرجانات الإفريقية فى العالم خاصة وأن اختيار موعده مرتبط بالتنسيق بين مهرجانات الفيلم الإفريقى فى دول العالم، وأهمها فيسباكو فى بوركينا فاسو، وقرطاج فى تونس، وخريبكة فى المغرب وكذلك المهرجان الإفريقى فى ميلانو.
 
وأكد رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد على اختيار السيناريست عطية درديرى رئيساً للجنة اختيار الأفلام والتى تتكون من المخرج أحمد رشوان، المؤلفة وسام سليمان، الناقد فاروق عبدالخالق، المخرج سعد هنداوى، والمخرج محمود سليمان.
 
وكانت المخرجة عزة الحسينى، مدير المهرجان، قد أعلنت عن تكوين مجلس أمناء الدورة الثالثة للمهرجان برئاسة د.عصام شرف رئيس وزراء مصر الأسبق وعضوية كل من د.عماد أبو غازى وزير الثقاقة السابق، والسفير د.عزت سعد، والفنانة يسرا والمخرج خالد يوسف، والفنان خالد صالح والفنان فتحى عبدالوهاب، والناقد/ سمير فريد والمنتج السينمائى محمد العدل، ونقيب السينمائيين مسعد فوده، ورئيس المركز القومى للسينما كمال عبدالعزيز.
 
وكان مجلس أمناء المهرجان قد قام بوضع ومناقشة استراتيجيات الدورة الثالثة للمهرجان والميزانية اللازمة المطلوبة لإقامتها، وجارى تحديد حجم الدعم من وزارات الثقافة والسياحة والشباب والخارجية، وذلك بالتعاون مع محافظ الأقصر الجديد، السيد طارق سعد الدين.
 
والجدير بالذكر أن المخرجة عزة الحسينى ستسافر إلى السويد بعد اختيارها كعضو فى لجنة تحكيم مهرجان مالمو للسينما العربية، والذى يقام فى الفترة من 2 إلى 9 سبتمبر 2013، كما يشارك السيناريست سيد فؤاد فى الندوة الرئيسية بالمهرجان ذاته والتى تدور حول السينما وثورات الربيع العربى.
 
كما تعمل إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية من خلال حضورها بالسويد على تقديم الصورة الحقيقية لثورة 30 يونيو وعرض تاريخ جماعة الإخوان المسلمين مع العنف فى مصر وذلك لتصحيح الصورة الخاطئة التى نشرها وروج لها الإعلام الغربى فى أوروبا وخاصة فى مملكة السويد عما يحدث فى مصر فى المرحلة الراهنة.
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »