بورصة وشركات

انعدام اليقين بشأن اتفاق تحفيز يدفع الأسهم الأمريكية للتراجع خلال الجمعة

أرتفع سهم شركة تسلا بنسبة 6%

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الجمعة وسط انعدام اليقين بشأن اتفاق تحفيز لمكافحة فيروس كورونا.

ومقابل هذا قفزت أسهم شركة تسلا في تعاملات كثيفة استباقا لإضافتها إلى مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الإثنين المقبل. 

ولامست جميع المؤشرات الرئيسية قمم قياسية في بداية التعاملات قبل الانحسار لاحقا. 

وسجل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 لأسهم التكنولوجيا أكبر تراجع بينما قاد المكاسب خلال الأسبوع الفائت. 

واتسمت التداولات بالكثافة والتقلبات على أسهم شركة تسلا للسيارات الكهربائية التي ستصبح الأثنين القادم أكبر شركة يتم إضافتها إلى مؤشر ستاندرد اند بورز 500 من حيث القيمة.

اقرأ أيضا  «التشخيص المتكاملة»: تأسيس 35 فرعا جديدا فى 2022

وكان سهم تسلا مرتفعا بنسبة 6% ولامس مستوى قياسي مرتفع. 

اتفاق تحفيز لمواجهة تداعيات فيروس كورونا

وتسببت الخلافات بين المشرعين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن قواعد الإنفاق الاتحادية في تأجيل البت في محفزات بقيمة 900 مليار دولار لمواجهة تداعيات فيروس كورونا.

وساعدت البيانات الاقتصادية الضعيفة على زيادة الضغط على المشرعين للتوصل لاتفاق بشأن التحفيز المخصص لمواجهة تداعيات فيروس كورونا. 

وقال ليندسلي بيل خبير استراتيجيات الاستثمار لدى صندوق ألى انفيست في نورث كارولينا إن المستثمرين يرغبون في رؤية شيء يتحقق على صعيد اتفاق التحفيز في القريب العاجل مع استمرار تزايد إصابات كوفيد وبدء تدهور البيانات الاقتصادية. 

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تفتتح جلسة الثلاثاء على صعود جماعي لمؤشراتها

وكانت توقعات استمرار المحفزات المالية والنقدية قد ساعدت الأسهم على تجاوز التأثيرات الاقتصادية للجائحة. 

وكان مسؤولون في الكونجرس الأمريكي قد أكدوا على أنهم يقتربون من إبرام اتفاق لضخ حزمة مالية ثانية بقيمة تزيد 900 مليار دولار لدعم الاقتصاد الأكبر في العالم في مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

من جانبه، صرح الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بأن السلطات التنظيمية المتمثلة في وكالة الغذاء والدواء أجازت استخدام لقاح “موديرنا” في الوقاية من فيروس كورونا.

يأتي ذلك عقب البدء في توزيع جرعات من لقاح “فايزر – بيونتك” في عدة دول حول العالم من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية.

اقرأ أيضا  توصيات بالشراء وزيادة الوزن النسبي لسهم التشخيص المتكاملة

وأظهرت بيانات اقتصادية أن الحساب الجاري الأمريكي سجل عجزا بنسبة 10.6% في الربع السنوي الثالث، لكن بأقل من توقعات المحللين.

وتراجع “ناسداك” بنسبة 0.1% (ما يعادل 9 نقاط) إلى 12755 نقطة، وسجل مكاسب هذا الأسبوع بنسبة 3.1%.

وانخفض مؤشر ستاندرد اند بورز  500 بنسبة 0.3% (ما يعادل 13 نقطة) إلى 3709 نقاط، لكنه حقق مكاسب بأسبوعية بنسبة 1.3%.

وهبط سهم شركة فيداكس بنسبة 5.7% بعد أن امتنعت عن إصدار توقعات بأرباحها لعام 2021 برغم صعود أرباحها الفصلية بنحو الضعف تقريبا. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »