اقتصاد وأسواق

انطلاق موسم زراعة القطن منتصف مارس

الصاوي أحمدبدأت وزارة الزراعة إستعدادتها لأستقبال موسم القطن الجديد حيث تم توفير بذرة تكفي لزراعة 600ألف فدان مستهدفة ،بعد نجاح إبرام تعاقدات علي 350ألف قنطار قطن في محافظات الصعيد وهي المنيا وبني سويف والفيوم  مبرمة لبعض شركات الغزل ومن المتوقع في حال الوصول للمساحات المستهدفة من الزراعة أن

شارك الخبر مع أصدقائك

الصاوي أحمد

بدأت وزارة الزراعة إستعدادتها لأستقبال موسم القطن الجديد حيث تم توفير بذرة تكفي لزراعة 600ألف فدان مستهدفة ،بعد نجاح إبرام تعاقدات علي 350ألف قنطار قطن في محافظات الصعيد وهي المنيا وبني سويف والفيوم  مبرمة لبعض شركات الغزل ومن المتوقع في حال الوصول للمساحات المستهدفة من الزراعة أن يصل الأنتاج لـ4 مليون قنطار  .

وتبدأ زراعة القطن رسميا منتصف مارس من كل عام والجني في منتصف أغسطس ،وأرتفعت مساحة القطن في الموسم الماضي لـ220 ألف فدان إنتجت ما يقرب 1.7 مليون قنطار قطن بزيادة 600ألف لاقنطار عن الموسم الأسبق .

وقال الدكتور عادل عبد العظيم، مدير معهد بحوث القطن بمركز البحوث الزراعية، فى تصريحات  لـ”المال “،أنه تشجيعا للتوسع فى زراعة القطن بالمحافظات حيث تم تفعيل الزراعة التعاقدية لأول مرة على شراء 350 ألف قنطار من المزارعين قبل الزراعة، مع الشركات العاملة فى مجال القطن ومن المقرر أن تنطلق أولي مراحل الزراعة منتصف مارس .

وأكد عبد العظيم أن العقد الأول بمحافظة المنيا لشراء 100 ألف قنطار زهر، والعقد الثانى بمحافظة بنى سويف على شراء 150 ألف قنطار بسعر ضمان 2450 جنيه والعقد الثاني في بني سويف بقيمة 150 ألف قنطار زهر بسعر ضمان 2650 جنيه ، والعقد  الثالث بمحافظة الفيوم لشراء 50ألف قنطار زهر من الصنف جيزة 95.

ويتم الشراء من قبل أطراف التعاقد بسعر السوق اليومي ويتم اللجوء لسعر الضمان في حالة وجود إنتكاسة في الأسعار فقط .

واكد “عبد العظيم ” أن هناك حملات  توعية للمزارعين  بمختلف المحافظات التى تزرع قطن لحثهم على  زيادة المساحات، كما سيتم التوسع فى زراعة المحصول فى الـ20 ألف فدان المستصلحة حديثا  فى المنيا.

وأكد عبد العظيم، أنه تم توفير بذرة إكثار تكفى لزراعة 600 ألف فدان، وتطبيق السياسة الصنفية التى تحدد مناطق زراعته والأصناف المناسبة لكل منطقة تزرع، وتفعيل الرقابة على حركة نقل تقاوى الإكثار بين المحافظات لمنع خلط الأصناف المصرية، ونشر الأصناف الجديد عالية الإنتاجية، بهدف تحقيق أعلى ربح للمزارع وتقليل تكلفة الإنتاج، مثل أصناف (جيزة 86 – جيزة 87 – جيزة 88-90-92-93-94-95-96) التى تمتاز بالإنتاجية العالية والتبكير فى النضج مما سيوفر هامش ربح للمنتج يشجعه على زراعة القطن.

وأعلنت الحكومة مع بداية زراعة القطن لأول مرة تحديد سعر ضمان للمحصول 2500 جنيه للوجه القبلي لأصناف جيزة 90 وجيزة 95 ، و2700 جنيه للقبلى، لأصناف جيزة 86 و94 على أن يكون البيع الفعلي بأسعار السوق كما  تلتزم الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج بشراء الاقطان بأسعار الضمان  فى حال انخفاض الأسعار .

واوضح ممدوح حمادة رئيس الأتحاد التعاوني الزراعي أن  وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى،أستعدت لموسم القطن جيدا من خلال القيام  بحملات توعية لمزارعى القطن بأهميته ، وتطبيق منظومة الزراعة التعاقدية، وتوفير بذرة الإكثار لمساحات 600 ألف فدان، ونشر أصناف جديدة ذات إنتاجية عالية ومبكرة النضج، وتحديد مناطق زراعته بـ17 محافظة، وتجريم عقوبة عمل الدواليب الأهلية، وحظر زراعة الأقطان المخالفة والأجنبية، وتحديد المناطق المخصصة لزراعة تقاوى بذرة الإكثار.

واوضح وليد السعدني رئيس جمعية القطن أنه تم  عرض  مذكرة  علي مجلس الوزراء  تم عرضها  علي الحكومة  بشأن خطة  النهوض  بمحصول القطن، والتى تضمنت الجهود التي تمت في مجال  استنباط أصناف جديدة عالية الإنتاجية منها  الصنف 95 ويزرع  3 محافظات هي بنى سويف والفيوم والمنيا، وجيزة 94 ويزرع  في 3 محافظات هي  الشرقية والدقهلية  وكفر الشيخ، وجيزة 96  ويزرع فى  كفر الشيخ  بمركزى  فوة ومطوبس بمحافظة كفر الشيخ.

وكشف “السعدني” أن هذة الأصناف الجديدة حيث تمتاز الأصناف الجديدة بالإنتاجية العالية كما إنها مبكرة النضج بحوالى 150 يوما، وذات  صفات جودة عالية توفر من 15 إلى 20% من مياه الرى ويبلغ متوسط الأنتاج في الفدان 7 قناطير وتصل لـ15 قنطار في بعض الأحيان .

وأكد السعدني أن  المذكرة، تضمنت خطة العمل في الموسم حيث تم توفير البذرة لمساحة 600 ألف فدان وهي المستهدفة الموسم المقبل تنتج حوالي حوالى 4 ملايين قنطار قطن لتلبية  طلبات التصدير والمغازل المحلية.

وأوضح “السعدني” أن التوسع فى المساحة المنزرعة مستمرة حيث من المستهدف التوسع في مساحة بأقطان الإكثارلتوفير التقاوى المنتقاة، ومستهدف 80 ألف فدان الموسم الجديد  التى تزيد الانتاجية بدلا من 60ألف فدان فقط الموسم الماضي  .

ولفت السعدني أن وزارة الزراعة ، بدات تشمل التوسع فى زراعة القطن فى المنيا التجهيز لزراعة 3000 فدان جيزة 95 هذا الموسم ضمن مشروع الـ20 ألف فدان  بمنطقة غرب غرب المنيا ضمن مشروع الـ1.5 مليون فدان، والاعتماد  على ميكنة زراعة وحصاد القطن آليا.

وقال الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة  واستصلاح الاراضى، في تصريحات سابقة له  إنه لأول مرة هذا الموسم يتم تحديد سعر ضمان لشراء الأقطان قبل الزراعة، حيث تم تحديد 2500 جنيه سعر ضمان للوجه القبلى من أصناف  جيزة 90  وجيزة 95  و2700 جنيه  لقنطار الوجه البحرى لأصناف جيزة 86 و94.
واوضح الوزير  إن سعر الضمان زاد لهذا العام بمقدار 400 جنيه  للقنطار عن العام الماضى، موضحا إن هناك تكليفات من القيادة السياسية فى مصر والحكومة الحالية، بالنهوض بالقطن المصرى وعودته إلى عرشه من جديد، من خلال توفير كميات تقاوى الإكثار والتى تكفى لتغطية ما يزيد على المساحة المستهدفة.

,وأوضح “الوزير” أنه تم تحديد مناطق زراعة أصناف القطن للموسم الزراعى 2018، وحظر زراعة أية أصناف أخرى، خلاف التى تم تحديدها لكل منطقة، فضلا عن تغليظ العقوبة على القائمين بحلج الأقطان فى الدواليب الأهلية، وحظر نقل أقطان  الإكثار من محافظة إلى أخرى، وذلك فى سبيل الحفاظ على بذرة القطن المصرى، وتجنب خلطه مع أقطان غريبة تؤثر سلباً على انتاجيته.
 
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك