لايف

انطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل من بورسعيد غدا

وأوضح رئيس المجلس الوزراء أن هذه المنظومة الجديدة سوف تمثل نقلة نوعية في القطاع الصحي لم تشهدها مصر من قبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

يعقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء المعنيين ومحافظ بورسعيد، غدا مؤتمرا صحفيا لتدشين منظومة التأمين الصحي الشامل و التشغيل التجريبي بمحافظة بورسعيد و دعوة المواطنين ببورسعيد لفتح ملفات طب الأسرة.

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء عقد عدة اجتماعات لمتابعة بدء منظومة التأمين الصحي وآخرها انعقدت مؤخرا بحضور عدد من الوزراء والمسؤلين.

وشارك في الاجتماعات اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان.

كما شارك الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، واللواء شريف سيف الدين، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، وعدد من مسئولي الجهات المعنية.

الحكومة: المنظومة الجديدة سوف تمثل نقلة نوعية في القطاع الصحي لم تشهدها مصر من قبل

وأكد رئيس الوزراء على ما توليه الحكومة من اهتمام بسرعة تنفيذ مشروعي التحول الرقمي والتأمين الصحي بمحافظة بورسعيد كمرحلة أولى.

وأشار إلى أهمية تضافر جهود مختلف الجهات المعنية من أجل ضمان الوفاء بالتوقيتات المحددة لبدء تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد.

وأوضح أن هذه المنظومة الجديدة سوف تمثل نقلة نوعية في القطاع الصحي لم تشهدها مصر من قبل.

وشدد في الوقت ذاته على ضرورة التعامل السريع والفعال مع ما سيظهر خلال عملية التطبيق التجريبي من مشكلات أو أوجه قصور، من أجل العمل على حلها أولا بأول بما سينعكس في النهاية على التحسين المتواصل لآليات تقديم الخدمة الصحية للمواطنين.

تفاصيل المنظومة الجديدة

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، موقف منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد.

وأشارت إلى أن عدد المستشفيات داخل المنظومة تبلغ 10 مستشفيات، منها 7 مستشفيات مرحلة أولى، و35 وحدة ومركز رعاية صحية أولية

ولفتت إلى أن عدد وحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية التي تم استلامها في الفترة الأخيرة وحدتين اثنين، ليصبح إجمالى ما تم استلامه أوليا 28 منشأة، وكذا وحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية الجاري الانتهاء منها، وعددها 7 منشآت.

ولفتت الوزيرة إلى مبادرة التوأمة مع المستشفيات الخاصة الكبرى التي تهدف إلى تقديم الدعم لمنظومة التأمين الصحي الشامل لبناء أنظمة تشغيل المستشفيات بمختلف الأقسام (اكلينيكي وإداري).

وأشارت إلى إلى أنه تم تدريب عدد 32 من فنيي التسجيل الطبى و الاحصاء على التطبيق الخاص لتسجيل المنتفعين، كما تم توريد عدد 8 وحدات (التشخيص والعلاج عن بعد) حسب بروتوكول ثلاثي بين وزارات الصحة والاتصالات والتعليم العالي.

وأضافت أنه سيتم تدريب فريق الميكنة بواسطة احدى شركات الاتصالات، وتم القيام بزيارات ميدانية لمراجعة احتياجات المنظومة من المعدات والمشغلين في بورسعيد، وجار تسليم وحدات التشخيص والعلاج عن بعد.

تفاصيل الموقف التنفيذي لمستشفيات المنظومة الجديدة للتأمين في بورسعيد

وتم استعراض الموقف التنفيذي لعدد 10 مستشفيات بالمحافظة هي مستشفيات:

  • التضامن الاجتماعي، النساء والولادة التخصصى، المبرة العام، بورسعيد العام بورفؤاد العام، النصر التخصصى للأطفال، الزهور التخصصى للجراحة، الرمد التخصصى (مرحلة أولى).
  • ، الرمد التخصصى (مرحلة ثانية)، مستشفى 30يونيو العام، والصحة النفسية، وووصلت نسب التنفيذ في عدد من هذه المستشفيات إلى 100%

كما تم استعراض الموقف التنفيذى لعدد (35) وحدة ومركز رعاية أولية.

وتم الانتهاء من عدد (28) وحدة ومركز رعاية أولية وجار العمل على عدد 7 وحدات ومراكز هي الحرفيين، والإسراء، وشمال الحرية، وتعاونيات الزهور، والكاب، والحي الإماراتي، والعاشر من رمضان، بنسب تنفيذ تصل إلى 95%.

وتمت الإشارة أيضاً إلى خدمات القطاع الصحى بالمحافظة (الوحدات الصحية) بعدد 16 وحدة صحية.

وتم استعراض موقف توصيل المرافق للمستشفيات والوحدات الصحية من كهرباء، ومياه، وصرف صحي، وغاز.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »