اتصالات وتكنولوجيا

انطلاق مؤتمر «وطن رقمي 7».. 22 مارس المقبل

برعاية وحضور وزير الاتصالات.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “CIT” راعي الصناعة الرقمية -اليوم الإثنين- عن إطلاق فعاليات مؤتمرها السنوي وطن رقمي 7، تحت شعار Smarter digitalization.

ويهدف المؤتمر إلى تعزيز مكانة مصر بين مصاف المدن الذكية، وتهيئة الشركات المحلية لمتطلبات مختلف الهيئات الحكومية وقطاع الأعمال خلال مسيرة التحول الرقمي.

إضافة إلى رصد المستجدات الحديثة من تقنيات وخدمات عالمية في صناعة المدن الذكية، التي من شأنها المساهمة بفاعلية في تحقيق رؤية الدولة للتحول إلى مجتمع رقمي، وذلك خلال الفترة من 22- 24 مارس تحت رعاية وحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

يعد المؤتمر السنوي وطن رقمي 7 في دورته المقبلة للعام الجاري 2020، نسخة فريدة ويتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة المصاحبة التي تواكب المتغيرات المتلاحقة في الصناعة إقليمياً وعالمياً، من خلال عناوين الموضوعات والمتحدثين وورش العمل والشركات العارضة والوفود الأفريقية والعربية، وذلك في أعقاب احتفالات الغرفة بمرور 20 عاماً على تأسيسها وتقديم خدماتها لعدد يتجاوز 1500 عضواً من الشركات المصرية والعالمية المخصصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال وليد جاد رئيس مجلس إدارة الغرفة: “إننا متحمسون لإنعقاد الدورة السابعة من المؤتمر السنوي لغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات وطن رقمي، والتي تنعقد في وقت شديد الأهمية للمجتمع المصري بأكمله الذي يسير بخطى ثابته نحو التحول الرقمي في كافة قطاعات الدولة”.

وتابع تحظى الدورة الجديدة في 2020 بدعم قوي يظهر واضحاً في إلتزام الدولة بمختلف هيئاتها وتحت مظلة رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي بأهمية خطة التحول الرقمي، ما نسعى إليه في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منذ فترة طويلة لتمكين كافة الخدمات، والقطاعات الرئيسية من تحقيق طفرة حقيقية في رفع جودة وكفاءة الخدمات الحكومية ومستقبل قطاع الأعمال.

وأضاف أن الدورة السابعة من المؤتمر ستشهد العديد من المحاور الرئيسية ذو التأثير المباشر على مستقبل الصناعة، أبرزها فرص الشركات المتخصصة في الذكاء الإصطناعي لتلبية احتياجات المجتمع، بالإضافة إلى استكمال مجهودات الغرفة في مجال أمن المعلومات في ظل وعي الجهات التشريعية لسن الأطر القانونية لتنظيم الصناعة في مصر، كما سنبحث مستجدات الشمول المالي في جلسات متخصصة للمدفوعات الرقمية والتجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي.

وأشار إلى أن فعاليات المؤتمر ستتضمن الإعلان عن العديد من المبادرات الجديدة، والعمل على خلق مناخ ابتكاري من خلال الجلسات المتخصصة وورش العمل.

واختتم حديثة بالإعلان عن مفاوضات الغرفة لإستضافة العديد من الوفود العربية والإفريقية، للتعرف عن قرب على إمكانيات الشركات المصرية ونقل التجارب الناجحة للأسواق المختلفة.

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر السنوي وطن رقمي 7 سيتضمن خلال فعاليات الدورة المقبلة عدد من الأنشطة، أبرزها: معرض لكبرى الشركات المتخصصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاستعراض أحدث الخدمات والتقنيات الرقمية.

إضافة إلى عقد المنتدى السنوي السادس لأمن المعلومات الذي ينعقد تحت شعار نحو وطن رقمي آمن، والمؤتمر السنوي الخامس للتسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية والمدفوعات الرقمية، والنسخة الثانية من فعاليات يوم وطني للابتكار، بينما ستدور الجلسة الرئيسية حول واقع مستقبل المدن الذكية في مصر يصاحبها عدد من ورش العمل والجلسات التقنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »