استثمار

انطلاق الدورة الـ16 لمؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب 23 و24 نوفمبر

تستضيف القاهرة يومي 23 و24 نوفمبر، فعاليّات الدورة  السادسة عشر لمؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب، تحت عنوان «الاستثمار في مصر.. استثمار في المستقبل»، تحت رعاية الرئيس عبد الفتّاح السيسي، والذى يتواكب مع ملتقى مصر الاستثماري الأوّل، وذلك  بحضور أكثر من 1000 من قيادات المال والأعمال وكبار الشخصيات العربيّة والأجنبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء حسني:

تستضيف القاهرة يومي 23 و24 نوفمبر، فعاليّات الدورة  السادسة عشر لمؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب، تحت عنوان «الاستثمار في مصر.. استثمار في المستقبل»، تحت رعاية الرئيس عبد الفتّاح السيسي، والذى يتواكب مع ملتقى مصر الاستثماري الأوّل، وذلك  بحضور أكثر من 1000 من قيادات المال والأعمال وكبار الشخصيات العربيّة والأجنبية.

 
وقال أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف المصرية، إن مجلس إدارة اتحاد الغرف العربية، دعما لمصر، قد وافق على استضافة مصر استثنائيا لهذه الدورة من المؤتمر الذى يعقد بشكل دوري منذ عام 1982، وينظمه الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، والاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، وذلك بالتعاون مع الحكومة المصرية، وجامعة الدول العربية، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، وبالاشتراك مع مجموعة “الاقتصاد والأعمال”.
 
وأوضح الوكيل أن هذه الدورة ستشهد مشاركة بارزة لكبار الشخصيّات الرسميّة المصريّة والعربيّة والأجنبيّة، وفي مقدّمتها رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، وأمين عام جامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، ووزراء المجموعة الاقتصادية والتشريعية والبنية التحتية، وضيف شرف المؤتمر وزير الدولة في دولة الإمارات العربيّة المتحدة الدكتور سلطان أحمد الجابر، بالإضافة إلى أهم الشخصيّات الرسميّة في العالم العربي وسفراء الدول العربية بمصر، واكثر من الف من رجال وسيدات الأعمال والمستثمرين العرب والأجانب، ورؤساء وأعضاء مجالس إدارة الغرف العربية واتحاداتها، ورؤساء ومدراء المصارف والمؤسسات المالية، ورؤساء هيئات ومؤسسات تشجيع الاستثمار، ورؤساء الاتحادات والمنظمات الاقتصادية والمالية، ورؤساء الصناديق الاستثمارية والمالية وبنوك التنمية، بالإضافة إلى الرؤساء والأمناء العامون للغرف التجارية العربية، كما سيستضيف وفود أجنبية تنظمها الغرف العربية الأجنبية المشتركة من مختلف دول العالم.
 
وأشار الى أنّ المؤتمر سيمثّل تجمعاً اقتصادياً واستثمارياً عربياً بارزا، بهدف جذب الاستثمار نحو القطاعات المختلفة في مصر، خصوصاً في ضوء التغيرات السياسية والاقتصادية التي حصلت، والقرارات والتشريعات الجديدة التي تعدها الحكومة لاصلاح مناخ الاستثمار، ومنها إعداد خريطة استثمارية واضحة لعرضها على رجال الأعمال في مختلف القطاعات الاقتصادية، إلى جانب ما تقوم به الحكومة من أجل تحقيق تنمية اقتصادية حقيقية من خلال وضع منظومة متكاملة لتطوير التعليم والتدريب، وتشجيع رواد الأعمال، وخلق فرص عمل جديدة لابناء مصر فى وطنهم.
 
وعلى هذا الصعيد، شدد الرئيس الفخري للاتحاد العام لغرف التجارة الصناعة والزراعة للبلاد العربيّة، عدنان القصّار، على أهميّة انعقاد المؤتمر في هذه المرحلة في مصر، لافتا إلى الميّزات التي تتمتّع بها مصر، سواء على المستوى الاقتصادي والتجاري، أو على المستوى الاستثماري، منوّها بالنقلة النوعيّة التي حققتها مصر منذ انتخاب الرئيس عبد الفتّاح السيسي، معتبرا أنّ الرؤية الطموحة والثاقبة للرئيس السيسي، والتي برزت من خلال الإصلاحات والإجراءات التي أقرّها، والمشروعات التي دخلت حيّز التنفيذ، وأهمها مشروع قناة السويس الجديدة، يؤكّد أنّ مصر تسير في الاتجاه الصحيح، وأنها بدأت تستعيد دورها الأساسي في المنطقة، والذي لطالما لعبته على مدى العقود الماضية.
 
من جانبه، نوّه رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربيّة، محمّدو محمّد محمود، بالإنجازات الهامّة التي حققتها مصر، والتحوّل الديمقراطي الذي تشهده مصر، والذي برز في أحد أهم تجلياته بانتخاب الرئيس عبد الفتّاح السيسي لقيادة البلاد في هذه المرحلة الحساسة في تاريخ المنطقة وجمهوريّة مصر العربيّة، لافتا إلى أنّ مصر تتمتّع بمقدّرات هائلة، وبمزايا استثماريّة متنوعة ينبغي الاستفادة منها، مؤكّدا أنّ استضافة مصر فعاليّات الدورة  السادسة عشر لمؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب، تحت شعار “الاستثمار في مصر.. استثمار في المستقبل”، من شأنه أن يفتح آفاقا واسعة، لتطوير وتوسيع التعاون بين مصر والبلدان العربيّة من جهة، وبين مصر والدول الأجنبية من جهة أخرى.
 
ويهدف المؤتمر إلى تعريف مجتمع الأعمال والمستثمرين العرب بالمناخ الاقتصادي العام في مصر واتجاهات السياسات الاستثمارية، كذلك التعريف بفرص الاستثمار في القطاعات الاقتصاديّة على تنوّعها في مصر، والتعريف بالمشاريع الاستثمارية والإنمائية والإعمارية المعروضة للترويج في مصر، إلى جانب التعريف بالخريطة الاستثمارية والقوانين والتشريعات الجديدة، وبالتجارب الناجحة للمستثمرين العرب في مصر.
 
وسيتضمّن المنتدى، حوارا مفتوحا مع رئيس مجلس وزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، إلى جانب عقد العديد من جلسات العمل، بمشاركة أهمّ الشخصيّات المصريّة والعربيّة والأجنبيّة، من وزراء ورجال أعمال ومستثمرين، ورؤساء غرف عربيّة.
 
وستحمل الجلسة الأولى عنوان «بيئة الأعمال الجديدة.. الثورة التشريعية والإجرائية في مصر»، أما الجلسة الثانية فستكون بعنوان «مصر.. محور تجاري ولوجستي عالمي»، بينما جلسة العمل الثالثة فعنوانها «فرص ومشاريع الاستثمار الإستراتيجية في مصر»، فيما الجلسة الرابعة فستكون بعنوان «المنح وخطط التمويل الميسّر للقطاع الخاص»، وبالنسبة للجلسة الخامسة فعنوانها «فرص الاستثمار في قطاعات السياحة والخدمات والعقارات في مصر»، أما الجلسة السادسة فستحمل عنوان «فرص الاستثمار في قطاعات الطاقة والطاقة المتجددة والبترول في مصر».
 
وسيصاحب المؤتمر ورش عمل لترويج المشاريع الاستثمارية، وفسح المجال للقاءات الجانبية بين المشاركين في المؤتمر لاستعراض الفرص الاستثمارية، وللاستماع إلى العروض المقدمة في ورش العمل.

شارك الخبر مع أصدقائك