اقتصاد وأسواق

انطلاق أعمال الدورة 94 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري

أ ش أ

بدأت اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية أعمال الدورة 94 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي على مستوى وزراء المال والاقتصاد العرب برئاسة اليمن وبحضور الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي ، لبحث قضايا العمل العربي المشترك وتعميق التعاون الاقتصادي والتنموي ومتابعة تنفيذ قرارات القمم الاقتصادية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

بدأت اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية أعمال الدورة 94 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي على مستوى وزراء المال والاقتصاد العرب برئاسة اليمن وبحضور الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي ، لبحث قضايا العمل العربي المشترك وتعميق التعاون الاقتصادي والتنموي ومتابعة تنفيذ قرارات القمم الاقتصادية.

ويناقش المجلس في دورته الجديدة مشاريع القرارات الخاصة بالملفات الاقتصادية والاجتماعية التى أعدتها اللجنتان الاجتماعية والاقتصادية واجتماعات كبار المسؤولين العرب على مدى اليومين الماضيين.

ويتضمن جدول الأعمال عددا من الموضوعات ،في مقدمتها ملف تطوير العمل الاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك والملف الاقتصادي والاجتماعي للقمة العربية العادية المقررة في شرم الشيخ مارس 2015 .

كما يتضمن الملف الاقتصادي متابعة تنفيذ الجوانب الاقتصادية لإعلان ليما الصادر عن القمة الثالثة للدول العربية ودول امريكا الجنوبية الذى عقد فى بيرو عام 2012، وكذلك الجوانب الاقتصادية في اعلان وقرارات القمة العربية الافريقية الثالثة التي عقدت بالكويت في نوفمبر 2013 .

ويتركز محور أعمال الدورة الجديدة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتطورات الاتحاد الجمركي العربي وتشمل عددا من العناصر تتعلق بتحرير التجارة السلعية وتحرير تجارة الخدمات بين الدول العربية والتعاون الجمركي العربي ، بالاضافة الى متابعة مراحل عمل الاتحاد الجمركي العربي.

ويناقش المجلس وضع الاستثمار في الدول العربية حيث تتضمن مشروعات القرارات دعوة الدول العربية التي لم تصادق على الاتفاقية العربية ” المعدلة” لاستثمار رؤوس الاموال العربية في الدول العربية لوضعها موضع التنفيذ وذلك تنفيذا لقرار قمة الرياض الاقتصادية يناير 2013 ، وتكليف الامانة العامة بالدعوة لعقد اجتماع يضم هيئات تشجيع الاستثمار في الدول العربية لبحث شؤون الاستثمار في الدول العربية وسبل تنميته وتطويره .

ويستعرض الاجتماع تقريرا حول الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الاسرائيلي على الاقتصاد الفلسطيني وتتضمن مشروعات القرارات في هذا الاطار دعوة الدول العربية الى استمرار تقديم الدعم اللازم للاقتصاد الفلسطيني لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني فى مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ودعوة المجالس الوزارية المتخصصة الى زيادة الدعم المقدم لدولة فلسطين وتوجيه جزء من برامجها لتنفيذ مشاريع اغاثية وتنموية من شأنها تخفيف اثار العدوان وتأهيل ما دمره الاحتلال .

ويتضمن الملف الاجتماعي المعروض على الدورة الجديدة للمجلس عددا من الموضوعات في مقدمتها الملف الاجتماعي للقمة العربية فى دورتها السادسة والعشرين المقررة في شرم الشيخ مارس 2015، وكذلك مناقشة الاستراتيجية العربية الموحدة للتصدي لمظاهر العنف الاسري ،وتعزيز التعاون العربي والدولي في المجالات الاجتماعية والتنموية.

كما يناقش المجلس تطوير العمل الاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك في ضوء القرار الصادر عن مجلس الجامعة العربية الأخير والذي طالب بتحييد المجالات الحيوية للعمل الاقتصادي العربي المشترك عن الخلافات السياسية .

شارك الخبر مع أصدقائك