سيـــاســة

انضمام 25 معتقلا نوبيا لمعركة الأمعاء الخاوية

إيمان عوف انطلقت معركة الأمعاء الخاوية في العديد من السجون اعتراضا على تدني الأوضاع واستمرار الحبس الاحتياطي للمئات من المعتقلين. بدأت المعركة منتصف الأسبوع الماضي، حيث أعلن هشام جعفر الباحث والصحفي ومدير مركز مدى الإضراب عن الطعام اعتراضا على عدم إخلاء سبيله من قبل المحكمة، رغم انتهاء فترة الحبس

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان عوف

انطلقت معركة الأمعاء الخاوية في العديد من السجون اعتراضا على تدني الأوضاع واستمرار الحبس الاحتياطي للمئات من المعتقلين.

بدأت المعركة منتصف الأسبوع الماضي، حيث أعلن هشام جعفر الباحث والصحفي ومدير مركز مدى الإضراب عن الطعام اعتراضا على عدم إخلاء سبيله من قبل المحكمة، رغم انتهاء فترة الحبس الاحتياطي- عامين- وتردي الأوضاع داخل سجن العقرب شديد الحراسة.

تبع إعلان هشام جعفر الإضراب إعلان مشجعي الأولتراس وايت نايتس الذين يبلغ عددهم 236 مشجعا زملكاويا، وذلك داخل سجن الحضرة في محافظة الإسكندرية، عقب حكم محكمة عسكرية بتجديد حبسهم 30 يوما، للمرة الثالثة على التوالي، على خلفية اتهامهم بـ”أعمال شغب”.

وقالت رابطة مشجعي نادي الزمالك «أولتراس وايت نايتس»: «في نهاية جلسة المحكمة، أعلن المشجعون عن دخولهم فى إضراب مفتوح عن الطعام، بدأ أول أمس الخميس، ورفضوا استلام الطعام الرسمي المقدم من السجن، وتم الاعتداء عليهم لإجباره‍م على استلامه، لكنهم رفضوا».

اقرأ أيضا  بمناسبة عيد الفطر.. الرئيس السيسي يتبادل التهنئة هاتفيا مع أمير قطر

وأضافت الرابطة في بيان: «كالمعتاد وكنوع من أنواع التنكيل تم حلاقة شعور المشجعين المحبوسين كعقاب، وتعرضوا للتهديد بنقلهم وتوزيعهم على غرف الجنائيين من القتلة واللصوص وتجار المخدرات».

وتساءلت الرابطة: ألا يوجد من القضاة من يعاملهم كالأردنيين؟ «في إشارة إلى جمهور نادي الفيصلي الأردني، الذي اتهمت السلطات المصرية بعض عناصره بـ”إثارة الشغب” في استاد برج العرب في الإسكندرية ضمن نهائي البطولة العربية لكرة القدم أمام النادي الأهلي».

وأطلق سياسيون ونشطاء على موقع «تويتر» وسما بعنوان «ادعم إضراب الحضرة»، للتضامن مع مشجعي الزمالك.

تلى إعلان مشجعى الزمالك إضراب إيناس إبراهيم المعتقلة بسجن القناطر، والتي قررت النيابة استمرار حبسها 15 يوما بتهمة تأسيس اتحاد الجرابيع.

اقرأ أيضا  شكري والحريري يبحثان تطورات الأوضاع في لبنان وفلسطين

وأعلن 25 معتقلا من معتقلي النوبة الإضراب التام عن الطعام اعتراضا على سوء المعاملة، واستمرار الحبس.

من جانبها، أعلنت الدكتورة منار طنطاوي عن الإضراب صباح اليوم تضامنا مع زوجها الباحث والصحفي هشام جعفر، وقالت طنطاوي إن سجن العقرب بمثابة مقبرة لتعذيب المعتقلين وذويهم، وإن المعاناة لم تقتصر على زوجها فقط بل إن مئات آلاف المعتقلين يعانون من سوء الأوضاع حيث لا غياب التريض، وعدم السماح للمعتقلين والمساجين للخروج من الزنازين التي تكدسوا بها، وغياب التهوية، وسوء الطعام، وعدم السماح لأسر المعتقلين بإدخال الأدوية والأطعمة، وهو ما تسبب في تعرض المحبوسين بالعقرب لأمراض وصلت لوفاة العديد منهم.

وقال أحد أشقاء أهالي النوبة المضربين عن الطعام في تصريحات للمال إنهم سيلحقون بإضراب أبنائهم خلال ساعات قليلة، إذا استمر مسلسل التنكيل بهم، واستمر حبسهم في السجون دون أن يرتكبوا أي ذنب يذكر.

اقرأ أيضا  اقتصادية البرلمان تستكمل مناقشة مشروع الصكوك السيادية.. غدًا

وكانت 8 ناشطات نوبيات أعلن الإضراب عن الطعام في العديد من المحافظات بالقاهرة والإسكندرية وأسوان والأقصر تضامنا مع معركة الأمعاء الخاوية.

وقال المحامي أسامة علي إن الأيام المقبلة ستشهد انتقال معركة الأمعاء الخاوية داخل العديد من السجون التي تعاني من تدهور واضح وتحولت لمقابر للمعتقلين، ولفت على إلى أنه من المصادفات أن تشهد مصر مؤتمرا عالميا للشباب وهناك مئات الشباب يضربون عن الطعام، ويعرضون حياتهم للخطر؛ للمطالبة فقط بالمحاكمة العاجلة والمعاملة الآدمية داخل السجن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »