سيـــاســة

انضمام الاتحاد المستقل للنقابات الحكومية يفجر أزمة

إيمان عوفحالة من الغضب والارتباك تسود النقابات المستقلة خلال الفترة الراهنة،على أثر إعلان بعض أعضاء النقابات المستقلة الاندماج تحت لواء الاتحاد الرسمي لنقابات عمال مصر.يقول حسين ابراهيم،الأمين العام لنقابة المعلمين المستقلة في تصريحات صحفية إن الاندماج محاولات فاشلة تقوم بها الحكومة من أجل السيط

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان عوف

حالة من الغضب والارتباك تسود النقابات المستقلة خلال الفترة الراهنة،على أثر إعلان بعض أعضاء النقابات المستقلة الاندماج تحت لواء الاتحاد الرسمي لنقابات عمال مصر.

يقول حسين ابراهيم،الأمين العام لنقابة المعلمين المستقلة في تصريحات صحفية إن الاندماج محاولات فاشلة تقوم بها الحكومة من أجل السيطرة على النقابات المستقلة من خلال الاتحاد المصري للنقابات المستقلة.

لافتا إلى أن من أعلنوا عن الاندماج مع الاتحاد الحكومي لا يمثلون الا انفسهم،حيي ان الغالبية العظمي من الاتحادات والنقابات المستقلة ترفض طوال الوقت مجرد ; فكرة اللقاءات مع اتحاد عمال مصر ذلك الاتحاد الذي لم ير منه عمال مصر أى خير في يوما من الأيام، لافتا إلي اعتزام النقابات المستقلة إعلان موقفها من ذلك الاندماج المشبوه.

في ذات السياق اصدرت النقابة المستقلة للمعلمين بيانا ادانت فبه المحاولات المشبوهة، لتوريط النقابات المستقلة فى اتفاقات ضارة بالعمال المصريين ووحدتهم، تتأسس على مصادرة الحرية النقابية بدعوى زائفة وكاذبة هى مواجهة التفتت والانقسام. و أعلنت النقابة رفضها جملة وتفصيلاً كل أشكال الخضوع التى يتم فرضها على الحركة النقابية العمالية، من خلال اتفاق مزعوم مع الاتحاد الحكومى، الذى لا توجد سابقة واحده له كان فيها معبراً وممثلاً للعمال المصريين، بل كان سنداً دائماً للمستغلين والمستبدين فى محاولاتهم المتكررة لمنع العمال من ممارسة حقهم فى النضال لانتزاع حقوقهم.

ونحن نؤكد ان الحرية النقابية هى المدخل الحقيقى لوحدة الحركة النقابية، وان مصادرة حق انشاء التنظيمات النقابية العمالية المستقلة، هو المدخل للاضطرابات التى تهدد مصالح الوطن، كما ان السبب فى ادراج مصر مؤخراً على القائمة القصيرة والمعروفه اعلامياً بالقائمة السوداء، وما يستتبعه ذلك من اضرار اقتصادية وسياسية، لم يكن الا بسبب الاصرار على هذا النهج الاستبدادى، المعادى للحريات عامة والحرية النقابية على وجه الخصوص، من اجل تحقيق مصالح قلة صغيرة انانية وضيقة الافق، ولا تعبأ بالمخاطر التى تحيق بالوطن جراء ممارساتهم الفاسده. ان نقابة المعلمين المستقلة تضم صوتها وسواعدها إلى أولئك المدافعين عن الحرية النقابية من كافة التنظيمات النقابية العمالية، المدافعة عن مصر بلد يتمتع عماله بفرص عمل لائقة، لتقيم وحده نقابية حقيقية، والتى يعد بناء التنظيم التقابى العمالى المستقل حجر زاوية فيها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »