Loading...

انخفاض متوقع فى أعمال كيانات الخرسانة الجاهزة بسبب ارتفاعات مواد البناء

Loading...

وسط ضبابية للمشهد خلال المرحلة الراهنة

انخفاض متوقع فى أعمال كيانات الخرسانة الجاهزة بسبب ارتفاعات مواد البناء
شريف عمر

شريف عمر

9:30 ص, الأحد, 20 مارس 22

توقع مسئولو عدة شركات مرتبطة بالقطاع العقارى، تأثر شركات تصنيع الخرسانة الجاهزة سلباً فى ظل الارتفاعات المستمرة فى أسعار مواد البناء، والتى أجبرت نسبة كبيرة من المطورين على إيقاف الأعمال الإنشائية فى مشروعاتهم مؤقتاً لفترة تدور حول أسبوعين لحين استقرار الأسعار.

وتشهد السوق المحلية مؤخرا ارتفاعات متتالية فى أسعار الحديد والأسمنت و مختلف مواد البناء، وسط تراجع فى الطاقات الإنتاجية لبعض المصانع نتيجة نقص الخامات عالميًا، مما أدى إلى سيطرة حالة من الارتباك على السوق العقارية وعدم القدرة على استقراء المستقبل.

عبدالعال: التراجع سيكون فى الكميات المنتجة والمبيعة والربحية لن تتأثر

وقال عبدالحميد عبدالعال، رئيس مجلس إدارة شركة «سنس جروب» للتطوير وإدارة المشروعات، إن تنخفض أعمال الخرسانة الجاهزة لدى الشركة فى ظل الارتفاعات الكبيرة فى أسعار مواد البناء ومنها الأسمنت، ولكنه رأى أن الانخفاض سيكون فى الكميات المباعة من الخرسانة.

وأضاف – فى تصريحات خاصة لـ«المال» – أنه فى ظل الارتفاع المتوقع فى أسعار بيع وتوريد متر الخرسانة الجاهزة للمطورين، فإن شركات الخرسانة قد تستطيع تحقيق مستهدفاتها أو ربحيتها بنهاية العام الجارى.

و لفت إلى أنه يتوقع انخفاض حجم الأعمال بنحو %15 خلال العام الجارى مع انخفاض تدريجى فى الطاقات الإنتاجية لبعض محطات الخرسانة الجاهزة، نظرا لإمكانية توجه بعض المطورين لخفض وتيرة الإنشاءات فى المشروعات المختلفة ترقبا لاستقرار أسعار مواد البناء.

أوضح أن شركته تمتلك 5 مواقع ومحطات للخرسانة متواجدة فى عدة مشروعات تابعة لشركة “لافيستا” العقارية ، بجانب مدن بدر وبنها والعين السخنة.

تمام: 50% من المشروعات التى يشرف عليها المكتب أوقفت الإنشاءات مؤقتا

ولفت محمد تمام الشريك بمكتب «أركريت» للاستشارات الهندسية إلى توقف الأعمال الإنشائية فى %50 من المشروعات التى يشرف المكتب على تنفيذها فى عدة مدن عمرانية جديدة، بناء على قرار ملاكها فى ظل التقلبات المستمرة فى أسعار مواد البناء.

وأوضح أن التصور الأولى لوقف الأعمال كان لمدة أسبوعين، ولكن على أرض الواقع سيستمر التوقف لمدة شهرين فى ظل عدم القدرة على توقع مستقبل أسعار مواد البناء أو توافرها، بجانب قرب شهر رمضان والذى تنخفض فيه طاقة الإنشاءات.

وتوقع تأثر شركات الخرسانة الجاهزة جراء الموجات السعرية الحالية والتى لا يمكن توقع مستقبلها فى ظل ارتباط أسبابها بعوامل خارجية، مؤكدا أن صناعة العقارات متكاملة ومرتبطة بعدة مهن أخرى ومنها المقاولات والعمالة ومكاتب الاستشارات الهندسية، والكل سيتأثر سلبا مستقبليا.

ويعتبر «أركريت ديزاين» واحدا من أبرز المكاتب العاملة فى السوق المحلية، ويتولى حاليا التصميم والإشراف على تنفيذ أكثر من 35 مشروعا فى العاصمة الإدارية الجديدة بحجم أعمال يقارب 500 مليار جنيه، بجانب مشروعات أخرى فى القاهرة الجديدة والعين السخنة.

فيما قال أحد رؤساء شركات التطوير العقارى إن تكلفة تنفيذ الخرسانة لدى الشركات ارتفعت مؤخرا بنحو %40 وهى نسبة غير مقبولة على الإطلاق فى القطاع العقارى فى ظل عدم رغبة المطورين فى تمرير تلك الزيادة على العملاء، بجانب عدم القدرة على تحملها فى حال بيع المشروع مسبقا قبل تنفيذه.

ورأى أن التوجه لتقليل أعمال الإنشاء أو خفضها فى المرحلة الراهنة أمر لا مفر منه لامتصاص جزء من التكلفة المرتفعة فى البناء، على أن تتجه الشركات لتكثيف وتسريع وتيرة الإنشاء فى مراحل لاحقة وبمجرد استقرار مواد البناء.