اقتصاد وأسواق

انخفاض مبيعات «المصرية لتجارة الأدوية» بنسبة «50-25»%

كتبت ـ  هاجر عمران: كشف الدكتور محمد حسنين، العضو المنتدب للاستيراد والتصدير بالشركة المصرية لتجارة الأدوية، التابعة للشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية، عن تراجع مبيعات الشركة خلال الفترة الحالية، بنسبة تتراوح بين 25 و %50 تأثراً بالأحداث السياسية .…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ  هاجر عمران:

كشف الدكتور محمد حسنين، العضو المنتدب للاستيراد والتصدير بالشركة المصرية لتجارة الأدوية، التابعة للشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية، عن تراجع مبيعات الشركة خلال الفترة الحالية، بنسبة تتراوح بين 25 و %50 تأثراً بالأحداث السياسية .

وأضاف لـ «المال » أن الشركة اتخذت قراراً بالتوقف عن التوزيع فى الأماكن المشتعلة بالأحداث – على حد قوله – نظراً لصعوبة وصول سيارات الشركة إلى الصيدليات فى ميدانى التحرير ورابعة العدوية، لافتاً إلى أن أصحاب الصيدليات يتخذون إجراءات تمكنهم من شراء الأدوية عبر شركات أخرى .

ولفت حسنين إلى أن الشركة مستمرة فى توزيع الأدوية بالمناطق الأخرى على مستوى الجمهورية، نظراً لأن الدواء من السلع الاستراتيجية التى ينبغى توفيرها للمواطنين، بغض النظر عن الظروف السياسية والأمنية .

وأوضح أن مخزون الأدوية فى الشركة لا يزال آمناً، ويكفى لمدة لا تقل عن 6 شهور، وأن ألبان الأطفال تؤمن احتياجات السوق حتى 6 شهور مقبلة، فى حين أن المخزون من الأدوية الأخرى مثل الأنسولين، والأدوية المستوردة والمصنعة محلياً يكفى لمدة تتراوح بين 4 و 5 شهور .

وقال حسنين إن الشركة واجهت خلال الفترة القليلة الماضية، صعوبات تتعلق بتوفير الأدوية المستوردة، خصوصاً فيما يتعلق بنقص العملة الصعبة، غير أن العضو المنتدب للاستيراد والتصدير بالشركة المصرية لتجارة الأدوية قال إن البنوك ساهمت فى حل الأزمة التى شهدها القطاع بوجه عام .

وتعتبر «المصرية لتجارة الأدوية » من أبرز الشركات العاملة فى مجال توزيع الأدوية المحلية والمستوردة وألبان الأطفال والأدوية المدعومة فى جميع أنحاء الجمهورية، وتأسست فى منتصف الستينيات، ويبلغ رأسمالها المرخص 300 مليون جنيه، بينما بلغ المدفوع نحو 180 مليون جنيه، بإجمالى مبيعات 4.2 مليار جنيه سنوياً، وتتعامل «المصرية » مع 267 شركة محلية وأجنبية، عبر توريد وشراء 6373 مستحضراً دوائياً .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »