الإسكندرية

انتهاء دراسات جدوى المنطقة الصناعية الفرنسية خلال 4 أشهر

انتهاء دراسات جدوى المنطقة الصناعية الفرنسية خلال 4 أشهر

شارك الخبر مع أصدقائك

المفاضلة بين أرض بـ«مرغم» وأخرى قرب الميناء موقعًا لها

كتب ـ معتز محمود:

قال أيمن بدوى، رئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالإسكندرية، إن الغرفة ستنتهى من إعداد دراسات الجدوى الخاصة لمشروع المنطقة الصناعية الفرنسية بالمحافظة، خلال 4 أشهر، بالشراكة مع اتحاد الصناعات المصرية، لافتاً إلى أنها ستكون مخصصة بشكل رئيسى للصناعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف لـ«المال»، أنه عقب الانتهاء من تقييم دراسات الجدوى، سيتم التنسيق مع المحافظة لبدء الإجراءات المتعلقة بتخصيص الأراضى.

وكشف عن وجود موقعين مقترحين يتم المفاضلة بينهما، الأول بالقرب من ميناء الإسكندرية، والثانى بمنطقة مرغم غرب المدينة.

وأكد أن هناك العديد من القطاعات الهامة التى تعد جاذبة للاستثمارات الفرنسية فى مصر، كالنقل، والطاقة الشمسية، والسياحة، وأن الجانب الفرنسى مهتم بالاستثمار بمنطقة محور قناة السويس.

كانت غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالإسكندرية، قد أعلنت منذ شهرين عن مشروع إنشاء منطقة صناعية فرنسية، خلال اللقاء الذى نظمته، بحضور علاء عمر، رئيس هيئة الاستثمار، وعدد من أعضاء الغرفة، ورجال أعمال مصريين وفرنسيين.

بدوره رحب المهندس هانى المنشاوى، عضو مجلس أمناء جهاز مدينة برج العرب، بالاتجاه لإنشاء منطقة صناعية فرنسية، وإعتبرها خطوة جيدة تسمح بتشجيع المستثمر الأجنبى، والدول الأخرى لتكرار نفس التجربة، وتعمل على تحقيق مزايا للاقتصاد المحلى.

وأوضح أن فكرة وجود صناعات متخصصه لدولة معينه بالمناطق الصناعية، تتم بعد اتفاق تلك الدولة مع شركات للعمل فى المنطقة الصناعية، وهو ما يسمح بتطوير المناخ الاستثمارى والصناعى بشكل ملحوظ.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »