بنـــوك

انتهاء ترميم المقر الرئيسي لـ»أبوظبي الوطني‮«.. ‬خلال شهرين

علاء مدبولي   قالت مصادر ببنك »أبوظبي الوطني« إن مصرفها سينتهي خلال شهرين، من ترميم الإدارات التي تعرضت للتدمير في حريق نشب الأسبوع الماضي، بسبب ماس كهربائي.   l وقال البنك، في بيان يوم الأربعاء الماضي، إن حريقاً نشب بالدور…

شارك الخبر مع أصدقائك

علاء مدبولي
 
قالت مصادر ببنك »أبوظبي الوطني« إن مصرفها سينتهي خلال شهرين، من ترميم الإدارات التي تعرضت للتدمير في حريق نشب الأسبوع الماضي، بسبب ماس كهربائي.

 
l

وقال البنك، في بيان يوم الأربعاء الماضي، إن حريقاً نشب بالدور الثامن عشر بمبني برج النيل الإداري بالجيزة، والذي يضم الإدارة الإقليمية لفروع البنك بمصر، دون حدوث أي خسائر في الأرواح عدا تلفيات محدودة للغاية، وأعلن استمرار العمل بجميع الفروع والإدارات بصفة اعتيادية دون التأثر بالحريق المحدود.
 
وأشارت المصادر إلي أن الحريق أصاب مكاتب 3 إدارات هي: الإدارة المالية، والمخاطر، والإدارة القانونية، فيما لم يلحق الحريق أي أضرار بباقي الإدارات.
 
ونفت المصادر تسبب الحريق في تدمير المقر، لافتة إلي أن الحريق حدث بسبب ماس كهربائي في أحد أجهزة التكييف، مما أصاب الإدارات الثلاث بالبنك، موضحة أن طبيعة عمل هذه المكاتب تكمن في الناحية الإدارية البحتة، وأنها بعيد عن العمل المصرفي الخاص ببيانات العملاء.
 
وأضافت المصادر أنه سيتم إغلاق الجزء المتضرر من المقر الإداري حتي إتمام عمليات الإصلاح والترميم والتي تستمر لمدة شهرين علي الأكثر.
 
لافتة إلي أنه من المقرر عودة العمل في المقر الإداري بشكل طبيعي نهاية الأسبوع الحالي.
 
وأوضحت »المصادر« أنه تم توزيع العاملين بالمقر -لضمان استمرار العمل- في جميع فروع البنك لضمان عدم تكدس العاملين.
 
وكانت المال قد انفردت الخميس الماضي بتصريحات أحمد إسماعيل حسن، المدير الإقليمي للبنك، أكد فيها أن جميع المستندات والأوراق المهمة بالمقر مؤمنة في خزائن حديدية مضادة للكوارث، وأن المستندات التي طالتها النيران وتعرضت للتلف محدودة للغاية، ولفت الانتباه إلي أن البنك يمتلك نسخاً احتياطية من هذه الملفات.
 
وأكد المدير الإقليمي للبنك أن مصرفه يحرص علي اتباع أحدث أساليب ووسائل الأمان والسلامة لحماية الممتلكات، وأرواح العاملين والعملاء في جميع فروع البنك المنتشرة في أنحاء الجمهورية، وهو ما ساعد البنك علي تلافي حدوث كوارث وخسائر في الممتلكات والأرواح.
 

شارك الخبر مع أصدقائك