اتصالات وتكنولوجيا

انتقال ملكية قناة إكسترا نيوز لشبكة CBC بعد انفصالها عن النهار

محمد فتحى:كشفت مصادر مقربة من شبكة تليفزيون النهار، عن وضعية قناة «اكسترا نيوز» التى أطلقها تحالف «النهار - CBC» قبل إعلان الانفصال رسميا أول أمس.أكدت المصادر لـ«المال» أنه تم الاتفاق مع شبكة «CBC» على أن تكون قناة «اكسترا نيوز» الإخبار

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد فتحى:

كشفت مصادر مقربة من شبكة تليفزيون النهار، عن وضعية قناة «اكسترا نيوز» التى أطلقها تحالف «النهار – CBC» قبل إعلان الانفصال رسميا أول أمس.

أكدت المصادر لـ«المال» أنه تم الاتفاق مع شبكة «CBC» على أن تكون قناة «اكسترا نيوز» الإخبارية تابعة لشركة فيوتشر ميديا، المالكة لـ«CBC» ووكيلها الإعلانى، أما ألبرت شفيق رئيس قناة اكسترا نيوز الحالى، والذى كان يشغل منصب رئيس شبكة تليفزيون النهار قبل اندماجهما، فتم الاتفاق على أن يظل على رأس القناة الإخبارية، بالإضافة لتوليه مسئولية المحتوى الإخبارى الخاص بشبكة تليفزيون النهار فى نفس الوقت.

وأكدت المصادر أن قرار الانفصال تم الاتفاق عليه منذ شهر مارس الماضى، بسبب تضارب المسئوليات الإدارية بين الطرفين.

وأشارت إلى أن قناة النهار تعتزم طرح أسمهما فى البورصة بعد ثلاث سنوات من الآن، وذلك عقب تخارجها من تحالف «النهار – CBC».

ومن الجدير بالذكر أن شركة فيوتشر ميديا، المالكة لشبكة قنوات «CBC» اعلنت أول أمس، انفصالها نهائيا عن شبكة تليفزيون النهار، بعدما تم الإعلان عن الاندماج فى 24 مايو من العام الماضى، بسبب اختلاف فى الرؤى وفى سياسات إدارة القنوات وشركات الميديا، مما يجعل تحقيق الاهداف المرجوة من الاندماج غير ممكنة.

وكان الاندماج قد جاء تحت مظلة شركة قابضة تضم 6 شركات هى: شركة ترنتا المالكة لشبكة تليفزيون النهار، ووكالة ميديا لاين الوكيل الإعلانى لها، وشبكة تليفزيون المستقبل «CBC»، وشركة «فيوتشر ميديا»، وشركتى «أكت وResults». وترددت أنباء فى الساحة الإعلامية خلال الأشهر الماضية حول نشوب خلاف بين إدارتى النهار وسى بى سى، بسبب تضارب المهام الإدارية بين الطرفين، مما أثر على المنتج النهائى، وأن هذا الخلاف قد يؤدى إلى الانفصال، وبعدها اتفقا الطرفان على فصل الإدارات لضمان سهولة تسيير العمل داخل القنوات، مع استمرار التعاون الاقتصادى بينهما، فيما يخص بيع الفقرات الإعلانية وشراء المحتوى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »