سيـــاســة

انتقادات واسعة لضعف التمثيل الأمريكي في مسيرة باريس المنددة بالإرهاب

قالت صحيفة الاندبندنت، إن تخلف الإدارة الامريكية  عن ارسال وفد دبلوماسي رفيع المستوى  الى باريس   للتضامن مع فرنسا  بعد حادثة الهجوم على صحيفة تشارلي ابدو قد وضع ادارة اوباما في موقف حرج لدرجة انها اصبحت تجد صعوبة في تقديم سبب مقنع يبرر  عدم ارسال مسئول امريكي كبير واحد لحضور الاحتشاد العالمي الذي شهدته باريس أمس الأحد.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام

قالت صحيفة الاندبندنت، إن تخلف الإدارة الامريكية  عن ارسال وفد دبلوماسي رفيع المستوى  الى باريس   للتضامن مع فرنسا  بعد حادثة الهجوم على صحيفة تشارلي ابدو قد وضع ادارة اوباما في موقف حرج لدرجة انها اصبحت تجد صعوبة في تقديم سبب مقنع يبرر  عدم ارسال مسئول امريكي كبير واحد لحضور الاحتشاد العالمي الذي شهدته باريس أمس الأحد.

وقالت الصحيفة أن صور ما يزيد على 40 من قادة العالم وهم يشبكون أيديهم ويسيرون في شوارع العاصمة الفرنسية قد تناقلتها وسائل الاعلام بينما انشغلت الولايات المتحدة بتفسير سبب اقتصار التمثيل الأمريكي على السفير الأمريكي لفرنسا جين هارتلي.

وسعى جون كيري للتقليل من شأن ضعف التمثيل الدبلوماسي الامريكي في  المسيرة بعد أن تلقت الإدارة الامريكية انتقادات واسعة من وسائل الإعلام والسياسيين، حيث قال كيري أنه سيسافر الى فرنسا اواخر الاسبوع الجاري بعد انتهاء زيارته الحالية الى الهند وباكستان.

واللافت تواجد مسئوليين امريكيين في باريس امس الأحد كان يمكنهم حضور المسيرة، منهم فيكتوريا نولاند مساعدة وزيرة الخارجية لشئون اوربا، وكذلك ايريك هولدر النائب العام ونائب وزير الأمن الداخلي.

واعلن البيت الأبيض يوم الأحد أنه سيعقد قمة في فبراير القادم لبحث كيفية مكافحة التطرف وتعزيز الجهود الدولية والمحلية لمنع المتطرفين من تجنيد الأفراد والجماعات في الولايات المتحدة والخارج.

شارك الخبر مع أصدقائك