سيـــاســة

انتقادات لدعوة النقيب وزير الداخلية إلى زيارة مقر النقابة

رحاب صبحى :أعرب جمال عبدالرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين، عن رفضه للدعوة التي وجهها عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين للواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية لزيارة مقر نقابة الصحفيين، معتبرا أن هذه الدعوة لا يمكن أن تطلق باسم الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، متسائلاً كيف نقبل دعوة وزير اقتحم النقابة هو وق

شارك الخبر مع أصدقائك

رحاب صبحى :

أعرب جمال عبدالرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين، عن رفضه للدعوة التي وجهها عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين للواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية لزيارة مقر نقابة الصحفيين، معتبرا أن هذه الدعوة لا يمكن أن تطلق باسم الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، متسائلاً كيف نقبل دعوة وزير اقتحم النقابة هو وقواته وأهان الجمعية العمومية، مؤكدا أنه لا يمكن بأى حال من الأحوال السماح بهذا.

وكان نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة قد وجه أثناء لقائه بوزير الداخلية مجدى عبدالغفار الدعوة له لزيارة النقابة، وهو ما رحب به الوزير على أن يتم تحديد موعد الزيارة فيما بعد، مؤكدا حرصه على توطيد العلاقة بين الوزارة والنقابة فى مختلف المجالات.

ووجه عبدالرحيم رسالة لوزير الداخلية قائلا: زيارتك لمقر النقابة غير مرغوب فيها، و”على جثتى” أن يحدث هذا.

وأضاف عبدالرحيم أن دعوة وزير الداخلية لزيارة مقر النقابة التي قام باقتحامها أول مايو 2016 بالمخالفة للمادة 70 من قانون النقابة تعد أمرا مؤسفا لا يمكن السكوت عليه.

ومن جانبه، اعتبر محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن الدعوة التي وجهها سلامة لوزير الداخلية لا تمثل مجلس النقابة، لأن مجلس النقابة لم يجتمع لمناقشة هذا الأمر، خاصة أن دعوة كهذه وبعد مرور أكثر من عام على اقتحام الداخلية لمبنى النقابة وانتهاكها لقانون النقابة وللدستور دون مساءلة قانونية وفي عهد نفس الوزير، تحتاج إلى مناقشة مستفيضة داخل مؤسسة النقابة التي تمثل كل الصحفيين.

وأكد كامل أن هذه الدعوة مرفوضة شكلا ومضمونا من قبل أن تناقش، وفقا لرؤيته للحفاظ على كرامة كيان النقابة الذي يمثل الصحفيين جميعا، مضيفًا أنه كان من الأولى بالنقيب توجيه الدعوة لتكريم أسر شهداء الشرطة وشهداء الجيش وشهداء الثورة وشهداء الإرهاب من المدنيين، ووجه كامل التقدير والتحية لأرواح كل شهداء الوطن فهم الأبقى من أية مناصب زائلة.

ومن جانبه، علق عمرو بدر، عضو مجلس نقابة الصحفيين، على دعوة النقيب عبد المحسن سلامة، لزيارة النقابة، قائلًا: “وزير الداخلية يجب أن يحاسب لا أن يزور مقر نقابة الصحفيين مرفوع الرأس”.

وأضاف في تصريحات صحفية أنه سيدعو لاجتماع طارئ بمجلس نقابة الصحفيين، للوقوف على تلك الدعوة، موضحًا أنه سيدعو كل أعضاء الجمعية العمومية للرد على هذه الدعوة، وسيدعو خمسة آلاف صحفي ممن شاركوا في عمومية 4 مايو التاريخية، نظرًا أن هذا الأمر ليس في مواجهته هو شخصيًا، باعتباره صاحب الأمر، ولكن في مواجهة النقابة بأكملها.

وتابع: يجب على عمومية النقابة أن ترد على دعوة النقيب لوزير ارتكب جريمة، ينتظر المحاكمة، وسنحرك بلاغات جديدة ضده.

أما خالد البلشى ،عضو مجلس النقابة السابق، فأكد أن القضية مع وزير الداخلية ليست فقط اقتحام النقابة ولا هي قضية شخصية.. القضية تخص مجمل سياسات الوزراة وموقفها من الصحفيين ومن الحريات العامة في هذا المجتمع.. فإذا كان اقتحام ضباطه للنقابة هو ذروة الانتهاكات بحق بيت الصحفيين.. فقد سبق الاقتحامات انتهاكات لا تقل خطورة تتعلق بالاعتداءات على الصحفيين وحبسهم وهو ما وثقته نقابة الصحفيين في مئات الوقائع وأكثر من 1500 انتهاك بحق الصحفيين خلال عامين كانت الداخلية الطرف المعتدي فيما يقرب من نصفها.

وأضاف ان اقتحام النقابة سبقه حصار الداخلية لبيت الصحفيين وحمل البلطجية اليها، والقبض على عشرات الزملاء في يوم واحد بخلاف الانتهاكات بحق الصحفيين المحبوسين، ومنع أبسط حقوقهم كالزيارة والعلاج عنهم، القضية في عشرات البلاغات التي حركتها النقابة ضد انتهاكات الوزارة بل وضد الوزير نفسه في وقائع الاعتداء على الصحفيين، وهي البلاغات التي وعد عبدالمحسن سلامة بإعادة تحريكها، وبدلا من أن يفعل ذلك وجه الدعوة للوزير لزيارة النقابة.

وأشار البلشى إلى أن دعوة عبدالمحسن سلامة لوزير الداخلية لزيارة النقابة هي بمثابة إعلان رضا بالانتهاكات في حق الصحفيين، وإقرار بحقه في حصار النقابة والاعتداء على الصحفيين وتعذيبهم ومنع العلاج والزيارة عن زملائنا المحبوسين.

وكانت وزارة الداخلية قد أصدرت بيانا جاء فيه: “عقد مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بعد ظهر اليوم السبت الموافق 20 الجارى لقاءً ضم مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام، وعبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين؛ لبحث تطورات المشهد العام وسبل التعاون بين وزارة الداخلية والهيئات الإعلامية والصحفية ونقابة الصحفيين”.

“وقد وجه نقيب الصحفيين الدعوة لوزير الداخلية لزيارة نقابة الصحفيين، ورحب بالدعوة على أن يتم تحديد موعدها فيما بعد، مؤكداً حرصه على توطيد العلاقة بين الوزارة والنقابة فى مختلف المجالات بما يعود بالنفع على مصلحة الوطن”.

شارك الخبر مع أصدقائك