سيــارات

انتعاش العلامات الأمريكية بالصين الربع الماضى فى أول نمو منذ عامين

بنسب %28 و%26 و%25 لكاديلاك وبويك وفورد

شارك الخبر مع أصدقائك

انتعشت مبيعات شركات السيارات الأمريكية بقيادة كاديلاك وبويك وفورد فى الصين أكبر سوق للمركبات فى العالم بحوالى %28 و%26 و%25 على التوالى خلال الربع المنتهى فى 30 سبتمبر الماضى بالمقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

وأعلنت شركة جنرال موتورز منتجة كاديلاك وبويك أن استمرار تعافيها من أزمة وباء كورونا ساعد على ارتفاع إجمالى مبيعات سياراتها فى الصين بحوالى %12 خلال الثلاثة أشهر الماضية فى أول نمو فصلى لها فى الدولة الآسيوية منذ أكثر من عامين لتتجاوز 771 ألف وحدة.

وكانت مبيعات جنرال موتورز هبطت %15 العام الماضى على مستوى العالم لتنزل إلى 3.09 مليون وحدة نتيجة تباطؤ النمو الاقتصادى فى الدول الكبرى والحرب التجارية مع الصين، بالمقارنة مع 3.65 مليون وحدة فى عام 2018 و4.04 مليون سيارة فى عام 2017.

وذكرت وكالة رويترز أن مبيعات سيارات شركة فورد موتورز الأمريكية ارتفعت فى الصين خلال الثلاثة أشهر من أول يوليو إلى نهاية سبتمبر من العام الجارى بحوالى %25 بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضى لتتجاوز 164 ألف وحدة بفضل طرح المزيد من الموديلات وتنفيذ استراتيجية محلية تناسب السوق الصينية.

وحققت فورد موتور التى تتخذ من مدينة ديربورن بولاية ميتشيجان الأمريكية مقرا لها، والتى لها مشروعات مشتركة مع شركات صينية مثل شونج كينج شانجان أوتوموبيل وجيانج لينج موتورز ثانى مبيعات فصلية على التوالى بعد هبوط خلال الثلاث سنوات الماضية.

اقرأ أيضا  أسعار ومواصفات سيارات «ساوايست DX3» موديل 2021 (صور)

وتملك شركة جنرال موتور مشروعاً مشتركاً مع شركة SAIC موتور الصينية فى مدينة شنغهاى لإنتاج كاديلاك وبويك وشيفروليه، ومشروعاً آخر مع مع نفس الشركة الصينية وشركة جوانجشى أوتوموبيل جروب لإنتاج موديلات مينى فان علاوة على أنها بدأت خلال النصف الحالى من العام الجارى إنتاج سيارات فاخرة أخرى.

وأكدت جنرال موتورز أن مبيعاتها من السيارات الفاخرة فى السوق الصينية قفزت بأكثر من %28 لموديلات كاديلاك و%26 للعلامة الفاخرة بويك خلال الربع الثالث من هذا العام بالمقارنة بنفس الربع من عام 2019 لكن مبيعاتها من شيفروليه هبطت بحوالى %20 بينما زادت مبيعات سيارات وولينج %26 وحققت موديلات وولينج هونج جوانج المينى الكهربائية ذات البابين التى يبدأ سعرها بحوالى 28.8 ألف يوان (4200 دولار) أعلى المبيعات فى فئة السيارات الكهربائية فى أغسطس الماضى غير أن مبيعات باوجون انخفضت %19 خلال نفس الفترة فى الصين.

وتخطط شركة جنرال موتورز لإنتاج المزيد من السيارات الكهربائية لتشكل %40 من موديلاتها الجديدة فى الصين خلال الخمس سنوات القادمة مع اتجاه حكومة بكين لتشجيع السيارات الخضراء الخالية من العوادم والانبعاثات الكربونية بعد انخفاض مبيعات الشركة الأمريكية فى السوق الصينية خلال النصف الأول من العام الجارى بسبب وباء كورونا وتباطؤ نمو اقتصاد الصين بسبب الحرب التجارية التى تشنها واشنطن على بكين ورفع الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية وحظر استخدام التكنولوجيا من الشركات الصينية بزعم أنها تتجسس على دول الغرب.

اقرأ أيضا  أسعار السيارات المستعملة.. «رينو لوجان» تبدأ من 90 ألف جنيه

وأوضح ألان كانج محلل أسواق السيارات بمؤسسة LMC لأبحاث أسواق السيارت أن مبيعات جنرال موتورز من الموديلات المدمجة عادت للمحركات ذات الأربع سيلندرات مما جعلها تنمو من جديد فى محاولة من الشركة الأمريكية لطرح موديلات أكثر نظافة من تلك التى تلوث البيئة بالانبعاثات الكربونية التى تعانى منها المدن الصينية وتفرض عليها حكومة بكين قيوداً مشددة لحظر تسييرها فى أنحاء أكثر دول العالم فى عدد المصانع وعدد السكان.

وزادت أيضا مبيعات سيارات فولكس فاجن الألمانية ثانى أكبر شركة أجنبية فى الصين من حيث حجم المبيعات لتتجاوز 771 ألف وحدة خلال الربع الثالث من العام الجارى رغم انخفاضها بحوالى %5 خلال الربع الثانى عندما كانت عدة مدن صينية مازالت تعانى من قيود الإغلاق وتجميد الأنشطة الصناعية بسبب وباء فيروس كورونا الذى ظهر أصلا فى مدينة ووهان الصينية.

وانتقلت العدوى من مرض كوفيد 19 من الصين إلى حوالى 200 دولة فى أنحاء العالم تصدرتها الولايات المتحدة لدرجة أن سوق السيارات الأمريكية من المتوقع أن تستغرق ثلاث سنوات حتى تتعافى من تداعيات الوباء كما أعلن تومومى ناكامورا الرئيس التنفيذى لشركة سوبارو اليابانية للسيارات.

وقال تومومى ناكامورا إن مبيعات السيارات فى الولايات المتحدة ثانى أكبر سوق للسيارات فى العالم بعد الصين لن تعود لمستويات ما قبل وباء كورونا إلى حوالى 17 مليون وحدة إلا بعد سنتين أو ثلاثة على الأقل برغم ارتفاعها نسبياً خلال الشهور الخمسة الماضية من مستواها المتدنى فى أبريل من هذا العام بسبب انتشار مرض كوفيد 19 فى ذلك الشهر.

اقرأ أيضا  أسعار السيارات المستعملة.. «هيونداي النترا HD» تبدأ من 125 ألف جنيه

وكانت مبيعات السيارات فى الولايات المتحدة التى تحقق فيها شركة سوبارو أكثر من %66 من إجمالى مبيعاتها على مستوى العالم زادت إلى أكثر من 17.3 مليون وحدة وكان المحللون يتوقعون استمرار ارتفاعها لتتجاوز 18 مليون سيارة هذا العام لكن جاء فيروس كورونا ليحطم هذه التوقعات.

ويتوقع ناكامورا أن تبلغ مبيعات سوبارو التى تنتج السيارات الرياضية متعددة الأغراض ومنها أوتباك وفوريستر الكروس أوفر حوالى 600 ألف وحدة هذا العام فى السوق الأمريكية بالمقارنة مع 700 ألف وحدة العام الماضى قبل اندلاع وباء كورونا ولكن ربما يرتفع هذا العدد إلى ما يزيد عن 660 ألف وحدة العام القادم.

وتتوقع الجمعية الصينية لسيارات الركوب ارتفاع المبيعات فى خانة العشرات خلال الربع الماضى الذى انتهى منذ حوالى ثلاثة أسابيع ولم تعلن أرقامه الرسمية حتى الآن بقيادة شركات أخرى غير الأمريكية ومنها تويوتا وهوندا اليابانيتين وجيلى أوتوموبيل الصينية غير أن المبيعات الشهرية الإجمالية فى الصين زادت بحوالى %16 فى يوليو و12 فى أغسطس و%13 الشهر الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »