بورصة وشركات

انتعاش الأسهم اليابانية بعد موافقة القضاء الأمريكى على صفقة اندماج «سوفت بنك»

صعد سهم مجموعة سوفت بنك 11.9%

شارك الخبر مع أصدقائك

صعدت الأسهم اليابانية فى بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم الأربعاء، على خلفية ارتفاع سهم مجموعة “سوفت بنك” بعدما أقر القضاء الأمريكي صفقة اندماج بين وحدتها اللاسلكية سبرينت بالولايات المتحدة وشركة تي موبايل يو.إس.

وذكرت وكالة رويترز أن مؤشر نيكي الذى يقيس حركة الأسهم اليابانية أغلق مرتفعًا 0.74 %، مسجلًا 23861.21 نقطة، فى الوقت الذى تراجع فيه المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا 0.04 % ليصل إلى 1718.92 نقطة.

وصعد سهم مجموعة سوفت بنك 11.9% لتصبح المجموعة ثاني أكبر شركة في البلاد من حيث القيمة السوقية.

وذلك بعدما رفض قاضٍ أمريكي دعاوى احتكار بشأن صفقة مقترحة لاستحواذ تي موبايل يو.إس علي سبرينت.

وتتيح الصفقة لسوفت بنك، التي أعلنت نتائج أعمالها بعد إغلاق السوق يوم الأربعاء، بيع أحد الأصول التي تعاني من مشكلات، في الوقت الذي تواجه فيه استثمارات كبرى أخرى للشركة شكوكا.

وهبط سهم المجموعة التكنولوجية 20 % منذ بداية العام، وتراجع سهم نيسان موتور 1.7 % بعدما أوقفت الشركة الإنتاج في مصنع باليابان ، بسبب نقص المكونات الواردة من الصين.

يشار إلى أن سوفت بنك أعلنت فى نوفمبر العام الماضى أنها تكبدت خسائر فصلية أكبر بكثير من تقديرات المحللين، نتيجة انخفاض تقييمات بعض أكبر استثماراتها في قطاع التكنولوجيا.

وتكبدت شركة الاستثمار اليابانية العملاقة خسائر تشغيلية بقيمة 704 مليارات ين (6.46 مليار دولار) في الربع الثالث من عام 2019.

وكان متوسط تقديرات 4 محللين في استطلاع أجرته رفينيتيف تسجيل خسائر 48 مليار ين.

وفى 2018، حققت المجموعة أرباحا تشغيلية بقيمة 706 مليارات ين.

وألقت أكبر خسارة للمجموعة في 14 عامًا شكوكا حول استراتيجية مؤسسها عالية المخاطرة بالاستثمار في الشركات الناشئة التي تستنفد السيولة.

وقالت المجموعة إن صندوق رؤية التابع لها البالغ حجمه 100 مليار دولار سجل خسارة غير محققة بلغت 537.9 مليار ين في 6 أشهر، في ظل تراجع قيمة استثماراته في قطاع التكنولوجيا مثل وي ورك وأوبر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »