اقتصاد وأسواق

انتعاش أسعار النفط وسط ترقب تمديد تقليص الإنتاج.. وبرنت يلامس 39 دولارا للبرميل

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 0.73% أو ما يعادل 26 سنتا إلى 35.70 دولار للبرميل

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت أسعار النفط ارتفاعا اليوم الثلاثاء، مع ترقب المتعاملين إذا كان المنتجون الكبار سيتفقون على تمديد تخفيضاتهم الضخمة للإنتاج لدعم الأسعار فى اجتماع افتراضي يُعقد في وقت لاحق من الأسبوع الحالى، بحسب وكالة رويترز.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 0.94% أو ما يعادل 36 سنتا إلى 38.68 دولار للبرميل.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 0.73 % أو ما يعادل 26 سنتا إلى 35.70 دولار للبرميل.

وارتفع برنت إلى مثليه على مدى الأسابيع الستة الماضية بفضل خفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، للإمدادات.

لكن برنت وخام غرب تكساس الوسيط ما زالا متراجعين بنحو 40 % منذ بداية العام الحالى.

وقال فيفيك دهار محلل السلع الأولية لدى بنك الكومنولث ”القصة بأكملها تتمحور بشكل كبير حول خفض الإمدادات وتعافى الطلب“.

اقرأ أيضا  أسعار السمك اليوم 20 أكتوبر 2020 فى مصر

ويدرس منتجو أوبك+ تمديد خفض إنتاجهم بواقع 9.7 مليون برميل يوميا، أى نحو عشرة بالمئة من الإنتاج العالمى، إلى يوليو أو أغسطس، في اجتماع يُعقد عبر الانترنت في الرابع من يونيو.

وقال إدوارد مويا رئيس أبحاث السلع الأولية لدى سيتي ”من المرجح بشدة، احتمال أن تمدد أوبك+ تخفيضات الإنتاج حتى أول سبتمبر، مع الإعداد لعقد اجتماع قبل ذلك الحين لاتخاذ قرار بشأن الخطوات التالية“.

وبموجب خطة أوبك+ التي جرى الاتفاق عليها في أبريل، فإن الخفض القياسي من المقرر أن يستمر في مايو ويونيو، على أن يجري تقليصه إلى خفض بواقع 7.7 مليون برميل يوميا اعتبارا من يوليو حتى ديسمبر.

وقالت مصادر لرويترز الأسبوع الماضى إن السعودية تقود محادثات للدفع صوب تمديد التخفيضات الأكبر.

اقرأ أيضا  «الخوري»: الاقتصاد الرقمي يمكن أن يساهم بـ 3 تريليونات دولار في الناتج المحلي الإجمالي العربي

وقال محللون لدى البنك الهولندي آي.إن.جي ”روسيا ستكون العقبة الرئيسية في أي تمديد، ومن المستبعد أن توافق على أي تمديد يتجاوز شهرين“.

على صعيد آخر، ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الثلاثاء نقلا عن بيانات لوزارة الطاقة أن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز انخفض إلى 39.7 مليون طن (9.39 مليون برميل يوميا) في مايو، قرب هدفه بموجب اتفاق مع مجموعة أوبك+.

ويتماشى الرقم من بيانات من مصادر ذكرتها رويترز في تقرير أمس الاثنين.

وبموجب الاتفاق بين روسيا ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، تعهدت موسكو بخفض إنتاجها بنحو 2.5 مليون برميل يوميا إلى 8.5 مليون برميل يوميا للمساعدة في دعم أسعار النفط.

ولا يتضمن الاتفاق إنتاج مكثفات الغاز وهى نوع من النفط الخفيف.

وتنتج روسيا عادة ما يتراوح بين 700 و800 ألف برميل يوميا من مكثفات الغاز. ويعنى ذلك أنه باستثناء مكثفات الغاز، تكون روسيا أنتجت بين 8.59 و8.69 مليون برميل يوميا من النفط الخام فى مايو.

اقرأ أيضا  تباين سعر البترول عالميا.. وخام برنت يلامس 43 دولارا للبرميل

ولا تفصح الوزارة عن إنتاج مكثفات الغاز على أساس شهري بشكل منفصل.

كما ذكرت إنترفاكس أن صادرات روسيا من النفط إلى خارج دول الاتحاد السوفيتي السابق في مايو أيار بلغت 17.36 مليون طن، أو 4.1 مليون برميل يوميا، بانخفاض 14.2 بالمئة على أساس سنوي.

واتفقت أوبك+ على خفض إنتاجها المجمع بنحو 10 ملايين برميل يوميا، أو ما يعادل 10 % من إنتاج النفط العالمي، في مايو ويونيو ، مع تخفيف لاحق للتخفيضات، لمواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

وربما تعقد أوبك+ مؤتمرا عبر الإنترنت يوم الخميس لمناقشة سياستها، مقارنة مع جدول أصلى كان للأسبوع القادم. ومن المقرر أن تناقش المجموعة تمديد تخفيضات الإنتاج بوتيرتها الجارية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »