اقتصاد وأسواق

انتعاشة مرتقبة لمبيعات الحديد عقب انخفاض الأسعار

محمود زكيشهدت أسعار الحديد تراجعًا بقيمة تتراوح بين 150 جنيه إلى 350 جنيها في الطن لعدد من الشركات وذلك نتيجة انخفاض أسعار البلت عالميًا حيث أكد عدد من التجار أن الإنخفاض سيسهم في انتعاشة المبيعات لدى القطاع نتيجة ذلك الانخفاض.** انتعاشة مرتقبةقال أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بالاتحاد ال

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود زكي

شهدت أسعار الحديد تراجعًا بقيمة تتراوح بين 150 جنيه إلى 350 جنيها في الطن لعدد من الشركات وذلك نتيجة انخفاض أسعار البلت عالميًا حيث أكد عدد من التجار أن الإنخفاض سيسهم في انتعاشة المبيعات لدى القطاع نتيجة ذلك الانخفاض.

** انتعاشة مرتقبة


قال أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية إن شركات الحديد خفضت أسعار الطن بين 150 جنيها إلى 350 جنيها في الطن الواحد حيث يأتي ذلك نتيجة  تراجع أسعار البيلت عالميًا بقيمة 45 دولارا في الطن الواحد.

وأضاف الزيني أنه من المتوقع أن يشهد السوق زيادة طفيفة أو إنتعاشة مرتقبة للمبيعات خلال الفترة القادمة وذلك على خلفية ذلك الإنخفاض مشيرًا إلى أن أقصى انخفاض في سعر الطن سجل لصالح شركة بشاي بنحو 350 جنيها للطن والذي سجل قيمة 12180 جنيها للطن مقابل 12530 قبل الأنخفاض وذلك تسليم أرض المصنع.

وأوضح الزيني أن حديد عز أنخفض  بقيمة 330 جنيها للطن حيث بلغ سعره تسليم أرض المصنع قيمة 12200 بدلا من 12530 جنيها شاملا ضريبة القيمة المضافة أن السعر النهائي للمستهلك بلغ 12500 جنيه للطن شاملا ضريبة القيمة المضافة.

وأشار رئيس شعبة مواد البناء إلى أنه من المتوقع أن ترتفع مبيعات الحديد مع زيادة الطلب عليها مرة أخرى خاصة  مع تراجع أسعار الحديد لبعض الشركات دون 12 ألف جنيه للطن متوقعًا أن ينخفض الطلب عن الحديد المستورد.

وأوضح أن  شركة العشري خفضت سعر الطن بقيمة 350 جنيه إذ سجل سعر الطن تسليم أرض المصنع قيمة 12 ألف جنيه مقابل 12350 جنيها في حين  يصل السعر النهائي للمستهلك قيمة 12300 جنيه شامل 14% ضريبة القيمة المضافة.

ولفت رئيس شعبة مواد البناء إلى أن إنخفاض الأسعار من جانب شركات الحديد خطوة جيدة خاصة مع الزيادة التي سجلها الطن والذي وصل فيها إلى 13 ألف جنيه.

يذكر أن شركات الحديد ثبتت القوائم السعرية  الخاصة بها بداية من شهر إبريل الماضي وحتى نهاية أغسطس.

** خطوة جيدة


وقال  محمود مخيمر رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالإسكندرية أن انخفاض أسعار الحديد سينعكس بشكل إيجابي على مبيعات التجار والوكلاء خاصة وأن نسبة الإنخفاض سجلت حوالي 2.5% من سعر الطن.

وأضاف مخيمر أن الانخفاض خطوة جيدة بالنسبة لقطاع مواد البناء إذ نجد تأثر شركات الأسمنت بانخفاض أسعار الحديد وتقوم هي أيضًا بخفض أسعارها، والتي من المتوقع أن تشهدهه الفترة القادمة وهو ما يسمى بحمى الإنخفاض للقطاع.

ولفت إلى أنه لا يمكن إحتساب نسبة معينة في زيادة المبيعات لدى التجار والموزعين خاصة وأن سعر الطن ما زال مرتفعًا للغاية

وأشار  إلى أنه يبقى الأمر جيدًا وإيجابيًا  لدى قطاع مواد البناء وبالطبع سيؤثر على حركة البيع بشكل إيجابي.

وأوضح أن شركة حديد المصريين التي يملكها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة قد خفضت أسعارها بقيمة 350 جنيه للطن حيث سجل سعر الطن 12200 جنيه تسليم أرض المصنع مقابل 12550 جنيه على أن يصل السعر النهائي للمستهلك قيمة 12500 شامل 14% ضريبة القيمة المضافة.

وفي السياق ذاته قال محمد فاوي رئيس مجلس إدارة شركة مكة المكرمة لتجارة الحديد ومواد البناء أن تراجع أسعار البيلت عالميا سمح لشركات الحديد بخفض أسعارها بنسبة 3% وهي النسبة التي لم تحدث منذ بداية العام الحالي بل وخلال الثلاث أعوام الماضية.

وأوضح فاوي أن أسعار الحديد وصلت إلى 13 ألف جنيه للطن للمستهلك وهو الأمر الذي أدى إلى تباطؤ في العملية الإنشائية بالنسبة للأفراد والأهالي ولكن ومع تراجع الأسعار لدون 12 ألف جنيه لعدد من المصانع يزيد من الطلب على شراء الحديد ومواد البناء وبالتالي زيادة المبيعات بالنسبة للتجار والوكلاء.

وتوقع رئيس مجلس إدارة الشركة أن تشهد المبيعات زيادة بنسبة تتراوح بين 15% إلى 20% مقارنة بالفترة الماضية 

شارك الخبر مع أصدقائك