عقـــارات

«انتخابات الرئاسة » تشل حركة سوق مواد البناء .. والوكلاء مهددون بغلق منافذهم

سعادة عبدالقادر   تتزايد حالة الركود وتراجع المبيعات بسوق مواد البناء من حديد وأسمنت وبويات كلما اقترب موعد الاستقرار المنتظر بانتهاء مرحلة الانتخابات الرئاسية . اكد عدد من وكلاء مواد البناء أن حركة مبيعاتهم اليومية وصلت إلى ما بين 7…

شارك الخبر مع أصدقائك

سعادة عبدالقادر
 

تتزايد حالة الركود وتراجع المبيعات بسوق مواد البناء من حديد وأسمنت وبويات كلما اقترب موعد الاستقرار المنتظر بانتهاء مرحلة الانتخابات الرئاسية .


اكد عدد من وكلاء مواد البناء أن حركة مبيعاتهم اليومية وصلت إلى ما بين 7 و 10 أطنان يوميًا من الأسمنت مقارنة بـ 500 طن كانت تباع أثناء نشاط البناء والتشييد، ومن 2 إلى 3 أطنان يتم بيعها يوميا من الحديد مقارنة بـ 200 طن، و 2 إلى 3 أطنان بويات يبيعها الوكيل فى اليوم حاليًا، مقارنة بـ 100 طن فى العام الماضى، والسابق عليه .

من جانبه قال المهندس ظريف على، رئيس مجلس إدارة شركة الثلاثية لتجارة مواد البناء إن سوق مواد البناء المحلية تشهد حالة من الركود لا مثيل لها منذ اندلاع الثورة وحتى الان .

وحذر من غلق العديد من الوكلاء تجارتهم وتصفيتها فى حال استمرار وضع الركود الحالى، نتيجة تحملهم المصروفات الشهرية من رواتب عمال وضرائب ونقل بضائع وهى مصروفات ثابتة شهريا يدفعها الوكيل ففى حال عدم البيع وتراجع الطلب يصبح مهددًا بالإفلاس .

ولفت «على » إلى انه توقف عن شحن حصته الشهرية من الأسمنت منذ 15 يومًا لوجود مخزون متراكم لديه يسعى لتصريفه بأى وسيلة، وأشار إلى ان حجم مبيعاته اليومى وصل إلى ما بين 7 و 10 أطنان أسمنت مقارنة بـ 500 طن أسمنت كان يتم بيعها فى اليوم الواحد أثناء فترة البناء المخالف وقبل الثورة .

 ولفت الى التداعيات السلبية التى تشهدها سوق مواد البناء نتيجة ارتفاع أسعار الأسمنت والتى تتراوح بين 520 و 580 جنيهًا للطن بجانب الانتخابات الرئاسية التى لعبت دورًا بارزًا فى شل حركة المبيعات .

من جانبه لفت رجب معبد أحد وكلاء حديد التسليح إلى توقف بيع الحديد تماما والذى وصلت مبيعاته اليومية إلى ما بين 2 و 3 أطنان فى اليوم الواحد على أقصى تقدير مقارنة بـ 150و 200 طن كان يتم بيعها خلال فترة انتعاش سوق التشييد والبناء .

 وقال رجب إن متوسط سعر طن الحديد وصل إلى 4620 جنيه داخل السوق وهى الأسعار نفسها التى يتسلم الوكلاء بها شحنات الحديد الخاصة بهم من المصانع المنتجة .

وفى هذا السياق قال المهندس عماد لوقا مدير المبيعات بأحد توكيلات سكيب للدهانات إن مبيعات الدهانات أصابها ركود شديد ونعتمد فى البيع حاليا على العميل الفردى بعد توقف التوريد للمشروعات، وهو ما أدى إلى تراجع كبير فى نسبة المبيعات اليومية لتصل إلي ما بين 2 و 3 أطنان دهانات من كل الأنواع مقارنة بـ 100 طن فى السابق كان يورد منها للمشروعات نسبة 70 % .

شارك الخبر مع أصدقائك