اقتصاد وأسواق

اليوم‮.. ‬اتحاد الصناعات يحسم أزمة اندماج‮ ‬غرفتي‮ »‬الجلود‮« ‬و»الدباغة‮«‬

كتب ـ محمد ريحان:   تعقد هيئة مكتب اتحاد الصناعات اجتماعاً اليوم، لبحث الأزمة التي تفجرت عقب طلب غرفة الصناعات الجلدية الاندماج مع غرفة الدباغة، في ظل الرفض القوي من الأخيرة، وتبادل الاتهامات بينهما.      رشيد محمد رشيد قال…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد ريحان:
 
تعقد هيئة مكتب اتحاد الصناعات اجتماعاً اليوم، لبحث الأزمة التي تفجرت عقب طلب غرفة الصناعات الجلدية الاندماج مع غرفة الدباغة، في ظل الرفض القوي من الأخيرة، وتبادل الاتهامات بينهما.

 
 
 رشيد محمد رشيد

قال محمد وصفي، عضو صناعة الجلود، إن الاتحاد طلب من الغرفتين تشكيل لجنتين لبحث إمكانية الدمج، والتوصل إلي حل نهائي سواء بالدمج أو بدائل أخري.
 
وتوقع »وصفي« انتهاء الأزمة خلال اجتماع اليوم، مشيراً إلي أن المشكلة الحقيقية تكمن في عدم توافر الجلد الخام الجيد بأسعار مناسبة للمصانع المحلية، نتيجة قيام المدابغ بتصدير %90 من الخام إلي الخارج.. وبالتالي تعطيش السوق المحلية.
 
وقال إن بعض المصانع تلجأ إلي استخدام جلود رديئة مستوردة من أفريقيا، مطالباً المشاركين في اجتماع اليوم بالتوصل لحل لهذه الأزمة، حتي تستطيع المصانع المحلية إنتاج أحذية ومنتجات جلدية عالية الجودة، تمكنها من المنافسة محلياً وعالمياً.
 
وأضاف: إذا كان دمج الغرفتين هو الحل فإننا سنتمسك بذلك، وسنصعد الموضوع إلي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة.
 
وفي المقابل أكد عبدالرحمن الجباس، عضو غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات، أن فكرة الدمج بين الغرفتين مرفوضة تماماً، نظراً لتضارب المصالح بين الطرفين.
 
وأشار إلي أن أعضاء غرفة الصناعات الجلدية يهدفون إلي السيطرة علي غرفة الدباغة، وتوجيه دفة الأمور لخدمة مصالحهم، خاصة أن عدد أعضاء جمعيتهم العمومية أكثر من أصحاب المدابغ.
 
وأوضح أن أصحاب مصانع المنتجات الجلدية يستهدفون الحصول علي الجلود بأسعار منخفضة وبشيكات يصل أجل سدادها لأكثر من عام، لافتاً إلي أن غالبية المدابغ بدأت في تصدير جلد »مشطب«.. الأمر الذي يصب في صالح تحقيق استراتيجية مضاعفة الصادرات إلي 200 مليار جنيه خلال 2013.
 
وقال الجباس إن أصحاب المصانع يريدون وقف تصدير الجلود للحصول عليها بأسعار منخفضة رغم ارتفاع الأسعار العالمية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك