اقتصاد وأسواق

«اليورو» و«الاسترليني» يتمسكان بالتراجع وسط تحركات نشطة

أحمد رضوان:   هدت أسعار صرف العملات الرئيسية تذبذبات حادة أمام الجنيه المصري، وان مالت غالبيتها إلي الانخفاض لتحافظ بذلك علي المنحني الهبوطي الذي بدأته قبل نحو شهر ونصف الشهر.   وهبطت أسعار صرف اليورو بشكل حاد وصولاً إلي مستويات…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد رضوان:
 
هدت أسعار صرف العملات الرئيسية تذبذبات حادة أمام الجنيه المصري، وان مالت غالبيتها إلي الانخفاض لتحافظ بذلك علي المنحني الهبوطي الذي بدأته قبل نحو شهر ونصف الشهر.

 
وهبطت أسعار صرف اليورو بشكل حاد وصولاً إلي مستويات جديدة، حيث تراجعت العملة الاوروبية الموحدة من 6,82 جنيه للشراء 6,87 جنيه للبيع قبل اسبوعين إلي 6,78 جنيه للشراء، 6,75 جنيه للبيع بنهاية تعاملات الاربعاء الماضي وعادت إلي النشاط مرة أخري خلال تعاملات الخميس لتغلق الأسبوع عند مستوي 6،77 جنيه للشراء و 6,80 جنيه للبيع تأثراً بتذبذب اليورو في السوق العالمية أمام الدولار الأمريكي.
 
ورغم التراجع الجديد في أسعار اليورو، إلا ان حركة التعاملات عليه مازالت تتسم بالضعف ما يعني استمرار ابتعاد قوي العرض والطلب عن التأثير علي أسعار اليورو في السوق المحلية، لتترك الساحة خالية لتحركات العملات دولياً في التأثير عليه أمام الجنيه المصري.
 
وفي نفس الاتجاه، تراجعت أسعار صرف الجنيه الاسترليني تحت مستوي العشرة جنيهات لتسجل منتصف تعاملات الاسبوع الماضي 9,99 جنيه للشراء، و10,04 جنيه للبيع، إلا انها تماسكت نهاية تعاملات الاسبوع لتصعد إلي مستوي 10,05 جنيه للشراء، 10,10 جنيه للبيع بعد نشاطها عالمياً أمام الدولار.
 
وفي المقابل.. مازالت أسعار صرف الدولار الأمريكي تدور حول نفس مستوياتها المستقرة التي حافظت عليها خلال الشهرين الأخيرين، ليثبت سعر الدولار عند مستوي 5,75 جنيه للشراء، 5,77 جنيه للبيع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »