سيـــاســة

اليميني “يوهانيس” يفوز بالانتخابات الرئاسية الرومانية

وكالات:

فاز المرشح اليميني كْلاوْس يوهانيس بالانتخابات الرئاسية الرومانية، متفوقاً على منافسه اليساري فيكتور بونتا رئيس الحكومة الحالي، بنسبة 54% من الأصوات، خلافاً لتوقعات الاستطلاعات التي أكدت مراراً أن هذا الاستحقاق الانتخابي سيكون من نصيب بونتا.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

فاز المرشح اليميني كْلاوْس يوهانيس بالانتخابات الرئاسية الرومانية، متفوقاً على منافسه اليساري فيكتور بونتا رئيس الحكومة الحالي، بنسبة 54% من الأصوات، خلافاً لتوقعات الاستطلاعات التي أكدت مراراً أن هذا الاستحقاق الانتخابي سيكون من نصيب بونتا.

فوز كلاوس يوهانيس البالغ من العمر 55 عاما تم بمشاركة 64% من الناخبين، وهي نسبة قوية وغير معهودة في رومانيا.

وقال يوهانيس المنحدر من الأقلية العرقية الألمانية في بلاده، في خضم فرحة الانتصار أمام مُناصِريه: “الآن، بعد مرور 25 عاما على الثورة (في شهر ديسمبر من عام 1989)، خرج الناس من بيوتهم للدفاع عن حقهم في التصويت”.

فيما أقرَّ بونتا “42 عاما” بالهزيمة وهنَّأ خصمَه، لكنه أوضح للذين توقعوا مغادرتَه السلطة بأنه لن يستقيل حتى الانتخابات التشريعية المقبلة المنتظَرة عام 2016.

وقال بونتا: “أودُّ أن أشكرَ كلَّ الرومانيين الذين صوَّتوا في هذه الانتخابات وأن أقول إن الشعبَ دائماً على حق. لقد طلبتُ السيد يوهانيس هاتفياً وهنَّأتُه على فوزه. أما أنا وزملائي فسنواصل تأدية واجباتنا من أجل هذا البلد خلال ما تبقَّى من عُهدتِنا في السلطة”.

ومساء الأحد، خرج عشرات الآلاف من الشباب إلى الشوارع ليتظاهروا احتجاجاً على عدم توفير حكومة فيكتور بونتا مكاتب التصويت الكافية لتمكين الجالية الرومانية المغتربة من التصويت، وتحولت المظاهرات من الاحتجاج إلى التعبير عن الفرحة بمجرد الإعلان عن فوز يوهانيس.

 

شارك الخبر مع أصدقائك