اقتصاد وأسواق

اليابان والولايات المتحدة تعززان التبادل التجاري في قطاع السيارات

أيمن عزام: تسعى اليابان الى  فتح سوق السيارات  لديها أمام الشركات الأمريكية  , من خلال تقديم بعض التنازلات، في خطوة يرى المراقبون أنها تفتح الطريق أمام البلاد للإنضمام لمحادثات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة.   وذكرت وكالة رويترز أن الإتفاق…

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:

تسعى اليابان الى  فتح سوق السيارات  لديها أمام الشركات الأمريكية  , من خلال تقديم بعض التنازلات، في خطوة يرى المراقبون أنها تفتح الطريق أمام البلاد للإنضمام لمحادثات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة.

 

وذكرت وكالة رويترز أن الإتفاق الذي توصل إليه المسئولون الأمريكان مع نظرائهم اليابانيين لن يؤثر كثيرا على سوق السيارات الياباني المعروف بمعاداته للأجانب، فقد وافقت اليابان على سبيل المثال على زيادة عدد السيارات التي يمكن استيرادها وإدخالها للسوق الياباني من الفين إلى 5 آلاف سيارة، لكن هذا العدد من السيارات يقل كثيرا عما تقوم اليابان بشحنه شهريا من سيارات تقدر قيمتها الإجمالية بنحو 2 مليار دولار إلى الولايات المتحدة.

لكن المسئوليين التجاريين الأمريكيين يؤكدون رغما عن هذا على أن الإتفاق يعكس حالة من تنامي الثقة من الجانب الياباني للحد الذي يتيح إجراء محادثات موسعة  مع الولايات المتحدة بشأن السيارات والمشاكل التجارية الأخرى،كما أنه يفتح الطريق أمام اليابان للإنضمام إلى محادثات تستهدف تعزيز الشراكة فيما بين  الدول ال 11 المطلة على المحيط الهادي.

وقال مايك فرومان مستشار الرئيس أوباما للشئون الإقتصادية الدولية أن الإتفاق الحالي يشكل فرصة ذهبية لمناقشة الكثير من القضايا العالقة التي تعد مهمة للغاية لصناعة السيارات الأمريكية. يجئ هذا بينما وافقت اليابان كذلك على إتخاذ تدابير فورية مباشرة كانت الولايات المتحدة قد طلبتها من اليابان سابقا كشرط لإنضمام الأخيرة لهذه الشراكة.

شارك الخبر مع أصدقائك