طاقة

الولايات المتحدة: روسيا تقترب من استخدام الغاز سلاحًا مع أوروبا

روسيا ستستخدم الغاز الطبيعي أداة سياسية إن لم تزود به أوروبا التي تعاني نقصا حادا في الطاقة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أموس هوكستين مستشار الرئيس الأمريكي لأمن الطاقة إن روسيا ستستخدم الغاز الطبيعي أداة سياسية إن لم تزود به أوروبا التي تعاني نقصا حادا في الطاقة.

وفي إجابته عما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستخدم الغاز سلاحا، قال  هوكستين في تصريحات للصحفيين: “أظن أننا نقترب من ذلك الحد إذا كان لدى روسيا فعلا إمدادات من الغاز يمكن توريدها، واختارت ألا تفعل ذلك إلا إذا أذعنت أوروبا لمطالب أخرى لا علاقة لها على الإطلاق بالطاقة”، نقلا عن روسيا اليوم.

اقرأ أيضا  تعرف على 7 خطوات لو تأخر تركيب عداد الكهرباء عن البرنامج المحدد له

وأضاف هوكستين أن أسعار الغاز في أوروبا ترتفع ليس فقط بسبب أحداث المنطقة بل أيضا بسبب موسم جفاف في الصين التي خفضت إنتاج الطاقة من المصادر المائية وكذلك تزايد المنافسة العالمية على الغاز الطبيعي.

وقال هوكستين إن روسيا في أفضل وضع يمكنها من مساعدة أوروبا التي تواجه أزمة في الغاز بفعل عدة عوامل.

اقرأ أيضا  الكهرباء : 1.1 مليار جنيه لتطوير شبكات قطاع الأقصر منذ 2014

وأعرب عن ثقته بأن “روسيا هي المورّد الوحيد في الوقت الحالي الذي يمكنه فعلا أن يحدث فرقا بأمن الطاقة الأوروبية هذا الشتاء”.

يذكر أن تصريحات مماثلة كان أطلقها مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان الذي قال في وقت سابق من الشهر الجاري إن “روسيا تستخدم موارد الطاقة سلاحا سياسيا”، وهو ما رفضته موسكو، ووصفته بأنه “تقييم خاطئ”.

اقرأ أيضا  بروتوكول تعاون بين بتروجت وبكتل الأمريكية في مجال تدريب الكوادر البشرية

ورد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف على تلك التصريحات بالقول إن “التقييم خاطئ ومن السهل توضيح ذلك، أولا يعترف الأوروبيون بأنفسهم بأن روسيا تفي بالكامل وفقا للمعيار الأعلى بالتزاماتها بما فيها عقود الغاز، ثانيا أكدت روسيا مرارا على مستويات مختلفة أنها مهتمة ومستعدة لمناقشة إبرام عقود غاز جديدة عاجلة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »