سيـــاســة

الولايات المتحدة تسحب دبلوماسيين من العراق

وسط تصاعد التوترات مع إيران

شارك الخبر مع أصدقائك

أمرت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء موظفيها غير الأساسيين في اثنتين من بعثاتها الدبلوماسية في العراق بمغادرة البلاد، في مؤشر آخر ينم عن القلق مما تصفه بتهديدات من إيران.

وقال مصدر عراقي ومصدر دبلوماسي داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد إن طائرات هليكوبتر أقلعت على مدار يوم الأربعاء من مجمع السفارة الفسيح بالقرب من نهر دجلة وعلى متنها موظفون بالسفارة. وقال المصدر العراقي إن الموظفين الأمريكيين نقلوا إلى قاعدة عسكرية في مطار بغداد.

وتطبق إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات جديدة للضغط على طهران، وترسل قوات إضافية إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما تقول إنه تهديد متزايد من إيران لجنودها ومصالحها في المنطقة.

وتصف إيران ذلك بأنه ”حرب نفسية“، وألقى قائد عسكري بريطاني يوم الثلاثاء بظلال من الشك على مخاوف الجيش الأمريكي من وجود تهديدات لجنوده في العراق البالغ عددهم نحو 5000 جندي يساعدون قوات الأمن المحلية في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها أمرت بسحب الموظفين على الفور من سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل، عاصمة كردستان العراق، لمخاوف تتعلق بسلامتهم.

ولم يتضح بعد عدد الموظفين الذين شملهم هذا القرار ولم يصدر أي تصريح بشأن تهديد محدد. وجرى تعليق خدمات التأشيرات في البعثتين.

وقال متحدث باسم الخارجية ”أكبر أولوياتنا هي ضمان سلامة الموظفين الحكوميين والمواطنين الأمريكيين… ونريد الحد من خطر وقوع ضرر“.

شارك الخبر مع أصدقائك