لايف

الولايات المتحدة ترصد 35 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»

تلك الإصابات تشتمل على 21 حالة بين أفراد عائدين إلى أمريكا إضافة إلى 14 حالة داخل البلاد

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية وقوع 35 حالة إصابة بفيروس “كورونا” المستجد في عموم البلاد، وفقا لما ذكرته مراكز السيطرة والوقاية من الأمراض.

وأوضحت المراكز أن تلك الإصابات تشتمل على 21 حالة بين أفراد عائدين إلى أمريكا، إضافة إلى 14 حالة داخل البلاد.

وقالت الدكتورة نانسي ميسونير، مديرة المركز الوطني لأمراض المناعة والجهاز التنفسي التابع لمراكز السيطرة والوقاية من الأمراض في تصريحات صحفية، نقلتها شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية: ” نتابع عن كثب حالات الإصابة الناتجة جهود إعادة الأشخاص إلى أرض الوطن بشكل منفصل، لأننا لا نعتقد أن تلك الأرقام تمثل بشكل دقيق صورة ما يحدث في المجتمع بالولايات المتحدة الأمريكية في هذا التوقيت”.

وتضم الإصابات التي تتعلق بأفراد عائدين إلى الولايات المتحدة 18 من الركاب السابقين في سفينة “دياموند برنسيس” التي رست في اليابان، إضافة إلى ثلاثة أشخاص كان قد تم إجلائهم في السابق من الصين.

وثمة 10 أشخاص آخرين من بين ركاب سفينة “دياموند برنسيس” الذي ثبتت إصابتهم بالوباء القاتل في اليايان، والذين قال ميسونير إنهم سيمثلون على الأرجح إضافة إلى المصابين الرسميين، ما إن يتم البت في نتائج الفحوصات الطبية اليابانية.

وتتركز الحالات الـ 15 المصابة بواقع 8 في كاليفورنيا، وواحدة في ماساتشوسيتس، وواحدة في ولاية واشنطن، وواحدة في أريزونا، واثنتين في إلينوي وواحدة في ويسكونسن.

كان مدير منظمة الصحة العالمية قد أعرب عن مخاوفه حيال عدد الإصابات بفيروس كورونا التي لا يوجد رابط واضح بينها وبين الصين أو بالحالات المؤكدة الأخرى.

وجاءت تصريحات تيدروس أدهانوم غيبريسوس بعد إعلان إيران حالتي وفاة بسبب الفيروس، ما يجعل إجمالي عدد الوفيات في إيران أربعة.

وقال تيدروس إن فرص احتواء الفيروس “تتضاءل”.

وقال مسؤولون في قطاع الصحة في إيران إن الفيروس ربما يكون انتشر في “كل مدن إيران”.

وخارج الصين، بلغ عدد الإصابات 1152 حالة في 26 دولة مع ارتفاع عدد الوفيات إلى 8 حالات.

كانت السلطات الصينية قد أمرت جميع العائدين إلى العاصمة بكين بالخضوع لحجر صحي ذاتي لمدة 14 يوما، وهددت بمعاقبة المخالفين، وفقا لوسائل الإعلام الرسمية في الصين.

وطلبت السلطات من المواطنين “تطبيق الحجر الصحي الذاتي، أو الذهاب إلى أماكن مخصصة للحجر الصحي”، بعد عودتهم إلى العاصمة الصينية من العطلات، بغية الحد من انتشار فيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »