اقتصاد وأسواق

الولايات المتحدة تحذر اليابان من استهداف تخفيض قيمة عملتها

أيمن عزام:   وجهت الولايات المتحدة تحذيرا لليابان بشأن سياساتها المالية وخطورة استهدافها تقليص قيمة اليوان كوسيلة لتعزيز الميزة التنافسية للصادرات اليابانية.   وذكر التقرير شبه السنوى التي تعده الولايات المتحدة بشأن ممارسات الشركاء التجاريين بخصوص العملة أن العملة الصينية…

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:
 
وجهت الولايات المتحدة تحذيرا لليابان بشأن سياساتها المالية وخطورة استهدافها تقليص قيمة اليوان كوسيلة لتعزيز الميزة التنافسية للصادرات اليابانية.
 

وذكر التقرير شبه السنوى التي تعده الولايات المتحدة بشأن ممارسات الشركاء التجاريين بخصوص العملة أن العملة الصينية تظل كذلك أقل من قيمتها الحقيقية بشكل ملحوظ، لكنه استبعد تصنيف الصين التي تعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم كدولة متلاعبة في العملة.
 
وذكرت وكالة رويترز أن الصين تم تصنيفها بالفعل كدولة متلاعبة بالعملة خلال الفترة من 1992 حتى 1994.
 
وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية أنها ستضغط على اليابان بغرض التأكد من الإلتزام بالتعهدات التي صرحت بها في فبراير الماضي بوصفها عضو في مجموعة السبعة ومجموعة العشرين والتي أقرت من خلالها بضرورة السماح للسوق بتحديد قيمة عملتها. وتجئ التحركات الأمريكية الأخيرة كرد على التصريحات التي صدرت عن مسئوليين يابانيين العام الماضي والتي أكدوا من خلالها استهدافهم تقليص قيمة العملة.
 
وقال التقرير أن الولايات المتحدة ستواصل الضغط على اليابان بغرض دفعها للإلتزام بتعهداتها خلال قمة السبعة وقمة العشرين وللإبتعاد عن تعمد تقليص العملة لمنحها ميزة تنافسية. وأضاف التقرير أن وزارة الخزانة الأمريكية تراقب عن كثب السياسات التي تقرها اليابان لتعزيز نمو الطلب المحلي، خصوصا بعد إعلان البنك المركزي الياباني عن برنامج موسع لشراء السندات مطلع الشهر الحالي بغرض إخراج البلاد من عقدين كاملين من الانكماش.
 
وتسبب هذا البرنامج في تقليص قيمة اليوان أمام الدولار يوم الخميس الماضي، ليواصل الدولار الارتفاع للعام الرابع على التوالي أمام العملة اليابانية.

شارك الخبر مع أصدقائك